- اذا كنتو باحدى الدول الداعية للحرية وعم تحجب مواقع الانترنت, فيكم تضلو على تواصل معنا عن طريق اللينك : www.ch-g.org


- يرجى الاطلاع على قوانين المنتدى " التعديل الاخير 9-5-2012 "


+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 4 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 20 من 75
  1. #1

    افتراضي الإنجيل اليومي - متجدد

    الإنجيل اليومي متجدد

    الإنجيل اليومي متجدد

    الجمعة1يناير2010

    سفر العدد .27-22:6

    وخاطَبَ الرَّبّ موسى قائلاً:
    «كَلِّمْ هارونَ وبَنيه وقلْ لَهم: كذا تُباركونَ بَني إِسْرائيل فتَقولونَ لَهم:
    يُبارِكُكَ الرَّبَّ ويَحفَظُكَ،
    ويُضيءُ الرَّب بِوَجهِه عَلَيكَ ويَرحَمُكَ،
    وَيرفَعُ الرَّبّ وَجهَه نَحوَكَ. ويَمنَحُكَ السَّلام!
    فيَجعَلونَ آلي على بَني إِسْرائيل، وأَنا أُبارِكُهُم».

    سفر المزامير .8.6.5.3-2:67(66)
    لِيَرحَمْنا اللهُ وليبارِكْنا وليضِئ بِوَجهِه علَينا!
    لِكَي يُعرَفَ في الأرضِ طَريقُكَ وفي جَميعِ الأُمَمِ خَلاصُكَ.
    لِتَفرَحِ الأمَمُ وتُهَلِّلْ لِأَنَّكَ بِالعَدْلِ تَدينُ العالَمين بِالِاَستِقامةِ تَدينُ الشّعوب وفي الأرضِ تَهْدي الأمَم.
    لِتَحمَدْكَ الشُعوبُ يا أَلله لِتَحمَدْكَ الشُّعوبُ جَميعًا!
    لِيُبارِكْنا الله ولتخشَه أقاصي الأرضِ جَميعُها!

    رسالة القدّيس بولس إلى أهل غلاطية .7-4:4
    فلَمَّا تَمَّ الزَّمان، أَرسَلَ اللهُ ابنَه مَولودًا لامرَأَةٍ، مَولودًا في حُكْمِ الشَّريعةْ
    لِيَفتَدِيَ الَّذينَ هم في حُكْمِ الشَّريعة، فنَحْظى بِالتَّبَنِّي.
    والدَّليلُ على كَونِكُم أَبناء أَنَّ اللهَ أَرسَلَ رُوحَ ابنِه إِلى قُلوبِنا، الرُّوحَ الَّذي يُنادي: «أَبَّا»، «يا أَبتِ»
    فلَستَ بَعدُ عَبْدًا بلِ ابنٌ، وإِذا كُنتَ ابنًا فأَنتَ وارِثٌ بِفَضْلِ اللّه.

    إنجيل القدّيس لوقا .21-16:2
    وجاؤوا مُسرعين، فوَجَدوا مريمَ ويوسُفَ والطِّفلَ مُضجَعًا في الـمِذوَد.
    ولَـمَّا رَأَوا ذلكَ جعَلوا يُخبِرونَ بِما قيلَ لَهم في ذلك الطِّفْل.
    فَجَميعُ الَّذين سَمِعوا الرُّعاةَ تَعَجَّبوا مِمَّا قالوا لَهم
    وكانَت مَريمُ تَحفَظُ جَميعَ هذهِ الأُمور، وتَتَأَمَّلُها في قَلبِها.
    ورَجَعَ الرُّعاةُ وهم يُمَجِّدونَ الله ويُسَبِّحونَه على كُلِّ ما سَمِعوا ورَأَوا كَما قيلَ لَهم.
    ولَـمَّا انقَضَت ثَمانِيَةُ أَيَّامٍ فحانَ لِلطِّفْلِ أَن يُختَن، سُمِّيَ يسوع، كما سَمَّاهُ الـمَلاكُ قَبلَ أَن يُحبَلَ بِـه.

    تعليق على الإنجيل
    الطوباويّ يوحنّا الثالث والعشرون "مُضجَعٌ في مزود"


    ينبغي أن يكون غدًا يوم خلوة روحيّة، ويوم صلاة حارّة. يسوع قريب، وهو على وشك الخروج من حشا أمّه. لقد سبقَ أن أسمعَنا صوتَه المملوء حبًّا: "ها أنا آتٍ" (رؤ16: 15). وأنا أيضًا يجب أن أهيّئ نفسي بإهتمام خاصّ لمجيئه، لأنّني آمل منه فوائد جمّة. لديّ أشياء عظيمة لأقولَها له، وهو لديه عدد لا يحصى من العطايا الكبيرة ليَهبَني إيّاها. غدًا، على روحي وقلبي أن يكونا هادئين طوال النهار أمام بيت القربان الذي تحوّل في هذه الأيّام إلى مغارة بيت لحم. "تعالَ، يا يسوع الرحوم. تعالَ ولا تتأخّر"!
    لقد تقدّمَ الليل، والنجوم تلمع في السماء الباردة. وها إنّ أصوات الضجيج والصراخ في المدينة تصل إلى مسمعي. إنّهم المُتنعِّمون في هذا العالم الذين يحتفلون بإفراط بفقر المخلِّص. وأنا ساهرٌ، أتأمّل في سرّ بيت لحم. "تعالَ أيّها الربّ يسوع، أنا أنتظرُكَ".
    بعد رفض الناس استقبالهما وحين شعرا بأنّ الوقت قد حان، قصدَ مريم ويوسف الريف بحثًا عن مأوى. أنا لستُ سوى راعٍ فقير، وليس لديّ سوى إسطبل حقير، ومزود صغير والقليل من القشّ. أقدّمُ إليكم كلّ شيء، وتفضّلوا بقبول هذا الكوخ الفقير. أسرعْ يا يسوع، فإنّ قلبي لكَ. روحي فقيرة ومجرّدة من الفضائل، وقشّ عيوبي الكثيرة قد يصيبُكَ بالوخز؛ لكن ماذا تريدُ منّي يا ربّ؟ هذا كلّ ما أملكُه. إنّ فقرَكَ يثير عواطفي، ويحنّن قلبي وينتزع الدموع من عينيّ. لكنّني لا أجد ما هو أفضل لأقدّمَه إليكَ. يا يسوع، زيِّنْ روحي بوجودكَ وبنِعَمكَ، وأحرقْ القشّ الذي عندي وحوِّلْه إلى فراش تحت جسدكَ المقدّس...
    يا يسوع، أنا أنتظرُكَ... لقد تركوكَ تتجمّد من البرد؛ تعالَ إلى قلبي. أنا لستُ سوى فقير صغير، وسأدفّئكَ قدر المستطاع؛ على الأقلّ، أريدكَ أن تفرح برغبتي في أن أحبّكَ كثيرًا.





  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ الرب معنا على المشاركة :


  3. #2

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    السبت2يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .28-22:2
    مَنِ الكَذَّابُ إِن لم يَكنْ ذاكَ الَّذي يُنكِرُ أَنَّ يسوعَ هو المسيح؟ هذا هو المسيحُ الدَّجَّال ذلك الَّذي يُنكِرُ الآبَ والاِبْن.
    كُلُّ مَن أَنكَرَ الاِبْنَ لم يَكُنِ الآبُ معَه. مَن شَهِدَ لِلابْن كانَ الآبُ معَه.
    أَمَّا أَنتُم فَلْيَثْبُتْ فيكم ما سَمِعتُموه مُنذُ البَدْء. فإِن ثَبَتَ فيكم ما سَمِعتُموه مُنذُ البَدْء ثَبَتُّم أَنتُم أَيضا في الاِبْنِ وفي الآب:
    ذلك هو الوَعْدُ الَّذي وعَدَنا إِيَّاه هو بِنَفسِه إِنَّها الحَياةُ الأَبَدِيَّة.
    هذا ما أَرَدتُ أَن أَكتُبَ بِه إِلَيكم في شأنِ أُولئِكَ الَّذينَ يَبتَغونَ إِضلالَكم.
    أَمَّا أَنتُم فإِنَّ المِسْحَةَ الَّتي قَبِلتُموها مِنه مُقيمَةٌ فيكُم فلَيسَ بِكم حاجَةٌ إِلى مَن يُعَلِّمُكم ولَمَّا كانَت مِسْحَتُه تَتناوَلُ في تَعليمِها كُلَّ شَيء وهي حَقٌّ لا باطِل، كما علَّمَتْكم فأثبُتوا أَنتُم فيه.
    أَجَل، اُثبُتوا فيه الآن، يا بَنِيَّ. فإِذا ظَهَرَ كُنَّا مُطمَئِنِّين ولَن نَخْزى في بُعْدِنا عنه عِندَ مَجيئه.


    سفر المزامير .4-1:98(97)
    أَنشِدوا للِرَّبِّ نشيدًا جَديدًا فإِنَّه صَنعً العَجائِب الخَلاص بِيَمينه بِذِراعِه القُدُّوسة.
    كَشَفَ الرَّبُّ خَلاصَه لِعُيونِ الأمَمِ كَشَفَ بِرَّه.
    ذَكَرَ رَحمَتَه وأَمانَتَه لِبَيتِ إِسْرائيل فرأَت جَميعُ أَقاصي الأَرضِ خَلاصَ إِلهِنا.
    إِهتِفوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا إندَفِعوا بِالعَزف وبِالتَّهْليل


    إنجيل القدّيس يوحنّا .28-19:1
    وهذه شَهادَةُ يوحَنَّا، إِذ أَرسَلَ إِلَيه اليَهودُ مِن أُورَشَليمَ بَعضَ الكَهَنَةِ واللاَّوِيّينَ يَسأَلونَه: «مَن أَنتَ؟»
    فاعتَرفَ ولَم يُنكِرْ، اِعتَرَفَ: «لَستُ المسيح».
    فسأَلوه: «مَن أَنتَ إِذًا؟ أَأَنتَ إِيلِيَّا؟» قال: «لَستُ إِيَّاه». «أَأَنتَ النَّبِيّ؟» أَجابَ: «لا!»
    فقالوا له: «مَن أَنتَ فنَحمِلَ الجَوابَ إِلى الَّذينَ أَرسَلونا؟ ماذا تَقولُ في نَفسِكَ؟»
    قال: «أَنا صَوتُ مُنادٍ في البَرِّيَّة: قَوِّموا طَريقَ الرَّبّ. كَما قالَ النَّبِيُّ أَشَعْيا».
    وكانَ المُرسَلونَ مِنَ الفِرِّيسِيِّين،
    فسَأَلوهُ أَيضًا: «إِذا لم تَكُنِ المسيحَ ولا إِيلِيَّا ولا النَّبِيّ، فلِمَ تُعَمِّدُ إِذًا؟»
    أَجابَهُم يوحَنَّا: «أَنا أُعَمِّدُ في الماء، وبَينَكم مَن لا تَعرِفونَه،
    ذاكَ الآتي بَعدِي، مَن لَستُ أَهلاً لأَن أَفُكَّ رِباطَ حِذائِه».
    وجَرى ذلك في بَيتَ عَنْيا عِبْرَ الأُردُنّ، حَيثُ كانَ يوحَنَّا يُعَمِّد.

    تعليق على الإنجيل
    الطوباويّ غيريك ديغني

    "صوت صارخ في البريّة"
    "أنا صَوتُ صارِخٍ فِي البَريَّةِ: قَوِّمُوا طَرِيقَ الربّ"؛ أيّها الأخوة، يجب بدايةً أن نتمعّن في نعمة الوحدة ونعيم البريّة التي منذ بداية مرحلة الخلاص استحقّت أن تُخصَّص لراحة القدّيسين. حقًّا إنّ صوت القدّيس يوحنّا الصارخ في البريّة قدّس البريّة في أعيننا، تلك البريّة التي بشّر في ربوعها ومنح فيها معموديّة التوبة. لقد احتضنت الصحراء قبله كبارالأنبياء الذين اتّخذوا الوحدة كصديقة وكمساعدة للروح القدس. لكنّ نعمة تقديس تفوق كلّ ما يمكن تصوّره حلّت على البريّة عندما قصدها يسوع بعد يوحنّا. بدوره وقبل تبشير التائبين، اعتبر يسوع المسيح أنّه يفترض به أن يعدّ مكانًا لاستقبالهم؛ لذا، توجّه إلى الصحراء لمدّة أربعين يومًا ليكرّس حياةً جديدةً في هذا المكان المتجدِّد... ليس لذاته بل لصالح مَن سيختارالصحراء كمسكن له من بعده.
    لذا، إن كنت قد اخترت الصحراء، اصبر فيها وانتظر مَن سينقذك من ضعف روحك ومن العاصفة... بطريقة أروع من الجموع التي فتّشت على المسيح في الخلاء (لو4: 42)، سيشبعك الربّ، أنت الذي تبعته. وفي اللحظة حيث تعتقد أنّه تخلّى عنك منذ زمن بعيد، ستراه من طيبته آتيًا نحوك ليطمئنك وسيقول لك: "قد تَذَكَّرتُ لَكِ مَوَدَّةَ صباكَ مَحَبَّةَ خِطبَتِك لَمَّا كُنتَ تَسيرُ وَرائي في البَرِّيَّة في أَرضٍ لا زَرْعَ بِها" (إر2: 2). وسوف يصنع الربّ من صحرائك جنّة من الملذّات، وستعلن ما يلي (على غرار النبيّ): "قد أتِيَت مَجدَ لبنان وبَهاءَ الكَرمَلِ والشَّارون (أش35: 2). عندها، سيرتفع نشيد مديحك من روحك المرتوية: "تمجّد نفسي الربّ في عظمته تجاه البشر فقد روى الروح العطشى وأشبع النفس الجائعة".

  4. #3

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الأحد3يناير2010

    سفر يشوع بن سيراخ .12-8.2-1:24
    الحِكمَةُ تَمدَحُ نَفْسَها وتَفتَخِرُ بَينَ شَعبِها.
    الحِكمَةُ تَمدَحُ نَفْسَها وتَفتَخِرُ بَينَ شَعبِها.
    تَفتَحُ فَمَها في جَماعةِ العَلِيّ وتَفتَخِرُ أَمامَ قُدرَته.
    تَفتَحُ فَمَها في جَماعةِ العَلِيّ وتَفتَخِرُ أَمامَ قُدرَته.
    حينَئِذٍ أَوصاني خالِقُ الجَميع والَّذي خَلَقَني أَقرّ خَيمَتي وقال: «أُنصبي خَيمَتَكِ في يَعْقوب ورِثي في إِسْرائيل».
    حينَئِذٍ أَوصاني خالِقُ الجَميع والَّذي خَلَقَني أَقرّ خَيمَتي وقال: «أُنصبي خَيمَتَكِ في يَعْقوب ورِثي في إِسْرائيل».
    قَبلَ الدُّهورِ ومُنذُ البَدءَ خَلَقَني وإِلى الدّهورِ لا أَزول.
    قَبلَ الدُّهورِ ومُنذُ البَدءَ خَلَقَني وإِلى الدّهورِ لا أَزول.
    في المَسكِنِ المُقَدًسِ أَمامَه خَدَمتُ وهكذا في صِهْيونَ اْستَقرَرتُ
    في المَسكِنِ المُقَدًسِ أَمامَه خَدَمتُ وهكذا في صِهْيونَ اْستَقرَرتُ
    وجَعَلَ لي مَقَرًّا في المَدينَةِ المَحْبوبة وسَلطَنَتي هي في أورَشليم.
    وجَعَلَ لي مَقَرًّا في المَدينَةِ المَحْبوبة وسَلطَنَتي هي في أورَشليم.
    فتأَصَّلتُ في شَعبٍ مَجيد وفي نَصيبِ الرَّبِّ، نَصيبِ ميراثِه
    فتأَصَّلتُ في شَعبٍ مَجيد وفي نَصيبِ الرَّبِّ، نَصيبِ ميراثِه

    سفر المزامير .20-19.15-14.13-12:147
    إِمدَحي الرَّبَّ يا أُورَشَليم سَبِّحي إِلهَكِ يا صِهْيون.
    فإِنَّه مَكَّنَ مَغاليقَ أَبْوابِكِ وبارَكَ أَبْناءَكِ في وَسَطِكِ.
    يَجعَلُ حُدودَكِ سَلامًا ومِن لُبابِ الحِنْطَةِ يُشبِعُكِ.
    يُرسِلُ إِلى الأَرض كَلِمَتَه فيُسرعُ قَولُه في عَدْوه.
    يوحي كَلِمَتَه إِلى يَعْقوب فَرائِضَهُ وأَحكامَه إِلى إِسْرائيل.
    لم يُعامِلْ هكذا أُمَّةً مِنَ الأمَم ولم تَعرِفْ أَحْكامَه. هَلِّلويا!

    رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس .18-15.6-3:1
    تَباركَ اللّهُ أَبو رَبِّنا يسوعَ المسيح. فقَد بارَكَنا كلَّ بَرَكَةٍ روحِيَّة في السَّمَواتِ في المَسيح
    ذلِك بِأَنَّه اختارَنا فيه قَبلَ إِنشاءِ العالَم لِنَكونَ في نَظَرِه قِدِّيسينَ بِلا عَيبٍ في المَحبَّة
    وقَدَّرَ لَنا مُنذُ القِدَم أَن يَتَبنَّانا بِيَسوعَ المسيح على ما ارتَضَته مَشيئَتُه
    لِلتَّسْبيحِ بِمَجدِ نِعمَتِه الَّتي أَنعَمَ بِها علَينا في الحَبيب
    لِذلِك، فإنِّي أَنا أَيضًا، مُذ سَمِعتُ بِإِيمانِكم في الرَّبِّ يسوع وبِمَحبَّتِكم لِجَميعِ القِدِّيسين،
    لا أَكُفُّ عن شُكرِ اللهِ في أَمْرِكم، ذاكِرًا إِيَّاكُم في صَلَواتي
    لِكَي يَهَبَ لَكم إِلهُ رَبِّنا يسوعَ المسيح، أَبو المَجْد، رُوحَ حِكمَةٍ يَكشِفُ لَكم عَنه تَعالى لِتَعرِفوه حَقَّ المَعرِفَة،
    وأَن يُنيرَ بَصائِرَ قُلوبِكم لِتُدرِكوا ما هو الرَّجاءُ الَّذي تَنطَوي عليه دَعوَتُه وما هي سَعَةُ المَجدِ في ميراثِه بَينَ القِدِّيسين

    إنجيل القدّيس يوحنّا .18-1:1
    في البَدءِ كانَ الكَلِمَة والكَلِمَةُ كانَ لَدى الله والكَلِمَةُ هوَ الله.
    كانَ في البَدءِ لَدى الله.
    بِه كانَ كُلُّ شَيء وبِدونِه ما كانَ شَيءٌ مِمَّا كان.
    فيهِ كانَتِ الحَياة والحَياةُ نورُ النَّاس
    والنُّورُ يَشرِقُ في الظُّلُمات ولَم تُدرِكْه الظُّلُمات.
    ظَهَرَ رَجُلٌ مُرسَلٌ مِن لَدُنِ الله اِسْمُه يوحَنَّا
    جاءَ شاهِدًا لِيَشهَدَ لِلنَّور فَيُؤمِنَ عن شَهادتِه جَميعُ النَّاس.
    لم يَكُنْ هو النُّور بل جاءَ لِيَشهَدَ لِلنُّور.
    كان النُّورُ الحَقّ الَّذي يُنيرُ كُلَّ إِنْسان آتِيًا إِلى العالَم
    كانَ في العالَم وبِه كانَ العالَم والعالَمُ لَم يَعرِفْهُ.
    جاءَ إِلى بَيتِه. فما قَبِلَه أَهْلُ بَيتِه.
    أَمَّا الَّذينَ قَبِلوه وهُمُ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاسمِه فقَد مَكَّنَهم أَنْ يَصيروا أَبْناءَ الله:
    فهُمُ الَّذينَ لا مِن دَمٍ ولا مِن رَغبَةِ لَحْمٍ ولا مِن رَغبَةِ رَجُل بل مِنَ اللهِ وُلِدوا.
    والكَلِمَةُ صارَ بَشَرًا فسَكَنَ بَينَنا فرأَينا مَجدَه مَجدًا مِن لَدُنِ الآبِ لابنٍ وَحيد مِلؤُه النِّعمَةُ والحَقّ.
    شَهِدَ له يوحَنَّا فهَتف: «هذا الَّذي قُلتُ فيه: إِنَّ الآتيَ بَعْدي قد تَقَدَّمَني لأَنَّه كانَ مِن قَبْلي».
    فمِن مِلْئِه نِلْنا بِأَجمَعِنا وقَد نِلْنا نِعمَةً على نِعمَة.
    لأَنَّ الشَّريعَةَ أُعطِيَت عن يَدِ موسى وأَمَّا النِّعمَةُ والحَقّ فقَد أَتَيا عن يَدِ يسوعَ المسيح.
    إِنَّ اللهَ ما رآهُ أَحدٌ قطّ الابنُ الوَحيدُ الَّذي في حِضْنِ الآب هو الَّذي أَخبَرَ عَنه.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس ألفونس ماري دو ليغوري
    "ها إنّي أُبشِّرُكُم بِفَرحٍ عَظيمٍ يَكونُ فَرحَ الشَّعبِ كُلِّه"


    "ها إنّي أُبشِّرُكُم بِفَرحٍ عَظيمٍ يَكونُ فَرحَ الشَّعبِ كُلِّه"... تلك كانت كلمات الملاك للرّعاة في بيت لحم. ها أنا أردّدها لكِ اليوم، أيّتها الأنفس المؤمنة: إنّي أبشّركم بخبر سارّ سوف يشعركم بفرح عظيم. بالنسبة إلى منفيّين مساكين محكومين بالموت، أيمكن أن يكون هنالك من خبر سارّ أكثر من ولادة المُخلِّص الذي أتى، لا ليخلّصنا من الموت فحسب، إنّما ليعيدنا إلى وطننا السّماوي أيضًا؟ هذا ما أعلنه لكم بالتحديد: "وُلِدَ لَكم اليومَ مُخَلِّصٌ في مَدينَةِ داود، وهو المَسيحُ الربّ".
    عندما يقوم ملك بزيارته الأولى إلى مدينة من مملكته، يتمّ استقباله بحفاوة كبيرة؛ يا للزينة وأقواس النصر! فاستعدّي يا بيت لحم السعيدة لكي تستقبلي ملكك استقبالاً لائقًا... إعلمي، كما قال عنك النّبي ميخا (مي5: 1)، بأنّك المفضّلة من بين كلّ مدن الأرض لأنّ ملك السماء قد اختارك كموقع لمولده هنا على الأرض لكي يملك فيما بعد لا على اليهوديّة فحسب، إنّما على قلوب الناس في كلّ الأمكنة... ماذا كان سيقول الملائكة عند رؤيتهم أمّ الله تدخل مغارة لكي تلد ملك الملوك! إنّ أولاد الأمراء يولدون في بيوت مرصّعة بالذهب... ويكونون مُحاطين بوجهاء المملكة. فيما أراد ملك السماء أن يولد في إسطبل بارد وبدون نارٍ للتدفئة. لم يكن لديه سوى الأقمطة ليتغطّى بها، والمزود مع بعض القشّ ليرقد عليه.
    إن مجرّد التفكير في ولادة يسوع المسيح وفي الظروف المرافقة لها يجب أن تشعلنا بالحبّ؛ ومجرّد سماع كلماتٍ مثل مغارة، ومِزود، وقشّ، وحليب، وصرخات... تلك الكلمات التي تعيد رسم صورة طفل بيت لحم أمام أعيننا يجب أن تكون بالنسبة إلينا كسهامٍ مشتعلة تجرح قلوبنا بالحبّ. يا لسعادة المزود والقشّ والمغارة! لكن يا للسعادة الأكبر، سعادة تلك النفوس التي تحبّ بحرارة وحنوّ هذا الربّ الذي يليق به كلّ حبّ، تلك النفوس المشتعلة بالمحبّة التي تستقبله في سرّ المناولة المقدّسة. فلنتأمّل بأيّ اندفاع وبأيّة سعادة يأتي يسوع ليرتاح في النفس التي تحبّه حقًّا.




  5. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ الرب معنا على المشاركة :


  6. #4

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الإثنين4يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .10-7:3
    يا بَنِيَّ، لا يُضلَّنَّكم أَحَد: مَن عَمِلَ البِرَّ كانَ بارًّا كما أَنَّه هو بارّ.
    مَنِ ارتَكَبَ الخَطيئَة كانَ مِن إِبْليس لأَنَّ إِبْليسَ خاطِئٌ مُنذُ البَدْء. وإِنَّما ظَهَرَ ابنُ اللهِ لِيُحبِطَ أَعمالَ إِبْليس.
    كُلُّ مَولودٍ للهِ لا يَرتَكِبُ الخَطيئَة لأَنَّ زَرْعَه باقٍ فيه ولا يُمكِنُه أَن يَخطَأَ لأَنَّه مَولودٌ لله.
    وما يُمَيِّزُ أَبناءَ اللهِ مِن أَبناءَ إِبليس هو أَنَّ كُلَّ مَن لا يَعمَلُ البِرَّ لَيسَ مِنَ الله ومِثلُه مَن لا يُحِبُّ أَخاه.

    سفر المزامير .9-7.1:98
    أَنشِدوا للِرَّبِّ نشيدًا جَديدًا فإِنَّه صَنعً العَجائِب الخَلاص بِيَمينه بِذِراعِه القُدُّوسة.
    لِيَهدِر البَحرُ وما فيه والدّنيا وسُكَّانُها.
    لِتُصَفِّقَ الأَنهار ولتهَلِّلِ الجِبالُ جميعًا
    أَمامَ الرَّب. فإنَّه آتٍ لِيَدينَ الأَرض يَدينُ الدنيا بِالبِرِّ والشعوبَ بِاِلاْستِقامة.

    إنجيل القدّيس يوحنّا .42-35:1
    وكانَ يوحَنَّا في الغَدِ أَيضًا قائِمًا هُناكَ، ومَعَه اثْنانِ مِن تَلاميذِه.
    فحَدَّقَ إِلى يَسوعَ وهو سائرٌ وقال: «هُوَذا حَمَلُ الله!»
    فسَمِعَ التِّلْميذانِ كَلامَه فتَبِعا يسوع.
    فَالتَفَتَ يسوعُ فرآهُما يَتبَعانِه فقالَ لَهما: «ماذا تُريدان؟» قالا له: «راِّبي (أَي يا مُعلِّم) أَينَ تُقيم؟»
    فقالَ لَهما: «هَلُمَّا فَانظُرا!» فَذَهَبا ونظَرا أَينَ يُقيم، فأَقاما عِندَه ذلك اليَوم، وكانَتِ السَّاعَةُ نَحوَ الرَّابِعَةِ بَعدَ الظُّهْر.
    وكانَ أَندرَاوُس أَخو سِمْعانَ بُطُرس أَحَدَ اللَّذَينِ. سَمِعا كَلامَ يوحَنَّا فَتبِعا يسوع.
    ولَقِيَ أَوَّلاً أَخاهُ سِمْعان فقالَ له: «وَجَدْنا المَشيح» ومَعناهُ المسيح.
    وجاءَ بِه إِلى يَسوعَ فحَدَّقَ إِلَيه يسوعُ وقال: «أَنتَ سِمْعانُ بنُ يونا، وسَتُدعَى كِيفا»، أَي صَخرًا.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس رومانوس المرنّم
    "تعالوا وسوف ترون"


    لقد مُحيت الخطيئة؛ وحصلنا على الكمال (1قور15: 53)؛ فكشف لنا القدّيس يوحنّا المعمدان عن دخولنا في حالة النعمة قائلاً: "هذا هو حمل الله الحامل خطايا العالم". فأظهر صكّ الإبراء للذين كان دينهم كبيرًا. ذاك الذي اهتزّ فرحًا منذ أن كان في أحشاء والدته أعلن عن ذلك اليوم وعرّف عن ذاك الذي ظهر لنا وأنار كلّ شيء.
    لقد أفصح يوحنّا المعمدان عن السرّ؛ فدعا الراعي "حملاً"، وليس فقط "حملاً"، لكن "الحمل الذي يمحو كلّ خطايانا". قال "هذا هو الحمل"، ولا حاجة بعد اليوم إلى كبش الفداء (أح16: 21). ارفعوا أيديكم جميعًا نحوه، معترفين بخطاياكم، لأنّه جاء ليغفر خطايا العالم كلّه. من أعلى السماء، أرسل الآب لنا جميعًا هذه الهديّة: ذاك الذي ظهر وأنار كلّ شيء...
    لقد بدّد الليل الدامس؛ بفضله، أصبح كلّ شيء نورًا. على العالم كلّه، أشرق نور لا يغيب، مخلّصنا يسوع المسيح. في الوفرة، يشبه بلد زبولون الجنّة، لأنّ سيل الملذّات يرويه ومجرى مياه حيّة أبدًا ينبع فيه... في الجليل، نتأمّل اليوم ينبوع المياه الحيّة، ذاك الذي ظهر وأنار كلّ شيء (متى4: 15-16؛ مز35: 9-10).




  7. #5

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الثلاثاء5يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .21-11:3
    فإِنَّ البَلاغ الَّذي سَمِعتُموه مُنذُ البَدْء هو أَن يُحِبَّ بعضُنا بَعضًا
    لا أَن نَقتَدِيَ بِقايِنَ الَّذي كانَ مِنَ الشِّرِّير فذَبَحَ أَخاه. ولِماذا ذَبَحَه؟ لأَنَّ أَعمالَه كانَت سَيِّئة في حينِ أَنَّ أَعمالَ أَخيهِ كانَت أَعمالَ بِرّ.
    لا تَعجَبُوا يا إِخوَتي إِذا أَبغَضَكُمُ العالَم.
    نَحنُ نَعلَمُ أَنَّنا انتَقَلْنا مِنَ المَوت إِلى الحَياة لأَنَّنا نُحِبُّ إِخوَتَنا. مَن لا يُحِبُّ بَقِيَ رَهْنَ المَوت.
    كُلُّ مَن أَبغَضَ أَخاه فهو قاتِل وتَعلَمونَ أَنْ ما مِن قاتلٍ لَه الحَياةُ الأَبدِيَّةُ مُقيمَةٌ فيه.
    وإِنَّما عَرَفْنا المَحبَّة بِأَنَّ ذاكَ قد بَذَلَ نفْسَه في سَبيلنِا. فعلَينا نَحنُ أَيضًا أَن نَبذُلَ نُفوسَنا في سَبيلِ إِخوَتِنا.
    مَن كانَت لَه خَيراتُ الدُّنْيا ورأَى بِأَخيهِ حاجَةً فأَغلَقَ أَحشاءَه دونَ أَخيه فكَيفَ تُفيمُ فيه مَحبَّةُ الله؟
    يا بَنِيَّ، لا تَكُنْ مَحبَّتُنا بِالكلام ولا بِاللِّسان بل بالعَمَلِ والحَقّ.
    بِذلكَ نَعرِفُ أَنَّنا مِنَ الحَقّ ونُسَكِّنُ قَلْبُنَا لَدَيه.
    فإِذا وَبَّخَنا قَلبُنا فإِنَّ اللهَ أَكبَرُ مِن قَلْبِنا وهو بِكُلِّ شيَءٍ عَليم.
    أَيُّها الأَحِبَّاء، إِذا كانَ قَلْبُنا لا يُوَبِّخُنا كانَت لَنا الطُمَأنينةُ لدى الله.

    سفر المزامير .5-2:100(99)
    اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا أُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
    إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله هو صَنَعَنا ونَحنُ لَه نَحنُ شَعبُه وغَنَمُ مَرْعاه.
    أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه.
    فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه.

    إنجيل القدّيس يوحنّا .51-43:1
    وأَرادَ يسوعُ في الغَدِ أَن يَذَهبَ إِلى الجَليل، فَلقِيَ فيلِبُّس فقالَ لَه: «اِتْبَعْني!»
    وكانَ فيلِبُّس مِن بَيتَ صَيدا مَدينَةِ أَندَراوسَ وبُطرُس.
    ولَقِيَ فيلِبُّسُ نَتَنائيل فقالَ له: «الَّذي كَتَبَ في شأنِه موسى في الشَّرِيعَةِ وذَكَرَه الأنبِياء، وَجَدْناه، وهو يسوعُ ابنُ يوسُفَ مِنَ النَّاصِرَة».
    فقالَ له نَتَنائيل: «أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمكِنُ أَن يَخرُجَ شَيٌ صالِح؟» فقالَ له فيلُّبس: «هلُمَّ فانْظُرْ؟»
    ورأَى يسوعُ نَتَنائيلَ آتِيًا نَحَوه فقالَ فيه: «هُوَذا إِسرائيليٌّ خالِصٌ لا غِشَّ فيه».
    فقالَ له نَتَنائيل: «مِن أَينَ تَعرِفُني؟» أَجابَه يسوع: «قبلَ أَن يَدعوَكَ قيلِبُّس وأَنتَ تَحتَ التِّينَة، رأَيتُك».
    أَجابَه نَتَنائيل: «راِّيي، أَنتَ ابنُ الله، أَنتَ مَلِكُ إِسرائيل».
    أَجابَه يسوع: «أَلأَنِّي قُلتُ لَكَ إِنِّي رأَيتُكَ تَحتَ التِّينَة آمَنتَ؟ ستَرى أَعظَمَ مِن هذا».
    وقالَ له: «الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: ستَرونَ السَّماءَ مُنفَتِحَة، وملائِكَةَ اللهِ صاعِدينَ نازِلينَ فَوقَ ابنِ الإِنْسان».

    تعليق على الإنجيل
    البابا بِندِكتُس السادس عشر
    الجلسة العامّة بتاريخ 4/10/2006
    "هلمّ فانظر!": الرسول برتلماوس-نتنائيل يقابل ابن الله


    عادةً، يتمّ تشبيه الرسول برتلماوس بنتنائيل. كان نتنائيل هذا من قانا (يو21: 2)، وقد يجوز إذًا أن يكون شاهدًا على المعجزة الكبرى التي اجترحها يسوع في ذلك المكان (يو2: 1–11). وربّما التشبيه بين هاتَين الشخصيّتَين نابع من كون نتنائيل، في مشهد الدعوة التي ذكرها الإنجيل المقدّس، قد وُضع إلى جانب فيلبّس، أي في المكان الذي احتلّه برتلماوس على لوائح الرّسل التي ذكرتها الأناجيل الأخرى.

    لقد أخبرنا فيلبّس أن نتنائيل هذا قد وجد "مَن تحدّثت عنه شريعة موسى والأنبياء: يسوع الناصريّ، ابن يوسف". وكما هو معلوم، لقد أطلق عليه نتنائيل حكمًا مبرمًا: "أمن الناصرة يخرج شيء صالح؟" هذا التساؤل، بكلّ ما يحمله من معانٍ، مهمّ بالنسبة إلينا. إنّه يدلّ على أنّه بحسب تطلّعات اليهود، لا يمكن للمسيح المنتظر أن يأتي من قرية متواضعة كالناصرة (را. يو7: 42). لكن في الوقت عينه، يبرز هذا التساؤل حريّة الله التي تتخطّى كلّ توقّعاتنا، من خلال جعلنا نجده حيث لا نتوقّعه مطلقًا. في الواقع، نحن نعلم بأنّ يسوع لم يكن من الناصرة فقط، بل إنّه ولد في بيت لحم وأتى في النهاية من السماء، من الآب الذي في السموات.

    تدفعنا قصّة نتنائيل إلى تأمّل من نوع آخر: في علاقتنا مع يسوع، يجب ألاّ نكتفي بالعبارات فحسب. في جوابه، وجّه فيلبّس دعوة مهمّة إلى نتنائيل: "هلمّ فانظر!" فمعرفتنا بالمسيح بحاجة إلى خبرة حيّة. شهادة الغير مهمّة حتمًا، لأنّه عادةً تبدأ حياتنا المسيحيّة كلّها بالبشارة التي تأتي إلينا بفضل شاهد واحد أو أكثر، ثمّ علينا أن نلتزم شخصيًّا بعلاقة حميمة وعميقة مع يسوع.





  8. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الرب معنا على المشاركة :


  9. #6

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الثلاثاء5يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .21-11:3
    فإِنَّ البَلاغ الَّذي سَمِعتُموه مُنذُ البَدْء هو أَن يُحِبَّ بعضُنا بَعضًا
    لا أَن نَقتَدِيَ بِقايِنَ الَّذي كانَ مِنَ الشِّرِّير فذَبَحَ أَخاه. ولِماذا ذَبَحَه؟ لأَنَّ أَعمالَه كانَت سَيِّئة في حينِ أَنَّ أَعمالَ أَخيهِ كانَت أَعمالَ بِرّ.
    لا تَعجَبُوا يا إِخوَتي إِذا أَبغَضَكُمُ العالَم.
    نَحنُ نَعلَمُ أَنَّنا انتَقَلْنا مِنَ المَوت إِلى الحَياة لأَنَّنا نُحِبُّ إِخوَتَنا. مَن لا يُحِبُّ بَقِيَ رَهْنَ المَوت.
    كُلُّ مَن أَبغَضَ أَخاه فهو قاتِل وتَعلَمونَ أَنْ ما مِن قاتلٍ لَه الحَياةُ الأَبدِيَّةُ مُقيمَةٌ فيه.
    وإِنَّما عَرَفْنا المَحبَّة بِأَنَّ ذاكَ قد بَذَلَ نفْسَه في سَبيلنِا. فعلَينا نَحنُ أَيضًا أَن نَبذُلَ نُفوسَنا في سَبيلِ إِخوَتِنا.
    مَن كانَت لَه خَيراتُ الدُّنْيا ورأَى بِأَخيهِ حاجَةً فأَغلَقَ أَحشاءَه دونَ أَخيه فكَيفَ تُفيمُ فيه مَحبَّةُ الله؟
    يا بَنِيَّ، لا تَكُنْ مَحبَّتُنا بِالكلام ولا بِاللِّسان بل بالعَمَلِ والحَقّ.
    بِذلكَ نَعرِفُ أَنَّنا مِنَ الحَقّ ونُسَكِّنُ قَلْبُنَا لَدَيه.
    فإِذا وَبَّخَنا قَلبُنا فإِنَّ اللهَ أَكبَرُ مِن قَلْبِنا وهو بِكُلِّ شيَءٍ عَليم.
    أَيُّها الأَحِبَّاء، إِذا كانَ قَلْبُنا لا يُوَبِّخُنا كانَت لَنا الطُمَأنينةُ لدى الله.

    سفر المزامير .5-2:100(99)
    اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا أُعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل.
    إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الله هو صَنَعَنا ونَحنُ لَه نَحنُ شَعبُه وغَنَمُ مَرْعاه.
    أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه.
    فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه.

    إنجيل القدّيس يوحنّا .51-43:1
    وأَرادَ يسوعُ في الغَدِ أَن يَذَهبَ إِلى الجَليل، فَلقِيَ فيلِبُّس فقالَ لَه: «اِتْبَعْني!»
    وكانَ فيلِبُّس مِن بَيتَ صَيدا مَدينَةِ أَندَراوسَ وبُطرُس.
    ولَقِيَ فيلِبُّسُ نَتَنائيل فقالَ له: «الَّذي كَتَبَ في شأنِه موسى في الشَّرِيعَةِ وذَكَرَه الأنبِياء، وَجَدْناه، وهو يسوعُ ابنُ يوسُفَ مِنَ النَّاصِرَة».
    فقالَ له نَتَنائيل: «أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمكِنُ أَن يَخرُجَ شَيٌ صالِح؟» فقالَ له فيلُّبس: «هلُمَّ فانْظُرْ؟»
    ورأَى يسوعُ نَتَنائيلَ آتِيًا نَحَوه فقالَ فيه: «هُوَذا إِسرائيليٌّ خالِصٌ لا غِشَّ فيه».
    فقالَ له نَتَنائيل: «مِن أَينَ تَعرِفُني؟» أَجابَه يسوع: «قبلَ أَن يَدعوَكَ قيلِبُّس وأَنتَ تَحتَ التِّينَة، رأَيتُك».
    أَجابَه نَتَنائيل: «راِّيي، أَنتَ ابنُ الله، أَنتَ مَلِكُ إِسرائيل».
    أَجابَه يسوع: «أَلأَنِّي قُلتُ لَكَ إِنِّي رأَيتُكَ تَحتَ التِّينَة آمَنتَ؟ ستَرى أَعظَمَ مِن هذا».
    وقالَ له: «الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: ستَرونَ السَّماءَ مُنفَتِحَة، وملائِكَةَ اللهِ صاعِدينَ نازِلينَ فَوقَ ابنِ الإِنْسان».

    تعليق على الإنجيل
    البابا بِندِكتُس السادس عشر
    الجلسة العامّة بتاريخ 4/10/2006

    "هلمّ فانظر!": الرسول برتلماوس-نتنائيل يقابل ابن الله




    عادةً، يتمّ تشبيه الرسول برتلماوس بنتنائيل. كان نتنائيل هذا من قانا (يو21: 2)، وقد يجوز إذًا أن يكون شاهدًا على المعجزة الكبرى التي اجترحها يسوع في ذلك المكان (يو2: 1–11). وربّما التشبيه بين هاتَين الشخصيّتَين نابع من كون نتنائيل، في مشهد الدعوة التي ذكرها الإنجيل المقدّس، قد وُضع إلى جانب فيلبّس، أي في المكان الذي احتلّه برتلماوس على لوائح الرّسل التي ذكرتها الأناجيل الأخرى.

    لقد أخبرنا فيلبّس أن نتنائيل هذا قد وجد "مَن تحدّثت عنه شريعة موسى والأنبياء: يسوع الناصريّ، ابن يوسف". وكما هو معلوم، لقد أطلق عليه نتنائيل حكمًا مبرمًا: "أمن الناصرة يخرج شيء صالح؟" هذا التساؤل، بكلّ ما يحمله من معانٍ، مهمّ بالنسبة إلينا. إنّه يدلّ على أنّه بحسب تطلّعات اليهود، لا يمكن للمسيح المنتظر أن يأتي من قرية متواضعة كالناصرة (را. يو7: 42). لكن في الوقت عينه، يبرز هذا التساؤل حريّة الله التي تتخطّى كلّ توقّعاتنا، من خلال جعلنا نجده حيث لا نتوقّعه مطلقًا. في الواقع، نحن نعلم بأنّ يسوع لم يكن من الناصرة فقط، بل إنّه ولد في بيت لحم وأتى في النهاية من السماء، من الآب الذي في السموات.

    تدفعنا قصّة نتنائيل إلى تأمّل من نوع آخر: في علاقتنا مع يسوع، يجب ألاّ نكتفي بالعبارات فحسب. في جوابه، وجّه فيلبّس دعوة مهمّة إلى نتنائيل: "هلمّ فانظر!" فمعرفتنا بالمسيح بحاجة إلى خبرة حيّة. شهادة الغير مهمّة حتمًا، لأنّه عادةً تبدأ حياتنا المسيحيّة كلّها بالبشارة التي تأتي إلينا بفضل شاهد واحد أو أكثر، ثمّ علينا أن نلتزم شخصيًّا بعلاقة حميمة وعميقة مع يسوع.


  10. #7

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الأربعاء6يناير2010

    سفر أشعيا .6-1:60
    قومي استنيري فإِنَّ نورَكِ قد وافى ومَجدَ الرَّبِّ قد أَشرَقَ علَيكِ.
    ها إِنَّ الظُّلْمَةَ تُغَطِّي الأَرض والغَمامَ المُظلِمَ يَشمُلُ الشُّعوب ولكِن عليكِ يُشرِقُ الرَّبّ وعلَيكِ يَتَراءَى مَجدُه
    فتَسيرُ الأُمَمُ في نورِكِ والمُلوكُ في ضِياءِ إِشْراقِكِ.
    إِرفَعي عَينَيكِ إِلى ما حَولَكِ وانظُري كُلُّهُمُ اجتَمَعوا وأَتوا إِلَيكِ. بَنوكِ مِن بَعيدٍ يَأتون وبَناتُكِ يُحمَلنَ على الوَرْك.
    حينَئذٍ تَنظُرينَ وتَتَهَلَّلين ويَخفُقُ قَلْبكِ وَينشَرِح فإِلَيكِ تَتَحوَلُ ثَروَةُ البَحْر وإِلَيكِ يأتي غِنى الأُمَم.
    كَثرَةُ الإِبِلِ تُغَطِّيكِ بُكْرانُ مِديَنَ وعيفَة كُلُّهم مِن شَبَأَ يَأتون حامِلينَ ذَهَبًا وبَخورًا يُبَشِّرونَ بِتَسابيحِ الرَّبّ.


    سفر المزامير .13-12.11-10.8-7.2:72
    فيَقضِيَ بِالبِرِّ لِشَعبِكَ وبِالإنصافِ لِوُضَعائكَ.
    البِرُّ في أيَّامِه يُزهِر والسَّلامُ يَعُمُّ إِلى أَن يَزولَ القَمَر
    ويَملِكُ مِنَ البَّحرِ إِلى البَّحرِ ومِنَ النَّهرِ إِلى أَقاصي الأَرْض.
    مُلوكُ تَرْشيشَ والجُزُرِ الجِزيَةَ يؤدُّون ومُلوكُ شَبَأَ وسبَأَ الهَدايا يقَدِّمون.
    جَميعُ المُلوكِ لَه يَسجُدون كلّ الأمَمِ لَه يَخدُمون.
    لأنَّه يُنقِذُ المِسْكينَ المُستَغيث والبائِسَ الَّذي بِلا نَصير.
    يَعطِفُ على الكَسيرِ والمِسْكين ويُخَلِّصُ نُفوسَ المَساكين.


    رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس .6-5.3-2:3
    إِذا كُنتُم قد سَمِعتُم بِالنِّعمةِ الَّتي وُهِبَت لي بِتَدْبيرٍ إِلهِيٍّ مِن أَجْلِكم
    كَيْفَ أُطلِعتَُ عَلى السِّرِّ بِوَحْيٍ كَما كَتَبتُه إِلَيكم بإِيجازٍ مِن قَبْلُ.
    هذا السِّرَّ الَّذي لم يُطْلَعْ علَيه بَنو البَشَرِ في القُرونِ الماضِية وكُشِفَ الآن في الرُّوحِ إِلى رُسُلِه وأَنبِيائِه القِدِّيسين،
    وهو أَنَّ الوَثَنِيِّينَ هم شرَكاءُ في المِيراثِ والجَسَدِ والوَعْد في المسيحِ يسوع، ويَعودُ ذلِك إِلى البشارةِ

    إنجيل القدّيس متّى .12-1:2
    ولمَّا وُلِدَ يسوعُ في بَيتَ لَحمِ اليهودِيَّة، في أيَّامِ المَلِكِ هيرودُس، إِذا مَجوسٌ قدِمُوا أُورَشليمَ مِنَ المَشرِقِ
    وقالوا: «أَينَ مَلِكُ اليهودِ الَّذي وُلِد؟ فقَد رأَينا نَجمَه في المَشرِق، فجِئْنا لِنَسجُدَ لَه».
    فلمَّا بلَغَ الخَبَرُ المَلِكَ هيرودُس، اِضْطَرَبَ واضطَرَبَت مَعه أُورَشليمُ كُلُّها.
    فَجَمَعَ عُظَماءَ الكَهَنَةِ وكَتَبَةَ الشَّعْبِ كُلَّهم واستَخْبَرهم أَين يُولَدُ المسيح.
    فقالوا له: «في بَيتَ لَحمِ اليَهودِيَّة، فقَد أُوحِيَ إِلى النَّبِيِّ فكَتب:
    «وأَنتِ يا بَيتَ لَحمُ، أَرضَ يَهوذا لَسْتِ أَصغَرَ وِلاياتِ يَهوذا فَمِنكِ يَخرُجُ الوالي الَّذي يَرْعى شَعْبي إِسرائيل».
    فدَعا هيرودُسُ الَمجوسَ سِرًّا وتَحقَّقَ مِنْهم في أَيِّ وَقْتٍ ظهَرَ النَّجْم.
    ثُمَّ أَرْسَلَهم إِلى بَيتَ لَحمَ وقال: «اِذْهَبوا فابحَثوا عنِ الطِّفْلِ بَحْثًا دَقيقًا، فإِذا وَجَدْتُموه فأَخبِروني لأذهَبَ أَنا أَيضًا وأَسجُدَ له».
    فلمَّا سَمِعوا كَلامَ الَمِلكِ ذَهَبوا. وإِذا الَّنجْمُ الَّذي رأَوهُ في المَشرِقِ يَتَقَدَّمُهم حتَّى بَلَغَ المَكانَ الَّذي فيه الطِّفلُ فوَقفَ فَوقَه.
    فلمَّا أَبصَروا النَّجْمَ فَرِحوا فَرحًا عَظيمًا جِدًّا.
    وَدخَلوا الَبيتَ فرأَوا الطِّفلَ مع أُمِّه مَريم. فجَثَوا له ساجِدين، ثُمَّ فتَحوا حَقائِبَهم وأَهْدَوا إِليه ذَهبًا وبَخورًا ومُرًّا.
    ثُمَّ أُوحِيَ إِليهِم في الحُلمِ أَلاَّ يَرجِعوا إِلى هيرودُس، فانصَرَفوا في طَريقٍ آخَرَ إِلى بِلادِهم.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم
    "فجَثوا له ساجِدين"
    يا إخوتي، فَلْنَتبعْ المجوس، وَلْنَتركْ عاداتنا الوثنيّة. وَلْنَمضِ! لِنَقُمْ برحلة طويلة كي نرى المسيح. فلو لم يمضِ المجوس بعيدًا عن بلدهم، لما رأوا المسيح. فَلْنَتركْ، نحن أيضًا، الخيرات الأرضيّة. عندما كان المجوس في بلدهم، لم يروا سوى النّجم؛ أمّا عندما غادروا وطنهم، رأوا شمس الحقّ (ملا3: 20). يمكننا القول أفضل من ذلك: لو لم يبدأوا رحلتهم بشجاعة، لما تمكّنوا حتّى من رؤية النّجم. إذًا، فَلْنَنهض نحن أيضًا، وَلْنُسرع إلى حيث يوجد الطفل، حتّى لو اضطرب الجميع في أورشليم...
    "ودَخَلوا البيتَ فرأوا الطفلَ مع أمِّه مريم. فجَثوا له ساجِدين، ثمّ فَتَحوا حقائبَهم وأهدوا إليه ذَهبًا وبَخورًا ومُرًّا". ما كان الدافع وراء سجودهم لهذا الطفل؟ فلا شيء مميّز في العذراء أو في البيت، ولا ما يلفتُ نظرهم ويجذبُهم إليه. رغم ذلك، لم يكتَفوا بالسّجود له، بل قدّموا إليه الكنوز، وهي هدايا لا تُقدَّم إلى الإنسان إنّما إلى لله وحده... فالبخور والمُرّ يرمزان إلى الألوهيّة. ما الذي دفعهم إلى التصرّف بهذه الطريقة؟ إنّه السبب ذاته الذي دفعهم إلى ترك وطنهم وإلى القيام بتلك الرحلة الطويلة. إنّه النّجم، أي النور الذي ملأ الله به قلوبهم، والذي قادهم شيئًا فشيئًا إلى المعرفة الكاملة. فلولا ذاك النور، كيف كان بإمكانهم أن يقدّموا تلك التسابيح كلّها في حين أنّ ما رأوه كان بمُنتَهى الفقر والتواضع؟ في غياب أيّ غنى ماديّ وبوجود مغارة وإسطبل وأمّ مجرّدة من كلّ شيء، يمكنكم أن تروا بوضوح أكبر مدى حكمة المجوس، وأن تفهموا أنّهم لم يأتوا لرؤية إنسان عاديّ، بل لرؤية الله مخلِّصهم.




  11. #8

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الأربعاء6يناير2010


    سفر أشعيا .6-1:60
    قومي استنيري فإِنَّ نورَكِ قد وافى ومَجدَ الرَّبِّ قد أَشرَقَ علَيكِ.
    ها إِنَّ الظُّلْمَةَ تُغَطِّي الأَرض والغَمامَ المُظلِمَ يَشمُلُ الشُّعوب ولكِن عليكِ يُشرِقُ الرَّبّ وعلَيكِ يَتَراءَى مَجدُه
    فتَسيرُ الأُمَمُ في نورِكِ والمُلوكُ في ضِياءِ إِشْراقِكِ.
    إِرفَعي عَينَيكِ إِلى ما حَولَكِ وانظُري كُلُّهُمُ اجتَمَعوا وأَتوا إِلَيكِ. بَنوكِ مِن بَعيدٍ يَأتون وبَناتُكِ يُحمَلنَ على الوَرْك.
    حينَئذٍ تَنظُرينَ وتَتَهَلَّلين ويَخفُقُ قَلْبكِ وَينشَرِح فإِلَيكِ تَتَحوَلُ ثَروَةُ البَحْر وإِلَيكِ يأتي غِنى الأُمَم.
    كَثرَةُ الإِبِلِ تُغَطِّيكِ بُكْرانُ مِديَنَ وعيفَة كُلُّهم مِن شَبَأَ يَأتون حامِلينَ ذَهَبًا وبَخورًا يُبَشِّرونَ بِتَسابيحِ الرَّبّ.

    سفر المزامير .13-12.11-10.8-7.2:72
    فيَقضِيَ بِالبِرِّ لِشَعبِكَ وبِالإنصافِ لِوُضَعائكَ.
    البِرُّ في أيَّامِه يُزهِر والسَّلامُ يَعُمُّ إِلى أَن يَزولَ القَمَر
    ويَملِكُ مِنَ البَّحرِ إِلى البَّحرِ ومِنَ النَّهرِ إِلى أَقاصي الأَرْض.
    مُلوكُ تَرْشيشَ والجُزُرِ الجِزيَةَ يؤدُّون ومُلوكُ شَبَأَ وسبَأَ الهَدايا يقَدِّمون.
    جَميعُ المُلوكِ لَه يَسجُدون كلّ الأمَمِ لَه يَخدُمون.
    لأنَّه يُنقِذُ المِسْكينَ المُستَغيث والبائِسَ الَّذي بِلا نَصير.
    يَعطِفُ على الكَسيرِ والمِسْكين ويُخَلِّصُ نُفوسَ المَساكين.

    رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس .6-5.3-2:3
    إِذا كُنتُم قد سَمِعتُم بِالنِّعمةِ الَّتي وُهِبَت لي بِتَدْبيرٍ إِلهِيٍّ مِن أَجْلِكم
    كَيْفَ أُطلِعتَُ عَلى السِّرِّ بِوَحْيٍ كَما كَتَبتُه إِلَيكم بإِيجازٍ مِن قَبْلُ.
    هذا السِّرَّ الَّذي لم يُطْلَعْ علَيه بَنو البَشَرِ في القُرونِ الماضِية وكُشِفَ الآن في الرُّوحِ إِلى رُسُلِه وأَنبِيائِه القِدِّيسين،
    وهو أَنَّ الوَثَنِيِّينَ هم شرَكاءُ في المِيراثِ والجَسَدِ والوَعْد في المسيحِ يسوع، ويَعودُ ذلِك إِلى البشارةِ

    إنجيل القدّيس متّى .12-1:2
    ولمَّا وُلِدَ يسوعُ في بَيتَ لَحمِ اليهودِيَّة، في أيَّامِ المَلِكِ هيرودُس، إِذا مَجوسٌ قدِمُوا أُورَشليمَ مِنَ المَشرِقِ
    وقالوا: «أَينَ مَلِكُ اليهودِ الَّذي وُلِد؟ فقَد رأَينا نَجمَه في المَشرِق، فجِئْنا لِنَسجُدَ لَه».
    فلمَّا بلَغَ الخَبَرُ المَلِكَ هيرودُس، اِضْطَرَبَ واضطَرَبَت مَعه أُورَشليمُ كُلُّها.
    فَجَمَعَ عُظَماءَ الكَهَنَةِ وكَتَبَةَ الشَّعْبِ كُلَّهم واستَخْبَرهم أَين يُولَدُ المسيح.
    فقالوا له: «في بَيتَ لَحمِ اليَهودِيَّة، فقَد أُوحِيَ إِلى النَّبِيِّ فكَتب:
    «وأَنتِ يا بَيتَ لَحمُ، أَرضَ يَهوذا لَسْتِ أَصغَرَ وِلاياتِ يَهوذا فَمِنكِ يَخرُجُ الوالي الَّذي يَرْعى شَعْبي إِسرائيل».
    فدَعا هيرودُسُ الَمجوسَ سِرًّا وتَحقَّقَ مِنْهم في أَيِّ وَقْتٍ ظهَرَ النَّجْم.
    ثُمَّ أَرْسَلَهم إِلى بَيتَ لَحمَ وقال: «اِذْهَبوا فابحَثوا عنِ الطِّفْلِ بَحْثًا دَقيقًا، فإِذا وَجَدْتُموه فأَخبِروني لأذهَبَ أَنا أَيضًا وأَسجُدَ له».
    فلمَّا سَمِعوا كَلامَ الَمِلكِ ذَهَبوا. وإِذا الَّنجْمُ الَّذي رأَوهُ في المَشرِقِ يَتَقَدَّمُهم حتَّى بَلَغَ المَكانَ الَّذي فيه الطِّفلُ فوَقفَ فَوقَه.
    فلمَّا أَبصَروا النَّجْمَ فَرِحوا فَرحًا عَظيمًا جِدًّا.
    وَدخَلوا الَبيتَ فرأَوا الطِّفلَ مع أُمِّه مَريم. فجَثَوا له ساجِدين، ثُمَّ فتَحوا حَقائِبَهم وأَهْدَوا إِليه ذَهبًا وبَخورًا ومُرًّا.
    ثُمَّ أُوحِيَ إِليهِم في الحُلمِ أَلاَّ يَرجِعوا إِلى هيرودُس، فانصَرَفوا في طَريقٍ آخَرَ إِلى بِلادِهم.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم

    "فجَثوا له ساجِدين"



    يا إخوتي، فَلْنَتبعْ المجوس، وَلْنَتركْ عاداتنا الوثنيّة. وَلْنَمضِ! لِنَقُمْ برحلة طويلة كي نرى المسيح. فلو لم يمضِ المجوس بعيدًا عن بلدهم، لما رأوا المسيح. فَلْنَتركْ، نحن أيضًا، الخيرات الأرضيّة. عندما كان المجوس في بلدهم، لم يروا سوى النّجم؛ أمّا عندما غادروا وطنهم، رأوا شمس الحقّ (ملا3: 20). يمكننا القول أفضل من ذلك: لو لم يبدأوا رحلتهم بشجاعة، لما تمكّنوا حتّى من رؤية النّجم. إذًا، فَلْنَنهض نحن أيضًا، وَلْنُسرع إلى حيث يوجد الطفل، حتّى لو اضطرب الجميع في أورشليم...
    "ودَخَلوا البيتَ فرأوا الطفلَ مع أمِّه مريم. فجَثوا له ساجِدين، ثمّ فَتَحوا حقائبَهم وأهدوا إليه ذَهبًا وبَخورًا ومُرًّا". ما كان الدافع وراء سجودهم لهذا الطفل؟ فلا شيء مميّز في العذراء أو في البيت، ولا ما يلفتُ نظرهم ويجذبُهم إليه. رغم ذلك، لم يكتَفوا بالسّجود له، بل قدّموا إليه الكنوز، وهي هدايا لا تُقدَّم إلى الإنسان إنّما إلى لله وحده... فالبخور والمُرّ يرمزان إلى الألوهيّة. ما الذي دفعهم إلى التصرّف بهذه الطريقة؟ إنّه السبب ذاته الذي دفعهم إلى ترك وطنهم وإلى القيام بتلك الرحلة الطويلة. إنّه النّجم، أي النور الذي ملأ الله به قلوبهم، والذي قادهم شيئًا فشيئًا إلى المعرفة الكاملة. فلولا ذاك النور، كيف كان بإمكانهم أن يقدّموا تلك التسابيح كلّها في حين أنّ ما رأوه كان بمُنتَهى الفقر والتواضع؟ في غياب أيّ غنى ماديّ وبوجود مغارة وإسطبل وأمّ مجرّدة من كلّ شيء، يمكنكم أن تروا بوضوح أكبر مدى حكمة المجوس، وأن تفهموا أنّهم لم يأتوا لرؤية إنسان عاديّ، بل لرؤية الله مخلِّصهم.


  12. #9

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الخميس7يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .6-1:4
    ومَهما سأَلْناه نَنالُه منه لأَنَّنا نَحفَظُ وَصاياه ونَعمَلُ بِما يُرضيه.
    ووَصِيَّتُه هي أَن نُؤمِنَ بِاسمِ ابنِه يَسوعَ المسيح وأَن يُحِبَّ بَعضُنا بعضًا كَما أَعْطانا وَصِيَّةً بِذلك.
    فمَن حَفَظَ وَصاياه أَقامَ في الله وأَقامَ اللهُ فيه. وإِنَّما نَعلَمُ أَنَّه مُقيمٌ فينا مِنَ الرُّوحِ الَّذي وَهَبَه لَنا.
    أَيُّها الأحِبَّاء، لا تَركُنوا إِلى كُلِّ رُوح بلِ اَختَبِروا الأَرواحَ لِتَرَوا هل هي مِن عِندِ الله. لأَنَّ كثيرًا مِنَ الأَنبِياءِ الكَذَّابينَانتَشروا في العالَم.
    وما تَعرِفونَ به رُوحَ الله وهو أَنَّ كُلَّ رُوحٍ يَشهَدُ لِيَسوعَ المسيح الَّذي جاءَ في الجَسَد كانَ مِنَ الله
    وكُلَّ رُوحٍ لا يَشهَدُ لِيَسوع لم يَكُنْ مِنَ الله ذاكَ هو رُوحُ المسيحِ الدَّجَّال الَّذي سَمِعتُم أَنَّه آتٍ. وهو اليَومَ في العالَم.
    يا بَنِيَّ، أَنتُم مِنَ الله وقد غَلَبتُم هؤُلاء لأَنَّ الَّذي فيكُم أَعظَمُ مِنَ الَّذي في العالَم.
    هُم مِنَ العالَم لِذلِكَ يَتَكلَّمونَ كَلامَ العالَم فيُصغي إِلَيهِمِ العالَم.
    أمَّا نَحنُ فإنَّنا مِنَ الله. فمَن عَرَفَ الله أَصْغى إِلَينا ومَنْ لم يَكُنْ مِنَ الله لم يُصْغِ إِلَينا. بذلِكَ نَعرِفُ رُوحَ الحَقِّ مِن روحِ الضَّلال.


    سفر المزامير .11-10.8-7:2
    أُعلِنُ حُكمَ الرَّبّ: «قالَ لي: أَنتَ اْبني وأَنا اليَومَ وَلَدتُكَ.
    سَلْني فأُعطيَكَ الأمَمَ ميراثًا وأَقاصِيَ الأَرض مِلْكًا.
    أَيُّها المُلوك الآنَ تعَقلوا ويا قُضاة الأرضِ اْتَّعِظوا.
    اُعبُدوا الرَّبَّ بِخِشيَة وقَبِّلوا قَدَمَيه بِرِعدَة.


    إنجيل القدّيس متّى .25-23.17-12:4
    وبلَغَ يسوعَ خَبرُ اعتِقالِ يوحنَّا، فلَجأَ إِلى الجَليل.
    ثُمَّ تَركَ النَّاصِرة وجاءَ كَفَرْناحوم على شاطِئِ البَحرِ في بِلادِ زَبولونَ ونَفْتالي فسَكَنَ فيها،
    لِيَتِمَّ ما قيلَ على لِسانِ النَّبِيِّ أَشَعْيا:
    «أَرضُ زَبولون وأَرضُ نَفْتالي طَريقُ البَحرِ، عِبرُ الأُردُنّ، جَليلُ الأُمَم.
    الشَّعبُ المُقيمُ في الظُّلْمَة أَبصَرَ نُورًا عَظيمًا والمُقيمونَ في بُقْعَةِ المَوتِ وظِلالِه أَشرَقَ عليهمِ النُّور».
    وبَدَأَ يسوعُ مِن ذلك الحِين يُنادي فيَقول: «تُوبوا، قدِ اقتَربَ مَلكوتُ السَّمَوات».
    وكانَ يَسيرُ في الجَليلِ كُلِّه، يُعَلِّمُ في مَجامِعِهم ويُعلِنُ بِشارَةَ المَلَكوت، ويَشْفي الشَّعبَ مِن كُلِّ مَرَضٍ وعِلَّة.
    فشاعَ ذِكْرُه في سورِيةَ كُلِّها، فأَتَوه بِجَميعِ المَرْضى المُصابينَ بِمُختَلِفِ العِلَلِ والأَوجاع: مِنَ المَمْسوسينَ والَّذينَ يُصرَعونَ في رَأسِ الهِلال والمُقعَدينَ فشفاهم.
    فتَبِعَتْه جُموعٌ كَثيرةٌ مِنَ الجَليلِ والمُدُنِ العَشْرِ وأُورَشَليمَ واليَهودِيَّةِ وعِبْرِ الأُردُنّ.


    تعليق على الإنجيل
    القدّيس لاوُن الكبير
    العظة الثالثة بمناسبة عيد الغطاس
    "الشَّعبُ المُقيمُ في الظُّلمَة أبصَرَ نُورًا عَظيمًا"

    أيّها الأبناء الأحبّاء المطّلعون على أسرار النعمة الإلهيّة، فلنحتفل بيوم ميلادنا وبالدعوة الأولى الموجّهة إلى الأمم للإلتزام بالإيمان، وذلك بفرح روحيّ عظيم. فلنشكر الله على رحمته "لأنَّه جَعَلَنا أهلاً لأن نُشاطِر القِدّيسينَ ميراثَهم في النور. فهو الذي نَجّانا من سُلطانِ الظلمات ونَقَلَنا إلى مَلَكوتِ ابنِ محَبَّتِه" (قول1: 12-13). ألم يعلن النبيّ أشعيا عن هذه الحقيقة؟ "الشعبُ السائرُ في الظلمَةِ أبصَرَ نورًا عَظيمًا والمُقيمونَ في بُقعَةِ الظّلام أشرَقَ علَيهم النور" (أش9: 1). كما تحدّث عنهم النبيّ أشعيا عندما قال للربّ: "ها إنّكَ تَدعو أُمّةً لم تَكُنْ تَعرِفُها وإلَيكَ تَسعى أُمّةٌ لم تَكُنْ تَعرِفُك" (أش55: 5).
    عاش إبراهيم أيضًا هذا اليوم وفرح به عندما علم بأنّ أبناء إيمانه سيكونون مباركين في نسله أي في يسوع المسيح، وعندما شاهد عن بُعد أبوّته لكافّة الأمم والتي استحقّها بفضل إخلاصه: "فمَجَّدَ اللهَ، مُتَيَقِّنًا أنَّ اللهَ قادِرٌ على إنجازِ ما وَعَدَ بِه" (رو4: 21). هذا هو اليوم الذي أنشده النبيّ داود في مزاميره عندما قال: "جَميعُ الأُمَمِ التي صَنَعتَها تأتي وتَسجدُ أَمامَكَ أيّها السيِّد وتُمَجِّدُ اسمَكَ" (مز86: 9)، وفي مزمور آخر أيضًا: "كَشَفَ الربُّ خَلاصَه لِعُيونِ الأمَمِ كَشَفَ بِرَّه" (مز98: 2).
    نحن نعلم بأنّ كلّ ذلك تحقّق على مراحل عندما دُعيَ المجوس من بلادهم البعيدة ولحقوا بنجمة ليتعرّفوا إلى ملك السموات والأرض وليعبدوه. ولا تزال هذه النجمة تجذبنا اليوم لكي نكرّم الربّ كما فعل المجوس، وهي تدعونا إلى الاستجابة إلى النعمة التي تقودنا إلى المسيح بكلّ ما أوتينا من قوّة. إنّ كلّ مؤمن من أبناء الكنيسة يعيش في التقوى والعفّة ويقدّر حقيقة السماء لا حقائق الأرض، يشبه ذلك النور السماوي. فمن خلال وهج القداسة الذي يشعّ من قلبه، يدلّ الجميع على الطريق الذي يؤدي إلى الله تمامًا كالنجمة الساطعة. فاحرصوا جميعًا على تحقيق هذه المهمّة لكي تشعّوا في ملكوت السموات مثل أبناء النور.




  13. #10

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الجمعة8يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .10-7:4
    أَيُّها الأحِبَّاء، فلْيُحِبَّ بَعضُنا بَعضًا لأَنَّ المَحَبَّةَ مِنَ الله وكُلَّ مُحِبٍّ مَولودٌ لله وعارفٌ بِالله
    مَن لا يُحِبّ لم يَعرِفِ الله لأَنَّ اللّهَ مَحبَّة.
    ما ظَهَرَت بِه مَحبَّةُ اللهِ بَينَنا هو أَنَّ اللهَ أَرسَلَ ابنَه الوَحيدَ إِلى العالَم لِنَحْيا بِه.
    وما تَقومُ عَلَيه المَحَبَّة هو أَنَّه لَسنا نَحنُ أَحبَبْنا الله بل هو أَحَبَّنا فأَرسَلَ ابنَه كَفَّارةً لِخَطايانا.

    سفر المزامير .8-7.4-3.2:72
    فيَقضِيَ بِالبِرِّ لِشَعبِكَ وبِالإنصافِ لِوُضَعائكَ.
    لِتَحمِلِ الجِبالُ لِلشَّعبِ سَلامًا والتِّلالُ بِرًّا
    وُضعاءُ الشَّعبِ يُنصِفُهم وبَنو المَساكينِ يُخَلِّصُهم. والظَّالِمونَ يَسحَقهم.
    البِرُّ في أيَّامِه يُزهِر والسَّلامُ يَعُمُّ إِلى أَن يَزولَ القَمَر
    ويَملِكُ مِنَ البَّحرِ إِلى البَّحرِ ومِنَ النَّهرِ إِلى أَقاصي الأَرْض.

    إنجيل القدّيس مرقس .44-34:6
    فلَمَّا نَزَلَ إِلى البَرّ رأَى جَمعًا كثيرًا، فَأَخذَتْه الشَّفَقَةُ علَيهم، لِأَنَّهم كانوا كَغَنَمٍ لا راعِيَ لها، وأَخَذَ يُعَلَّمُهم أَشياءَ كثيرة.
    وفاتَ الوَقْت، فدَنا إِلَيه تَلاميذُه وقالوا: «المَكانُ قَفْرٌ وقد فاتَ الوَقْت،
    فَاصرِفْهُم لِيذهَبوا إِلى المَزارِعِ وَالقُرى المُجاوِرَة، فيَشتَروا لَهم ما يَأَكُلون».
    فأَجابَهم: «أَعطوهُم أَنتم ما يَأكُلون». فقالوا له: «أَنَذهَبُ فنَشتَريَ خُبزًا بمِائَتي دينار وَنُعطِيَهم لِيَأكُلوا؟»
    فقالَ لهم: «كَم رغيفًا عِندَكُم؟ اِذهَبوا فَانظُرُوا». فتحقَّقوا ما عِندَهم، ثُمَّ قالوا: «خَمسَةٌ وسَمَكتان».
    فأَمَرهم بأَن يُقعِدوا النَّاسَ كُلَّهم فِئَةً فِئَةً على العُشبِ الأَخضَر.
    فقَعدوا أَفواجًا مِنها مِائة ومِنها خَمْسون.
    فأَخَذَ الأَرغِفَةَ الخَمسَةَ والسَّمكَتَين ورَفعَ عَينَيهِ نَحوَ السَّماء، وباركَ وكسرَ الأَرغِفَة، ثُمَّ جعَلَ يُناوِلُها التَّلاميذَ لِيُقَدِّموها لِلنَّاس، وقسَّم السَّمَكَتَيْنِ علَيهم جَميعًا.
    فأَكَلوا كُلُّهم حتَّى شبِعوا.
    ورَفعوا اثنَتَيْ عَشْرَةَ قُفَّةً مُمتَلِئَةً مِنَ الكِسَرِ وفَضَلاتِ السَّمَكَتَين.
    وكانَ الآكِلونَ مِنَ الأَرغِفَةِ خَمسَةَ آلافِ رَجُل.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم
    "ثمَّ أخَذَ خُبزًا وشَكَرَ وكَسَرَه وناوَلَهُم إيّاهُ وقال: هذا هو جَسدي يُبذَلُ مِن أَجلِكُم. إصنَعوا هذا لِذِكْري" (لو22: 19)


    لكي يجذبنا أكثر إلى محبّته، قدّم لنا يسوع جسده مأكلاً. لذا، فلنُقبل إليه بكثير من الحبّ والورع. هذا الجسد الذي عبده المجوس عندما كان في المذود. فقد اقتربوا باحترام كليّ من المسيح الطفل عندما رأوه مضجعًا في المذود تحت سقف فقير.

    أمّا الآن، فما عدتم ترونه في مذود بل على المذبح. ما عدتم ترونه بين ذراعيّ امرأة، بل أصبح الكاهن يقدّمه فيما روح الله يرفرف بكلّ كرم فوق القرابين. أنتم لا ترون الجسد نفسه الذي شاهده المجوس فحسب، بل تدركون أيضًا قوّته وحكمته ولا تجهلون شيئًا من إنجازاته. فلنَستيقظ إذًا، ولتَستيقظ فينا مخافة الله. فلنُظهر خشوعًا أكثر من أولئك الغرباء كي لا نقترب كيفما كان من المذبح.

    يقوّي هذا المذبح روحنا، ويستحوز على فكرنا ويساند ثقتنا؛ فهو أملنا وخلاصنا ونورنا وحياتنا. إن تركنا الأرض بعد هذه التضحية، سندخل بثقة كاملة إلى النعيم المقدّس كما لو كنّا محميّين بدرع ذهبي من كلّ الجهات. لكن لِمَ نتحدّث عن المستقبل؟ بدءًا من هذا العالم، يحوّل القربان المقدّس الأرضَ إلى سماء. لذا، افتحوا أبواب السماء وسترون ما قلته للتوّ. ما هو عظيم في السماء، سأريكم إيّاه على الأرض. ما سأريكم إيّاه ليس الملائكة ولا رؤساء الملائكة ولا السموات، بل سيّد هذا كلّه. بهذه الطريقة، ستكونون قد رأيتم على الأرض كلّ ما هو أسمى. ولن ترون ذلك فحسب، بل ستلمسونه وستأكلونه أيضًا. طهّروا إذًا نفوسكم وهيّئوا أرواحكم لإستقبال هذه الأسرار.




  14. #11

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    السبت9يناير2010

    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .18-11:4
    أَيُّها الأَحِبَّاء إِذا كانَ اللهُ قد أَحبَّنا هذا الحُبّ فعلَينا نَحنُ أَن يُحِبَّ بَعضُنا بَعضًا.
    إِنَّ اللهَ ما عايَنَه أَحَدٌ قَطّ. فإِذا أَحَبَّ بَعضُنا بَعضًا فالله فينا مُقيمٌ ومَحَبَّتُه فينا مُكتَمِلَة.
    ونَعرِفُ أَنَّنا فيه نُقيمُ وأَنَّه يُقيمُ فينا بِأَنَّه مِن رُوحِه وَهَبَ لنا.
    ونَحنُ عايَنَّا ونَشهَد أَنَّ الآبَ أَرسلَ ابنَه مُخَلِّصًا لِلعالَم.
    مَن شَهِدَ بِأَنَّ يسوعَ هو ابنُ الله فاللهُ فيه مُقيمٌ وهو مُقيمٌ في الله.
    ونَحنُ عَرَفْنا المحبَّةَ الَّتي يُظهِرُها اللهُ بَينَنا وآمنَّا بِها. اللهُ مَحبَّة فمَن أَقامَ في المَحَبَّةِ أَقامَ في الله وأَقامَ اللهُ فيه.
    واكتِمالُ المَحبَّةِ بِالنَّظَرِ إِلَينا أَن تَكونَ لَنا الطُّمَأنينَةُ لِيَومِ الدَّينونة فكما يَكونُ هو كذلك نَكونُ في هذا العالَم
    لا خَوفَ في المَحبَّة بلِ المَحبَّةُ الكامِلةُ تَنْفي عَنها الخَوف لأَنَّ الخَوفَ يَعْني العِقاب ومَن يَخَفْ لم يَكُنْ كامِلاً في المَحَبَّة.


    سفر المزامير .13-12.11-10.2:72
    فيَقضِيَ بِالبِرِّ لِشَعبِكَ وبِالإنصافِ لِوُضَعائكَ.
    مُلوكُ تَرْشيشَ والجُزُرِ الجِزيَةَ يؤدُّون ومُلوكُ شَبَأَ وسبَأَ الهَدايا يقَدِّمون.
    جَميعُ المُلوكِ لَه يَسجُدون كلّ الأمَمِ لَه يَخدُمون.
    لأنَّه يُنقِذُ المِسْكينَ المُستَغيث والبائِسَ الَّذي بِلا نَصير.
    يَعطِفُ على الكَسيرِ والمِسْكين ويُخَلِّصُ نُفوسَ المَساكين.


    إنجيل القدّيس مرقس .52-45:6
    وأَجبَرَ تَلاميذَهُ لِوَقتِه أَن يَركَبوا السَّفينة، ويَتَقَدَّموه إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل نَحوَ بَيتَ صَيدا، حتَّى يَصرِفَ الجَمْع.
    فلمَّا صَرَفَهم ذهَبَ إِلى الجَبَلِ ليُصَلِّي.
    وعِندَ المساء، كانَتِ السَّفينَةُ في عُرْضِ البَحْر، وهو وَحدَه في البَرّ.
    ورآهم يَجهَدونَ في التَّجديف، لأَنَّ الرِّيحَ كانت مُخالِفةً لَهم، فجاءَ إِليهِم عِندَ آخِرِ اللَّيل ماشِيًا على البَحْرِ وكادَ يُجاوِزُهم.
    فلمَّا رَأَوهُ ماشِيًا على البَحْر، ظَنُّوه خَيَالاً فصَرَخوا
    لِأَنَّهم رَأَوْهُ كُلُّهم فَاضطَربوا. فكَلَّمَهم مِن وَقْتِه قالَ لَهم: «ثِقوا. أَنا هو، لا تَخافوا».
    وصَعِدَ السَّفينَةَ إِلَيهم فسَكَنَتِ الرِّيح، فدَهِشوا غايةَ الدَّهَش،
    لِأَنَّهم لم يَفهَموا ما جَرى على الأَرغِفَة، بل كانت قلوبُهم قاسِيَة.


    تعليق على الإنجيل
    القدّيس هيلاريوس البُواتيانيّ
    "فجاء إليهم عند آخر الليل"

    "وأَجبَرَ التلاميذَ لِوَقتِه أن يَركَبوا السفينَةَ وَيَتَقَدَّموهُ إلى الشاطئِ المُقابِل حتّى يَصرِفَ الجُموع. ولمّا صرَفَهم صَعِدَ الجَبَلَ لِيُصَلّيَ في العُزلَة. وكانَ في المساءِ وَحدَه هُناك" (متى14: 22-23). لتبرير هذه الوقائع، علينا أن نقوم بتمييز الأزمنة. إن كان وحده في المساء، هذا يدلّ على وحدته عند ساعة الآلام، عندما شتّت الخوف الجميع. وإن أجبر التلاميذ أن يركبوا السفينة ويعبروا البحر في حين كان يصرف الجموع بنفسه -وعندما تُصرف هذه الجموع- إن صعد الجبل، هذا يعني أنّه يجبرهم أن يكونوا في الكنيسة وأن يبحروا وسط البحر، أي هذا العالم، لكي يعيد الخلاص لكلّ الشعب الذي يكون بقيّة اسرائيل (رو11: 4) عندما يعود في مجيئه الممجّد،... ولكي يقدّم هذا الشعب الشكر لله أبيه، ويثبت في مجده وعظمته...
    "فجاءَ إليهِم عِندَ آخِرِ الليل ماشِيًا على البَحرِ". إنّ عبارة "آخر الليل" هي بالفرنسيّة la quatrieme veille أي السهرة الرابعة. والرقم 4 يرمز إلى علامات عنايته. في الواقع، السهرة الأولى كانت للشريعة، والثانية كانت للأنبياء، والثالثة كانت لمجيئه الجسدي، والرابعة تكون لعودته الممجّدة. لكنّه سيجد الكنيسة منحرفة ومحاصرة بروح المسيح الدجّال وبكلّ اضطرابات هذا العالم: سيأتي في أوج القلق والإضطرابات... سينتاب الرسل الخوف الشديد حتّى عند مجيء الربّ، وسيكونون مرعوبين من صور الحقيقة المشوّهة من قبل المسيح الدجّال والرؤى التي تتسلّل إلى البصر. لكنّ الربّ الصالح سيكلّمهم في الحال، وسيطرد خوفهم ويقول لهم: "هذا أنا"، مبدّدًا الخوف من الغرق المحدق، من خلال الإيمان بمجيئه.

  15. #12

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    السبت9يناير2010


    رسالة القدّيس يوحنّا الأولى .18-11:4
    أَيُّها الأَحِبَّاء إِذا كانَ اللهُ قد أَحبَّنا هذا الحُبّ فعلَينا نَحنُ أَن يُحِبَّ بَعضُنا بَعضًا.
    إِنَّ اللهَ ما عايَنَه أَحَدٌ قَطّ. فإِذا أَحَبَّ بَعضُنا بَعضًا فالله فينا مُقيمٌ ومَحَبَّتُه فينا مُكتَمِلَة.
    ونَعرِفُ أَنَّنا فيه نُقيمُ وأَنَّه يُقيمُ فينا بِأَنَّه مِن رُوحِه وَهَبَ لنا.
    ونَحنُ عايَنَّا ونَشهَد أَنَّ الآبَ أَرسلَ ابنَه مُخَلِّصًا لِلعالَم.
    مَن شَهِدَ بِأَنَّ يسوعَ هو ابنُ الله فاللهُ فيه مُقيمٌ وهو مُقيمٌ في الله.
    ونَحنُ عَرَفْنا المحبَّةَ الَّتي يُظهِرُها اللهُ بَينَنا وآمنَّا بِها. اللهُ مَحبَّة فمَن أَقامَ في المَحَبَّةِ أَقامَ في الله وأَقامَ اللهُ فيه.
    واكتِمالُ المَحبَّةِ بِالنَّظَرِ إِلَينا أَن تَكونَ لَنا الطُّمَأنينَةُ لِيَومِ الدَّينونة فكما يَكونُ هو كذلك نَكونُ في هذا العالَم
    لا خَوفَ في المَحبَّة بلِ المَحبَّةُ الكامِلةُ تَنْفي عَنها الخَوف لأَنَّ الخَوفَ يَعْني العِقاب ومَن يَخَفْ لم يَكُنْ كامِلاً في المَحَبَّة.

    سفر المزامير .13-12.11-10.2:72
    فيَقضِيَ بِالبِرِّ لِشَعبِكَ وبِالإنصافِ لِوُضَعائكَ.
    مُلوكُ تَرْشيشَ والجُزُرِ الجِزيَةَ يؤدُّون ومُلوكُ شَبَأَ وسبَأَ الهَدايا يقَدِّمون.
    جَميعُ المُلوكِ لَه يَسجُدون كلّ الأمَمِ لَه يَخدُمون.
    لأنَّه يُنقِذُ المِسْكينَ المُستَغيث والبائِسَ الَّذي بِلا نَصير.
    يَعطِفُ على الكَسيرِ والمِسْكين ويُخَلِّصُ نُفوسَ المَساكين.

    إنجيل القدّيس مرقس .52-45:6
    وأَجبَرَ تَلاميذَهُ لِوَقتِه أَن يَركَبوا السَّفينة، ويَتَقَدَّموه إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل نَحوَ بَيتَ صَيدا، حتَّى يَصرِفَ الجَمْع.
    فلمَّا صَرَفَهم ذهَبَ إِلى الجَبَلِ ليُصَلِّي.
    وعِندَ المساء، كانَتِ السَّفينَةُ في عُرْضِ البَحْر، وهو وَحدَه في البَرّ.
    ورآهم يَجهَدونَ في التَّجديف، لأَنَّ الرِّيحَ كانت مُخالِفةً لَهم، فجاءَ إِليهِم عِندَ آخِرِ اللَّيل ماشِيًا على البَحْرِ وكادَ يُجاوِزُهم.
    فلمَّا رَأَوهُ ماشِيًا على البَحْر، ظَنُّوه خَيَالاً فصَرَخوا
    لِأَنَّهم رَأَوْهُ كُلُّهم فَاضطَربوا. فكَلَّمَهم مِن وَقْتِه قالَ لَهم: «ثِقوا. أَنا هو، لا تَخافوا».
    وصَعِدَ السَّفينَةَ إِلَيهم فسَكَنَتِ الرِّيح، فدَهِشوا غايةَ الدَّهَش،
    لِأَنَّهم لم يَفهَموا ما جَرى على الأَرغِفَة، بل كانت قلوبُهم قاسِيَة.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس هيلاريوس البُواتيانيّ

    "فجاء إليهم عند آخر الليل"




    "وأَجبَرَ التلاميذَ لِوَقتِه أن يَركَبوا السفينَةَ وَيَتَقَدَّموهُ إلى الشاطئِ المُقابِل حتّى يَصرِفَ الجُموع. ولمّا صرَفَهم صَعِدَ الجَبَلَ لِيُصَلّيَ في العُزلَة. وكانَ في المساءِ وَحدَه هُناك" (متى14: 22-23). لتبرير هذه الوقائع، علينا أن نقوم بتمييز الأزمنة. إن كان وحده في المساء، هذا يدلّ على وحدته عند ساعة الآلام، عندما شتّت الخوف الجميع. وإن أجبر التلاميذ أن يركبوا السفينة ويعبروا البحر في حين كان يصرف الجموع بنفسه -وعندما تُصرف هذه الجموع- إن صعد الجبل، هذا يعني أنّه يجبرهم أن يكونوا في الكنيسة وأن يبحروا وسط البحر، أي هذا العالم، لكي يعيد الخلاص لكلّ الشعب الذي يكون بقيّة اسرائيل (رو11: 4) عندما يعود في مجيئه الممجّد،... ولكي يقدّم هذا الشعب الشكر لله أبيه، ويثبت في مجده وعظمته...
    "فجاءَ إليهِم عِندَ آخِرِ الليل ماشِيًا على البَحرِ". إنّ عبارة "آخر الليل" هي بالفرنسيّة la quatrieme veille أي السهرة الرابعة. والرقم 4 يرمز إلى علامات عنايته. في الواقع، السهرة الأولى كانت للشريعة، والثانية كانت للأنبياء، والثالثة كانت لمجيئه الجسدي، والرابعة تكون لعودته الممجّدة. لكنّه سيجد الكنيسة منحرفة ومحاصرة بروح المسيح الدجّال وبكلّ اضطرابات هذا العالم: سيأتي في أوج القلق والإضطرابات... سينتاب الرسل الخوف الشديد حتّى عند مجيء الربّ، وسيكونون مرعوبين من صور الحقيقة المشوّهة من قبل المسيح الدجّال والرؤى التي تتسلّل إلى البصر. لكنّ الربّ الصالح سيكلّمهم في الحال، وسيطرد خوفهم ويقول لهم: "هذا أنا"، مبدّدًا الخوف من الغرق المحدق، من خلال الإيمان بمجيئه.

  16. #13

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الأحد10يناير2010

    سفر أشعيا .11-9.5-1:40
    أَعَزُّوا عَزُّوا شَعْبي يَقولُ إِلهُكم
    خاطِبوا قَلبَ أُورَشَليم ونادوها بأَن قد تَمَّ تجَنُّدُها وكُفِّر إِثمُها ونالَت مِن يَدِ الرَّبِّ ضِعفَينِ عن جَميعِ خَطاياها».
    صَوتُ مُنادٍ في البَرِّيَّة: «أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ واجعَلوا سُبُلَ إِلهِنا في الصَّحْراءِ قَويمة.
    كُلُّ وادٍ يَرتَفعِ وكُلُّ جَبَلٍ وتَلٍّ يَنخَفِض والمُنعَرِجُ يُقَوَّم ووَعرُ الطَّريقِ يَصيرُ سَهلاَّ
    ويَتَجَلَّى مَجدُ الرَبِّ ويُعايِنُه كُلُّ بَشَر لِأَنَّ فَمَ الرَّبِّ قد تَكَلَّم».
    إِصعَدي إِلى جَبَلٍ عالٍ يا مُبَشِّرَةَ صِهْيون. إِرفَعي صَوتَكِ بِقُوَّة يا مُبَشِّرَةَ أُورَشَليم. إِرفَعيه ولا تَخافي قولي لِمُدُنِ يَهوذا: «هُوَذا إِلهُكم».
    هُوَذا السَّيِّدُ الرَّبُّ يَأتي بِقُوَّة وذِراعُه تُمِدُّه بِالسُّلْطان هُوَذا جَزاؤُه معَه وأُجرَتُه قُدَّامَه.
    يَرْعى قَطيعَه كالرَّاعي يَجمَعُ الحُمْلانَ بِذِراعِه ويَحمِلُها في حِضنِه ويَسوقُ المُرضِعاتِ رُوَيدًا.

    سفر المزامير .30-29.28-27.25-24.4-3.2-1:104(103)
    بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي أَيّها الرَّبُّ إِلهي لقد عَظُمتَ جِدًّا تَسَربَلتَ البَهاءَ والجَلال
    أَنتَ المُلتَحِفُ بِالنُّورِ كرِداء الباسِطُ السَّماءَ كالسِّتارة
    البانِي عُلّيَاتِه على المِياه الجاعِلُ الغَمَامَ مَركَبَةً لَه السَّائِرُ على أَجنِحَةِ الرِّياح
    الجاعِلُ مِنَ الرِّياحِ رُسُلَه ومِن لَهيب. النَّارِ خُدَّامَه
    ما أَعظَمَ أَعْمالكَ يا رَبّ لقد صَنعتَ جَميعَها بِالحِكمة فاْمتَلأَتِ الأَرضُ مِن خَيراتِكَ.
    هذا البَحرُ العَظيمُ المُتَرامي الأَطْراف هُناكَ دَبيب لا حَدَّ لَه مِن حَيَواناتٍ صِغارٍ وكِبار.
    الجَميعُ يَرْجونَكَ لِتُعطِيَهم طعامَهم في أَوانِه
    تُعْطيهم فيَلتَقِطون تَبسُطُ يَدَكَ فخيرًا يَشبَعون.
    تَحجُبُ وَجهَكَ فيَرْتاعون. تَسحَبُ أَرْواحَهم فيَموتون وإِلى تُرابِهم يَعودون
    تُرسِلُ رُوحَكَ فيُخلَقون وتُجَدِّدُ وَجهَ الأَرض.

    رسالة القدّيس بولس إلى طيطس .7-4:3
    فقَد ظَهَرَت نِعمَةُ الله، يَنبوعُ الخَلاصِ لِجَميعِ النَّاس،
    وهي تُعَلِّمُنا أن نَنبِذَ الكُفْرَ وشَهَواتِ الدُّنْيا لِنَعيشَ في هذا الدَّهْرِ بِرَزانةٍ وعَدْلٍ وتَقْوى،
    مُنتَظِرينَ السَّعادَةَ المَرجُوَّة وتَجَلِّيَ مَجْدِ إِلهِنا العَظيم ومُخَلِّصِنا يسوعَ المسيحِ
    الَّذي جادَ بِنَفْسِه مِن أَجْلِنا لِيَفتَدِيَنا مِن كُلِّ إِثْمٍ ويُطَهِّرَ شَعْبًا خاصًّا به حَريصًا على الأَعمالِ الصَّالِحَة.
    فلَمَّا ظَهَرَ لُطْفُ اللهِ مُخَلِّصِنا ومَحَبَّتُه لِلبَشَر،
    لم يَنظُرْ إِلى أَعمالِ بِرٍّ عمِلْناها نَحنُ، بل على قَدْرِ رَحَمَتِه خَلَّصَنا بِغُسْلِ الميلادِ الثَّاني والتَّجديدِ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ
    الَّذي أَفاضَه علَينا وافِرًا بِيَسوعَ المسيحِ مُخَلِّصِنا،
    حتَّى نُبَرَّرَ بِنِعْمَتِه فنَصيرَ، بِحَسَبِ الرَّجاء، وَرَثَةَ الحَياةِ الأَبَدِيَّة.

    إنجيل القدّيس لوقا .22-21.16-15:3
    وكانَ الشُّعبُ يَنتَظِر، وكُلٌّ يَسأَلُ نَفسَه عن يوحَنَّا هل هو الـمَسيح.
    فأَجابَ يوحنَّا قالَ لَهم أَجمعين: «أَنا أُعَمِّدُكم بِالماء، ولكِن يأتي مَن هُو أَقوى مِنِّي، مَن لَستُ أَهلاً لأن أَفُكَّ رِباطَ حِذائِه. إِنَّه سيُعَمِّدُكم في الرُّوحِ القُدُسِ والنَّار.
    ولَمَّا اعتَمَدَ الشَّعبُ كُلُّه واعتَمَدَ يَسوعُ أَيضًا وكانَ يُصَلِّي، اِنفَتَحَتِ السَّماء،
    ونَزَلَ الرُّوحُ القُدُسُ علَيه في صورةِ جِسْمٍ كَأَنَّهُ حَمامَة، وَأَتى صَوتٌ مِنَ السَّماءِ يَقول: «أَنتَ ابنِيَ الحَبيب، عَنكَ رَضِيت».

    تعليق على الإنجيل
    هِرماجوراس الأكيلي
    من معموديّة المسيح إلى معموديّتنا



    يا له من سرٍّ كبير في اعتماد ربِّنا ومُخلِّصنا هذا! لقد سُمِعَ صوت الآب من السماء، وشوهِدَ الإبن على الأرض، وأظهرَ الروح القدس نفسَه بشكل حمامة. فلا معموديّة حقيقيّة ولا مغفرة حقيقيّة للخطايا حيث لا تظهر حقيقة الثالوث... فالمعموديّة التي تمنَحها الكنيسة مميّزة وحقيقيّة؛ وهي تُعطى لمرّة واحدة فقط لأنّنا نَتَطهَّر ونَتَجدَّد نتيجة الغطس في المياه لمرّة واحدة. نَتَطهَّر لأنّنا نخلعُ عنّا رداء الخطيئة؛ ونَتَجدَّد لأنّنا نولَد ثانيةً لنعيشَ حياة جديدة بعد التخلّص من آثار الخطيئة...
    إذًا، فقد انفتحَتْ السموات خلال معموديّة يسوع المسيح كي نكتشفَ أنّ ملكوت السموات مفتوح أمام جميع المؤمنين من خلال الولادة الجديدة، حسب ما قاله المسيح: "ما مِن أحدٍ يُمكِنُه أن يدخُلَ مَلكوتَ الله إلاّ إذا وُلِدَ منَ الماءِ والروح" (يو3: 5). لذا، فقد دخلَ الملكوت مَن وُلِدَ ولادة جديدة ومَن لم يَتلكّأ في المحافظة على معموديّته...
    لأنّ يسوع المسيح جاءَ يُعطي المعموديّة الجديدة لخلاص الجنس البشريّ ولمغفرة جميع الخطايا، أرادَ أن يكون أوّل مَن يَعتَمِد، لا ليَخلعَ عنه رداء الخطيئة لأنّه لم يَقتَرِف أيّ خطيئة، بل ليُقدِّس مياه المعموديّة كي يُزيل خطايا جميع المؤمنين الذين وُلِدوا من جديد من خلال المعموديّة.




  17. #14

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الإثنين11يناير2010

    سفر صموئيل الأوّل .8-1:1
    كانَ رَجُلٌ مِنَ الرَّامَتائيم، صوفيٌّ مِن جَبَلِ أَفْرائيم، يُقالُ لَه أَلْقانَةُ بن يَروحامَ بنٍ أَليهُوَ ابن توحُوَ بنِ صوفٍ الأَفْرائيميّ.
    وكانت لَه امرَأَتَان، اِسمُ إِحْداهُما حَنَّة، واسمُ الأُخْرى فَنِنَّة. فرُزِقَت فنِنَّةُ بَنين، وحَنَّةُ لم يَكُنْ لَها بَنون.
    وكانَ ذلك الرَّجُلُ يَصعَدُ مِن مَدينَتِه مِن سَنَةٍ إلى سَنَةٍ لِيَسجُدَ ويَذبَحَ لِرَبِّ القُوَّاتِ في شيلو. وكانَ هُناكَ ابْنا عالي، حُفْني وفِنْحاس، كاهِنَينِ لِلرَّبّ.
    فلمَّا حانَ اليَومُ وذَبَحَ أَلْقانَة، أَعطى فَتِّةَ زَوجَتَه وجَميعَ بَنيها وبَناتِها حِصصًا.
    وأمَّا حَنَّةُ فأَعْطاها حِصَّةَ اثنَين، لأَنَّه كانَ يُحِبّ حَنَّة، ولكِنَّ الرَّبَّ كانَ قد حَبَسَ رَحِمَها.
    وكانَت ضَرُّتها تُغضِبُها لِتُثيرَ ثائِرَها، لأَنَّ الرَّبَّ حَبَسَ رَحِمَها تَمامًا.
    وهكذا كانَ يَحدُثُ سَنَةً بَعدَ سَنَةٍ عِندَ صُعودِها إِلى بَيتِ الرَّبّ. فكانَت تُغضِبُها، فتَبْكي ولا تأكُل.
    فقالَ لَها أَلْقانَةُ زَوجُها: «يا حَنَّة، ما لَكِ باكِيَةً وما لَكِ لا تَأكُلين، ولماذا يَكتَئِبُ قَلبُكِ؟ أَلَستُ أَنا خَيرًا مِن عَشَرَةِ بَنين؟».

    سفر المزامير .19-18.17-14.13-12:116(115)
    ماذا أَرُدُّ إِلى الرَّبِّ عن كُلِّ ما أَحسَنَ به إليَّ؟
    أَرفع كأسَ الخَلاص وأَدْعو بِاسمِ الَرَّبّ.
    أُوفي نُذوري لِلرَّبّ أَمامَ كُلِّ شَعبه.
    يَشقّ على الرَّبَ مَوتُ أَصْفِيائه.
    آهِ يا رَبِّ، فإِنِّي عَبدُكَ عَبدُكَ واْبنُ أَمَتِكَ. لقد حَلَلتَ قُيودي
    فلَك أَذبَحُ ذَبيحَةَ الحَمْدِ وباْسمِ الرَّبِّ أَدْعو.
    أوفي نُذوري لِلرَّبِّ أَمامَ كُلِّ شَعبِه
    في ديارِ بَيتِ الرَّبِّ في وَسَطِكِ يا أُورَشليم. هلِّلوَيا!

    إنجيل القدّيس مرقس .20-14:1
    وبَعدَ اعتِقالِ يوحَنَّا، جاءَ يسوعُ إِلى الجَليل يُعلِنُ بِشارَةَ الله، فيَقول:
    «تَمَّ الزَّمانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله. فَتوبوا وآمِنوا بِالبِشارة».
    وكانَ يسوعُ سائرًا على شاطِئِ بَحرِ الجَليل، فرأَى سِمعانَ وأَخاهُ أَندَراوس يُلقِيانِ الشَّبَكَةَ في البَحر، لأَنَّهما كانا صَيَّادَيْن.
    فقالَ لَهما: «اِتبَعاني أَجعَلْكما صَيادَي بَشَر».
    فتَركا الشِّباكَ لِوَقتِهما وتَبِعاه.
    وتَقَدَّمَ قَليلاً فَرأَى يَعقوبَ بْنَ زَبَدى وأَخاهُ يوحَنَّا، وهُما أَيضًا في السَّفينَةِ يُصلِحانِ الشِّباك.
    فدَعاهُما لِوَقتِه فتَركا أَباهُما زَبَدى في السَّفينَةِ معَ الأُجَراءِ وتَبِعاه.

    تعليق على الإنجيل
    الكردينال جوزف راتزنغر (البابا بندكتُس السادس عشر)
    "اقترب ملكوت الله"
    يجب أن نتساءل عن الرسالة الحقيقيّة للمسيح: ما الذي أعلنه بالتحديد، ما الذي أتى به إلى الناس؟ نذكر أنّ القدّيس مرقس لخّص رسالة المسيح بهذه العبارة: "تَمَّ الزَّمانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله. فَتوبوا وآمِنوا بِالبِشارة!"
    "تَمَّ الزَّمانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله". وراء هذه العبارة، يجب أن نرى كلّ تاريخ إسرائيل، هذا الشعب الصغير، الدمية بأيدي قوى الأرض العظمى. فقد كابد ورزح على مرّ السنين تحت نير الأمبراطوريّات التي تعاقبت في هذه المرحلة من التاريخ؛ كان يعي جيّدًا إلى أي مدى يعجز أيّ سلطان بشري، بما فيه سلطانه، عن جلب الخلاص؛ كان يعي جيّدًا أنّ كلّ حكم بشري يعمل من منطلق بشريّ، أي بشكل غالبًا ما يكون سيّئًا وقابلاً للنقاش. في خضمّ هذا التاريخ المحفوف بالخيبات والخضوع والظلم، كان إسرائيل توّاقًا إلى ملكوت حيث لا يكون الملك إنسانًا، بل الله بذاته، السيّد الحقيقي للعالم وللتاريخ. إنّ حكمه وحده، هو الحقّ والعدل، قادر على تأمين الخلاص والحقّ للناس. وها هو المسيح يردّ على هذا الانتظار الدنيويّ، مُعلنًا: تمّ الزمان، حلّ ملكوت الله...
    ملاحظًا بسرعة الهوّة بين هذا الإنتظار وتحقيقه، انكبّ اللاهوت المسيحي، على مرّ السّنين، على تحويل ملكوت الله إلى ملكوت السموات في الحياة الأبديّة. فقد تحوّل خلاص البشر إلى خلاص النفوس الذي سيتحقّق أيضًا في الأبديّة، بعد الموت. لكن ليس هذا هو الجواب. لأنّ عظمة رسالة المسيح تكمن تحديدًا في أنّه لم يتكلّم عن الأرواح والحياة الأبديّة فحسب، بل توجّه إلى الإنسان بكلّيّته، بجسده وبانخراطه في التاريخ وفي المجتمع البشريّ، ووعد الإنسان من لحم ودم الذي يعيش بين أناس آخرين في هذا التاريخ نفسه بالملكوت السماوي.

  18. #15

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الثلاثاء12يناير2010

    سفر صموئيل الأوّل .20-9:1
    وقامَت حَنَّةُ، مِن بَعدِما أَكَلوا في شيلو وشَرِبوا، وكانَ عالي الكاهِنُ جالِسًا على الكُرسيَ إِلى دِعامَةِ هَيكَلِ الرَّبّ،
    فصَلَّت إِلى الرَّبَ في مَرارةِ نَفْسِها وبَكَت بُكاءً
    ونَذَرَت نَذْرًا وقالَت: «يا رَبَّ القُوَّات، إِن أَنتَ نَظَرتَ إِلى بُؤسِ أَمَتِكَ وذَكَرتَني ولم تَنسَ أَمَتَكَ وأَعطيتَ أَمَتَكَ مَولودًا ذَكرًا، أُعطِه لِلرَّبَ لِكُلِّ أَيَّام حَياتِه، ولا يَعْلو رَأسَه موسىً»
    فلَمَّا أَكثَرَت مِن صَلاتِها أَمامَ الرَّبّ، وكانَ عالي يُراقِبُ فَمَها،
    وحَنَّةُ تَتَكلَمُ في قَلبِها، وشَفَتاها فَقَط تَتَحرَكان، ولكِن لا يُسمَعُ صَوتُها، ظَنَّها عالي سَكْرى.
    فقالَ لَها عالي: «إِلى متى أَنتِ سَكْرى؟ أَفيقي مِن خَمرِكِ».
    فأَجابَت حَنَّةُ وقالَت: «كَلاَّ يا سَيِّدي، ولكِّني امرَأَةٌ مَكْروبَةُ النَّفْس، ولَم أَشرَبْ خَمرًا ولا مُسكِرًا، ولكِنِّي أَسكُبُ نَفْسي أَمامَ الرَّبّ.
    فلا تُنزِلْ أَمَتَكَ مَنزِلَةَ ابنَةٍ لا خَيرَ فيها، لأَنِّي إِنَّما تَكلَمتُ إِلى الآنَ مِن شِدَّةِ ما بي مِنَ القَلَقِ والغَيظ».
    فأَجابَها عالي قائِلاً: «إِمْضي بِسَلام، وإِلهُ إِسْرائيلَ يُعطِيكِ بُغيَتَكِ الَّتي التَمَستِها مِن لَدُنْه».
    فقالَت: «لِتَنَلْ أَمَتُكَ حُظوَةً في عَينَيكَ». ومَضَتِ المَرأَةُ في سَبيلها وأَكَلَت، ولَم يَعُدْ وَجهُها كما كان.
    وبَكَّروا في الصَّباح، وسَجَدوا أَمامَ الرَّبّ، ورَجَعوا ذاهِبينَ إِلى مَنزِلِهم بِالرَّامة. وعَرَفَ أَلْقانَةُ حَنَّةَ زَوجَتَه، وذَكَرَها الرَّبّ.
    فكانَ في انقِضاءِ الأَيَّام أَنَّ حَنَّةَ حَمَلَت وَوَلَدَتِ ابنًا، فدَعَته صموئيَل، لأَنَّها قالَت: «مِنَ الرَّبِّ التَمَستُه».

    سفر صموئيل الأوّل .8.7-6.5-4.1:2
    وصَلَّت حَنَّةُ فقالَت: إِبتَهَجِ قَلْبي بِالرَّبّ وارتَفع رَأسي بِالرَّبّ واتَّسَعَ فَمي على أَعْدائي لأَنِّي قد فَرِحت بخَلاصِكَ.
    كُسِرَت قِسيُّ المُقتَدِرين وتَسَربَلَ المُتَعَثِّرونَ بِالقُوَّة.
    الشَّباعى آجَروا أَنفُسَهم بِالخُبزِ والجِياعُ كَفُّوا عنِ العَمَل حتَّى إِنَّ العاقِرَ وَلَدَت سَبعَةً والكَثيرةَ البَنينَ ذَبِلَت.
    الرَّبّ يُميت ويُحْيي يُحدِرُ إِلى مَثْوى الأَمواتِ وُيصعِدُ مِنه.
    الرَّبّ يُفقِرُ ويُغْنى يَضَعُ ويَرفَع.
    يُنهِض المِسْكينَ عنِ التُّراب يُقيمُ الفَقيرَ مِنَ المَزبَلة لِيُجلِسَه مع العُظَماء ويورِثَه عَرشَ المَجد لأَنَّ لِلرَّبِّ أَعمِدَةَ الأَرض وقد وَضَعَ علَيها الدُّنْيا.

    إنجيل القدّيس مرقس .28-21:1
    ودَخلوا كَفَرناحوم. وما إن أَتى السَّبْتُ حتَّى دَخَلَ المَجمَعَ وأَخَذَ يُعَلِّم.
    فأُعجِبوا بِتَعليمِه، لأَنَّه كانَ يُعَلِّمُهم كَمَن له سُلْطان، لا مِثلَ الكَتَبَة.
    وكانَ في مَجمَعِهِم رَجُلٌ فيهِ رُوحٌ نَجِس، فصاحَ:
    «ما لَنا ولكَ يا يَسوعُ النَّاصِريّ؟ أَجِئتَ لِتُهلِكَنا؟ أَنا أَعرِفُ مَن أَنتَ: أَنتَ قُدُّوسُ الله».
    فانتَهَرَه يسوعُ قال: «اِخْرَسْ واخرُجْ مِنه!»
    فخَبَطَه الرُّوحُ النَّجِس، وصرَخَ صَرخَةً شَديدة، وخَرجَ مِنه،
    فدَهِشوا جَميعًا حتَّى أَخذوا يَتَساءَلون: «ما هذا؟ إِنَّهُ لَتعليمٌ جَديدٌ يُلْقى بِسُلْطان! حتَّى الأَرواحُ النَّجِسَةُ يأمُرُها فَتُطيعُه!»
    وذاعَ ذِكرُهُ لِوَقتِه في كُلِّ مَكانٍ مِن ناحِيَةِ الجَليلِ بِأَسْرِها.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس هيرونيمُس
    تفسير لإنجيل القدّيس مرقس
    "ها هو تعليمٌ جديدٌ، يُعلَنُ بِسُلطانٍ"
    ذهب يسوع إلى المجمع في كفرناحوم وشرعَ يُعلِّم. فتعجّب الناس من تعليمه، لأنّه لم يكن يُعلِّم كالكتبة ولكن كصاحب سُلطان. لم يقلْ مثلاً: "كلامُ الربّ!" أو "هكذا يقول الذي أرسَلَني". بل كان يتكلّم بإسمه الشخصي: هو الذي تكلّم سابقًا على لسان الأنبياء. كان من المهمّ أن ينطقَ استنادًا إلى نصٍّ، "لقد كُتبَ..." والأهمّ أيضًا أن يكون قد أُعلِنَ، باسم الربّ، "كلام الربّ!" ولكنّه أمرٌ مختلف أن يُعلن مؤكّدًا، كما فعل يسوع شخصيًّا، "الحقّ الحقّ أقول لكم!..." فكيف تجرؤ أنتَ أن تقول: "الحقّ الحقّ أقول لكم!" إن لم تكن أنتَ ذاك الذي أعطى الشريعة وتكلّم على لسان الأنبياء؟...
    "لقد أُعجِبَ الناس بتعليمه". ما هو الجديد في تعليمه؟ وما هو المبتَكَر؟ لم يُعلِنْ سوى ما كان قد أعلنه على لسان الأنبياء. ولكنّ الجماهير كانت مندهشة، لأنّه لم يكن يعلِّم على طريقة الكتبة. بل كمَن له السلطان؛ كربٍّ وليس كمعلِّم. لم يكن يتكلّم مُستَندًا إلى مَن هو أعظم منه. لا، بل كان مصدر الكلمة التي يتلفّظ بها. إنّ لهجة تعليمه ليست إلاّ الدليل على أنّه حاضر هو، ذاك الذي تكلّم على لسان الأنبياء: "لأنّي أنا القائل: هاءَنَذا حاضر!" (أش52: 6)... لذلك نهرَ يسوعُ الشيطانَ الذي تكلّم من خلال الممسوس، في مجمع كفرناحوم قائلاً: "اسكُتْ واخرجْ من هذا الرجل"، ممّا يعني: "اخرجْ من بيتي؛ ما لكَ بما هو منزلي؟ أنا مَن يريد الدخول. اسكُتْ واخرجْ من هذا الرجل وارحَلْ عن هذا البيت الذي أُعِدَّ لي... الله يريدُه. اترُكْ الإنسان؛ فهو مُلكٌ لي. لا أريدُ أن يكون مُلكًا لكَ. أنا أسكنُ الإنسان؛ فهو جسدي. إنصرفْ!"






  19. #16

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الأربعاء13يناير2010

    سفر صموئيل الأوّل .20-19.10-1:3
    وأَمَّا صَموئيلُ الصَّبِيُّ فكانَ يَخدِمُ الرَّبَّ بَينَ يَدَي عالي. وكانَت كَلِمَةُ الرَّبِّ نادِرةَ في تِلكَ الأَيَّام، ولم تَكُنِ الرُّؤَى مُتَواتِرة.
    وكانَ في تِلكَ الأَيَّامَ أَنَّ عالِيَ كانَ راقِدًا في غُرفَتِه، وكانَت عَيناه قدِ ابتَدَأَتا تَكِلاَّن، فلم يَكُنْ يَستَطيعُ أَن يُبصِر.
    وكانَ مِصْباحُ اللهِ لم يَنطَفِئْ بَعدُ، وصَموئيلُ راقِدٌ في هَيكَلِ الرَّبِّ حَيثُ تابوتُ الله.
    فدَعا الرَّبُّ صَموئيل، فقال: «هاءَنَذا».
    ورَكَضَ إِلى عالِيَ وقال: «هاءَنَذا، إِنَّكَ دَعَوتَني». فقالَ لَه: «لم أَدعُكَ، إِرجعْ فنَم». فرَجَعَ ونام.
    فعادَ الرَّبُّ ودَعا صَموئيلَ أيضَا. فقامَ صَموئيلُ وذَهَبَ إِلى عالِيَ وقالَ: «هاءَنَذا، إِنَّكَ دَعَوَتني». فقالَ لَه: «لم أَدعُكَ، يا بُنَيَّ، إِرجعْ فنَم».
    ولم يَكُنْ صَموئيلُ يَعرِفُ الرَّبَّ بَعدُ، ولم يَكُنْ بَعدُ قد أُعلِنَ لَه كَلامُ الرَّبّ.
    فعادَ الرَّبّ ودَعا صَموئيلَ ثالِثَةً. فقامَ وذَهَبَ إِلى عالِيَ
    وقالَ: «هاءَنَذا، إِنَّكَ دَعَوتَني». فأَدرَكَ عالي أَنَّ الرَّبَّ هو الَّذي يَدْعو الصَّبِيّ. فقالَ عالي لِصَموئيل: «إِذهَبْ فنَمْ، وإِن دَعاكَ أَيضًا، فقُلْ: تَكلَمْ، يا رَبّ، فإِنَّ عَبدَكَ يَسمعَ». فذَهَبَ صَموئيلُ ونامَ في مَكانِه.
    فجاءَ الرَّبُّ ووَقَفَ ودَعا كالمرَاتِ الأولى: «صَموئيل، صَموئيل» فقالَ صَموئيل: «تَكلَمْ، فإنَّ عَبدَكَ يَسمَع».
    كبِرَ صَموئيل، وكانَ الرَّبُّ معَه، ولم يَدَعْ شَيئًا مِن كُلِّ كَلامِه يَسقُطُ على الأَرض.
    وعَلِمَ كُلُّ إِسْرائيل، مِن دانَ إِلى بِئرَ شَبْع، أَنَّ صَموئيلَ قدِ ائتَمَنه الرَّبُّ نَبِيًّا.

    سفر المزامير .10-7.5.2:40
    رَجَوتُ الرَّبَّ رَجاءً فحَنا علَيَّ وسَمعِ صُراخي
    طوبى لِلإِنْسانِ الَّذي جَعَلَ الرَّبَّ لَه وَكيلاً ولم يَلتَفِتْ إِلى المُتَكَبِّرين والمُنْحازينَ إلى الكَذِب.
    ذَبيحةً وتَقدِمَةً لم تَشأ لَكِنَّكَ فَتَحتَ أُذُنَيَّ ولم تَطلبْ مُحرَقةً وذَبيحَةَ خَطيئة.
    حينَئِذٍ قُلتُ: هاءَنَذا آتٍ فقَد كُتِبَ علَيَّ في طَيِّ الكِتاب
    هَوايَ أَن أعمَلَ بِمَشيئَتِكَ يا أَلله شَريعَتُكَ في صَميمِ أحْشائي.
    قد بَشَّرتُ بِالبِرِّ في الجَماعةِ العَظيمة ولم أحبِسْ شَفَتَيَّ يا رَبِّ وأَنتَ العَليم.

    إنجيل القدّيس مرقس .39-29:1
    ولَمَّا خَرَجوا مِنَ المَجمَع، جاؤُوا إِلى بَيتِ سِمعانَ وأَندَراوس ومعَهم يَعقوبُ ويوحَنَّا.
    وكانَت حَماةُ سِمعانَ في الفِراشِ مَحمومة، فأَخَبَروه بأمرِها.
    فدنا مِنها فأَخَذَ بِيَدِها وأَنَهَضَها، ففارَقَتْها الحُمَّى، وأَخَذَت تَخدمُهُم.
    وعِندَ المَساء بَعدَ غُروبِ الشَّمْس، أَخَذَ النَّاسُ يَحمِلونَ إِلَيه جَميعَ المَرْضى والمَمَْسوسين.
    وَاحتَشَدَتِ المَدينةُ بِأَجمَعِها على الباب.
    فَشَفى كثيرًا مِنَ المَرْضى المُصابينَ بِمُخَتَلِفِ العِلَل، وطرَدَ كثيرًا مِنَ الشَّياطين، ولَم يَدَعِ الشَّياطينَ تَتَكَلَّم لأَنَّها عَرَفَتهُ.
    وقامَ قَبلَ الفَجْرِ مُبَكِّرًا، فخَرجَ وذهَبَ إِلى مَكانٍ قَفْر، وأَخذَ يُصَلِّي هُناك.
    فَانَطَلَقَ سِمْعانُ وأَصْحابُه يَبحَثونَ عَنه،
    فوَجَدوه. وقالوا له: «جَميعُ النَّاسِ يَطلُبونَكَ».
    فقالَ لَهم: «لِنَذهَبْ إِلى مَكانٍ آخَر، إِلى القُرى المُجاوِرَة، لِأُبشِّرَ فيها أَيضًا، فَإِنِّي لِهذا خَرَجْت».
    وسارَ في الجَليلِ كُلِّه، يُبَشِّرُ في مَجامِعِهم ويَطرُدُ الشَّياطين.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس قِبريانُس،
    أسقف قرطاجة وشهيد
    صلاة الربّ يسوع
    "وقامَ يسوع قَبلَ الفَجرِ مُبكِّرًا، فخَرجَ وذَهَبَ إلى مَكانٍ قَفْر، وأخذَ يُصَلِّي هُناك"


    إنّ الربّ لم يكتفِ بتَعليمِنا الصلاة بالكلام، بل علَّمَنا أيضًا من خلال إعطائنا المثل. غالبًا ما نراه يصلّي، فيُعطينا المثال الذي يجب أن نَتبَعه. لقد كُتِب: "وذَهَبَ إلى مَكانٍ قَفْر، وأخذَ يُصَلِّي هُناك". وكُتِبَ في مكان آخر: "وفي تلكَ الأيّام، ذَهَبَ إلى الجَبَلِ لِيُصَلّي، فأحيا اللَّيلَ كُلَّه في الصلاةِ لله" (لو6: 12). وإن كان البريء من الخطيئة قد صلّى على هذا النحو، فالأجدر أن يلجأ الخطأة إلى الصلاة. وإن كان هو قد أمضى ليلته يُصلّي بدون انقطاع، فالأجدر أن نلجأ نحن أيضًا إلى الصلاة والسهر بدون انقطاع.
    لم يكنْ الربّ يُصلّي ويَتشفَّع لنفسه - فأيّ سبب يجعلُ البريء يطلبُ المغفرة؟ - بل لأجل خطايانا. وبدا هذا جليًّا حين قالَ لبطرس: "سِمعان سِمعان، هُوَذا الشيطان قد طَلَبَكم لِيُغَربِلَكم كما تُغَربَل الحِنطَة. ولكِنّي دعَوتُ لكَ ألاّ تَفقِدَ إيمانَكَ" (لو22: 31). وفي وقتٍ لاحق، تشفَّع لدى الآب من أجلنا جميعًا حين قال: "لا أدعو لهم وَحدَهم بل أدعو أيضًا للذينَ يؤمِنونَ بي عن كلامِهم. فَليَكونوا بأجمَعِهم واحدًا: كما أنّكَ فيَّ، يا أبَتِ، وأنا فيكَ" (يو17: 20-21).
    ما أعظم رحمة الله وطيبته من أجل خلاصِنا! فهو لم يكتفِ بافتدائنا بدمه، بل أراد أيضًا أن يصلّي من أجلنا. لكن، لاحظوا رغبة ذاك الذي كانَ يصلّي: "لِيَكونوا واحِدًا كما نحنُ واحِد: أنا فيهم وأنتَ فيَّ لِيَبلُغوا كَمالَ الوَحدَة" (يو17: 22-23).




  20. #17

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد



    الخميس14يناير2010

    سفر صموئيل الأوّل .11-1:4
    وكانَ كَلامُ صَموئيلَ إِلى كُلِّ إِسْرائيل. وخَرَجَ إِسْرائيلُ على الفَلِسطينِيِّينَ لِلحَرْب. فعَسكَروا عِندَ أَبانَ هاعيزَر، وعَسكَرَ الفَلِسطينيُّونَ في أَفيق.
    واصطَفَّ الفَلِسطينيُّونَ بإِزاءِ إِسْرائيل، واتَسَعَ القِتال، فانكَسَرَ إِسْرائيلُ أَمامَ الفَلِسطينيِّين، فقَتَلوا مِنَ الصَّفِّ وفي البَرِّيَّةِ نَحوَ أَربَعَةِ آلافِ رَجُل.
    فرَجعً الشَّعبُ إِلى المُعَسكَر. فقالَت شُيوخُ إِسْرائيل: «لِماذا هَزَمَنا اليَومَ الرَّبُّ أَمامَ الفَلِسطينيِّين؟ فلنأخُذْ لَنا مِن شيلو تابوتَ عَهدِ الرَّبّ، فيَكونَ في وَسْطِنا لِيُخَلِّصنا مِن يَدِ أَعْدائِنا».
    فأَرسَلَ الشَّعبُ إِلى شيلو وحَمَلوا مِن هُناكَ تابوتَ عَهدِ رَبِّ القُوَّاتِ الجالِسِ على الكَروبين. وكانَ هُناكَ ابْنا عالي، حُفْني وفِنْحاس، مع تابوتِ عَهدِ الله.
    فلَمَّا وَصَلَ تابوتُ عَهدِ الرَّبِّ إِلى المُعَسكَر، هَتَفَ كُلّ إِسْرائيلَ هُتافًا شَديدًا حتَّى ارتَجَّتِ الأَرض.
    وسَمعِ الفَلِسطِينِيُّونَ صَوتَ الهُتاف، فقالوا: «ما هذا الصَّوت، هذا الهُتافُ العَظيمُ في مُعَسكَرِ العِبْرانِيِّين؟» فعَلِموا أَن تابوتَ الرَّبَ وَصَلَ إِلى المُعَسكَر.
    فخافَ الفَلِسطينِيُّونَ وقالوا: «إِنَّ اللهَ قد وَصَلَ إِلى المُعَسكَر»، وقالوا: «الوَيلُ لَنا! إِنَّه لم يَكُنْ مِثلُ هذا الأَمرِ مِن أَمسِ فما قَبلُ.
    الوَيلُ لَنا! مَن يُنقِذُنا مِن يَدِ أُولئِكَ الآلِهَةِ القادِرين؟ إِنَّهم همُ الآلِهَةُ الَّذينَ ضَرَبوا مِصرَ كُلَّ ضَربَةٍ في البَرِّيَّة.
    تشَدَّدوا يا أَهلَ فَلِسْطين، وكونوا رِجالاً كَيلا تُستَعبَدوا لِلعِبْرانِيِّين، كما استُعبِدوا هم لَكم، فكونوا رِجالاً وقاتِلوا».
    وقاتَلَ الفَلِسطينِيُّون، فانكَسَرَ إسْرائيلُ وهَرَبَ كُلُّ واحِدٍ إِلى خَيمَتِه. وكانَت ضَربَة شَديدةً جِدًّا، فسَقَطَ مِن إِسْرائيلَ ثَلاثونَ أَلفًا مِنَ الرَّجَّالَة.
    وأُخِذَ تابوتُ الله، وقُتِلَ ابْنا عالي، حُفْني وفِنْحاس.

    سفر المزامير .25-24.15-14.11-10:44(43)
    لكِنَّكَ نَبَذتَنا وأَخزَيتَنا ولم تَعُدْ تَخرُجُ وجُيوشَنا.
    تردُّنا مِن وَجهِ المُضايِقِ على أَعْقابِنا ومُبغِضونا يسلِبونَ على هَواهم.
    تَجعَلُنا عارًا لِجيرانِنا هُزُؤًا وسُخرِيَّةً لِمَن حَولَنا.
    تَجعَلُنا مَثَلاً في الأمَم هَزَّ رُؤوسٍ في الشُّعوب.
    قُمْ أَيُّها السَّيِّد، لماذا تَنامُ؟ إستَيقِظْ ولا تَنْبِذْ على الدَّوام
    لماذا تَحجُبُ وَجهَكَ وتَنْسى بُؤسَنا وضيقَنا؟

    إنجيل القدّيس مرقس .45-40:1
    وأَتاه أَبرَصُ يَتَوَسَّلُ إِليه، فجَثا وقالَ له: «إِن شِئتَ فأَنتَ قادِرٌ على أَن تُبرِئَني».
    فأَشفَقَ عليهِ يسوع ومَدَّ يَدَه فلَمَسَه وقالَ له: «قد شِئتُ فَابرَأ»
    فزالَ عَنهُ البَرَصُ لِوَقِته وبَرِئ.
    فصَرَفَهُ يسوعُ بَعدَ ما أَنذَرَه بِلَهْجَةٍ شَديدَة
    فقالَ له: «إِيَّاكَ أَن تُخبِرَ أَحَدًا بِشَيء، بَلِ اذهَبْ إِلى الكاهن فَأَرِهِ نَفسَك، ثُمَّ قَرِّبْ عن بُرئِكَ ما أَمَرَ بِه موسى، شَهادةً لَدَيهم».
    أَمَّا هو، فَانصَرَفَ وَأَخَذَ يُنادي بِأَعلى صَوتِه ويُذيعُ الخَبَر، فصارَ يسوعُ لا يَستَطيعُ أَن يَدخُلَ مَدينةً عَلانِيَةً، بل كانَ يُقيمُ في ظاهِرِها في أَماكِنَ مُقفِرَة، والنَّاسُ يَأتونَه مِن كُلِّ مَكان.

    تعليق على الإنجيل
    القدّيس باشاز رادبيرت
    تعليق على إنجيل القدّيس متى
    "أريد، فاطهرْ"



    كلّ يوم، يشفي يسوع المسيح نفس كلّ إنسان يتوسّل إليه، يعبده بتقوى ويعلن بإيمان هذه الكلمات: "يا يسوع، إن أردت، طهّرتني"، وذلك أيًّا كان عدد الأخطاء التي ارتكبها. "فالإيمان بالقلب يقود إلى البرّ" (رو10: 10). لذا، يجب أن نتوجّه بطلباتنا إلى الله بكلّ ثقة، بدون أدنى شكّ بقدرته... هذا هو السبب الذي جعل يسوع يردّ فورًا على الأبرص الذي توسّل إليه ويقول له: "أريد". فحالما يبدأ الخاطئ الصلاة بإيمان، تمتدّ يد الربّ لشفاء البرص من نفسه...
    أعطانا هذا الأبرص نصيحة مفيدة جدًّا عن كيفيّة الصلاة. هو لم يشكّ في إرادة يسوع المسيح وكأنّه رفض أن يؤمن بطيبته. لكن بما أنّه أدرك خطورة أخطائه، فهو لم يرد أن يعوّل على هذه الإرادة. من خلال قوله إنّ يسوع المسيح يستطيع أن يطهّره إن أراد ذلك، أكّد أنّ هذه القدرة هي ليسوع المسيح وفي الوقت نفسه أقرّ بإيمانه... إن كان الإيمان ضعيفًا، يجب تقويته أوّلاً. عندها فقط، يستطيع الإيمان أن يكشف عن قدرته الكاملة لنيل شفاء النفس والجسد.
    تحدّث الرسول بطرس بدون أدنى شكّ عن هذا الإيمان عندما قال: "فهو طهّر قلوبهم بالإيمان" (أع15: 9)... فالإيمان النقيّ المُعاش بالحبّ، المُحافظ عليه بالمثابرة، الصابر بالانتظار، المتواضع بالإثبات، الراسخ بالثقة، المليء بالاحترام في الصلاة وبالحكمة في الطلب... هذا الإيمان سيسمع بالتأكيد وفي كلّ الظروف هذه الكلمة من يسوع المسيح: "أريد".





  21. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الرب معنا على المشاركة :


  22. #18
    الـعـكـيــد جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future جوانا has a brilliant future الصورة الرمزية جوانا
    نورنا ب
    Feb 2009
    Gender
    المطرح
    فلسطين
    المشاركات
    1,318

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد

    حلو موفق
    Dear USA, your 11/9 is our 24/7
    Yours sincerely, Palestine




  23. #19
    Lord elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute elias mousa has a reputation beyond repute
    نورنا ب
    Aug 2009
    Gender
    المطرح
    Under the rain
    المشاركات
    5,216

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي {متجدد

    مشكور اخي الكريم



    بداية رائعة


  24. #20

    افتراضي رد: الإنجيل اليومي - متجدد

    دام صلبانكم يا أحبتي شكرا لمروركم
    الجميل

+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 4 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الخبز اليومي - متجدد
    By cloude in forum مكتبة الصلوات والتأملات الروحية
    مشاركات: 465
    المشاركة الأخيرة: 15-05-2010, 05:02 AM
  2. مكانة المرأة في الإنجيل
    By light rose in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 51
    المشاركة الأخيرة: 25-07-2009, 07:54 PM
  3. دقائقٌ.. لم تكتبْ قَط في الإنجيل
    By Debo in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 9
    المشاركة الأخيرة: 01-07-2008, 07:09 PM
  4. ساعدوني كي أفهم الإنجيل
    By Maxim in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 4
    المشاركة الأخيرة: 03-04-2007, 11:25 AM

Bookmarks

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
Loading