- اذا كنتو باحدى الدول الداعية للحرية وعم تحجب مواقع الانترنت, فيكم تضلو على تواصل معنا عن طريق اللينك : www.ch-g.org


- يرجى الاطلاع على قوانين المنتدى " التعديل الاخير 9-5-2012 "


+ الرد على الموضوع
الصفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 41 إلى 60 من 137

الموضوع: من هو الشيطان ؟

  1. #41
    Forum's Columns Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Dodi
    نورنا ب
    Mar 2009
    Gender
    المطرح
    بينَ العينِ والبصرِ
    المشاركات
    11,509

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    شكرا على المرور ابن الرافدين :smily (24):
    في كل يوم يصلب الانسان الف مرة ومرة ويصلب الوطن على طريق الجلجلة يسير شعب يحمل المسمار والصليب لانه يعيش في موطنه الحنون كالغريب وزهرة الخلاص في يديه مقصلة وسائر على طريق الجلجلة قد كللته المحنة السوداء بالسواد ومزقته اربا رصاصة الاحقاد
    أنا لا أحد وأنت،من تكون؟هل أنت أيضاً لا أحد وإذاً فثمة إثنان منا، إياك أن تخبرأحدا!وإلاألقوا بنا في المنفى
    وراء كل فوضى واشنطن وتل أبيب

  2. #42
    شـبـيــح ROSEMEARY will become famous soon enough الصورة الرمزية ROSEMEARY
    نورنا ب
    Oct 2008
    Gender
    المطرح
    استراليا-ملبورن
    العمر
    28
    المشاركات
    833

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    انا بقول انو الشيطان موجود لانو بما انو الله هو الخير يلي جواتنا
    كمان مرات بنكون عم نعمل شي منيح وفجأة بتحس انو مابدك تكفي طيب شو هو الشي يلي خلنا مانكفي ونقلب هدا الشي المنيح لشي عاطل يعني مين يلي لعب بعقلنا
    مابعرف انا هاد رأيي
    يسلمون على الموضوع الحلو والمثير للأهتمام
    لن تستطيع أن تمنع طيور الهم أن تحلق فوق رأسك و لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش في رأسك

  3. #43
    Forum's Columns Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Dodi
    نورنا ب
    Mar 2009
    Gender
    المطرح
    بينَ العينِ والبصرِ
    المشاركات
    11,509

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ROSEMEARY مشاهدة المشاركة
    انا بقول انو الشيطان موجود لانو بما انو الله هو الخير يلي جواتنا
    كمان مرات بنكون عم نعمل شي منيح وفجأة بتحس انو مابدك تكفي طيب شو هو الشي يلي خلنا مانكفي ونقلب هدا الشي المنيح لشي عاطل يعني مين يلي لعب بعقلنا
    مابعرف انا هاد رأيي
    يسلمون على الموضوع الحلو والمثير للأهتمام


    شكرا rose meary على الراي نورتي
    في كل يوم يصلب الانسان الف مرة ومرة ويصلب الوطن على طريق الجلجلة يسير شعب يحمل المسمار والصليب لانه يعيش في موطنه الحنون كالغريب وزهرة الخلاص في يديه مقصلة وسائر على طريق الجلجلة قد كللته المحنة السوداء بالسواد ومزقته اربا رصاصة الاحقاد
    أنا لا أحد وأنت،من تكون؟هل أنت أيضاً لا أحد وإذاً فثمة إثنان منا، إياك أن تخبرأحدا!وإلاألقوا بنا في المنفى
    وراء كل فوضى واشنطن وتل أبيب

  4. #44
    مشرف اللاهوت المسيحي Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Molham Haddad
    نورنا ب
    Feb 2009
    Gender
    المطرح
    Chawang,Nakhon si tammarat, Thailand
    العمر
    30
    المشاركات
    4,756

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    هذا الشرح مأخوذ بالكامل وكما هو من كتاب معجم اللاهوت الكتابي

    ---------------------------------------------------------
    أتمنى ان يكون فيه فائدة



    مقدمة
    الشياطين هي هذه الكائنات الروحية الشريرة التي لم يوضح الوحي ملامحها إلا تدريجيآ وببطء شديد. ففي البداية استخدمت النصوص الكتابية بعض العناصر المنقولة، من المعتقدات الشعبية ولكن دون ربطها بسرَ إبليس وفي النهاية، اتضح لكل شيء معناه. على ضوء الذي آتى إلى العالم لكي يحرر الإنسان من إبليس وأذنابه.
    العهد القديم

    1. نشأة هذا المعتقد:
    كان الشرق القديم يشخّص آلاف القوىَ الغامضة التي كان يتصورها وراء الشرور التي تصيب الإنسان. كان للديانة البابلية تعليم متشعّب عن الشياطين حيث كان القوم يمارسون تعاويذ عديدة من أجل تخليص الأشخاص الممسوسين والأشياء والأماكن المسكونة. وكانت هذه الشعائر السحرية أساسا تشكلَ جانباً مهماً من الطب إذ كان كل مرض ينسب إلى فعل روح شريرة. يقرّ العهد القديم، منذ بدايته، بوجود مثل هذه الكائنات ونشاطها. إنه يساير الاعتقادات الشعبية التي تملأ المناطق الخربة والجهات المقفرة، بالحيوانات المتوحشة والكائنات الغامضة: مثل الأشاعر (إشعيا 13: 21: 34: 13 في السبعينية)، والغول (إشعيا 34: 14). ويخصها العهد القديم بأماكن ملعونة، مثل بابل (إشعيا 13) أو بلاد آدوم (إشعيا 34). و تفرض مراسيم التكفير تسليم التيس المحمل بخطايا إسرائيل إلى الشيطان عزرائيل (لاويين 16: 10). ويتشبه بعضهم في أن قوى شريرة تحوم حول الإنسان المريض فتعذبه. في البداية، اعتبرت بعض الشرور كالطاعون (مزمور 91: 6، حبقوق 3: 5)، والحمى (تثنية 32: 24 حبقوق 3: 5) كأنها وباء من عند الله يدفعها على المذنبين،َ كما يد فع روحاً شريراً على شاول (ا صموئيل 16: 14- 15 و23، 18: 10، 19: 9)، وكما يرسل الملاك المهلك على مصر وعلى أورشليم أو على الجيوش الأشورية (خروج 12: 23، 2 صموئيل 24: 16، 2 ملوك 19: 35). إلاّ أنّه بعد السبي، يبدو التمييز أكثر وضوحاً بين عالم الملائكة وعالم الشياطين. يعلم كتاب طوبيا أن الشياطين هي التي تعذّب الإنسان (طوبيا 6: 8) وأن الملائكة مكلفون بمحاربتهم (طوبيا 8: 3). ومع ذلك، لكي يستعرض أشرّهم، ألا وهو القتال، يستلهم المؤلف القصص الشعبية الفارسية، مطلقاً عليه اسم "ازموداوس" (طوبيا 3: 8، 6: 14). وهكذا نرى أن العهد القديم يؤكد وجود الأرواح الشريرة وعملها، تأكيده على وجود الملائكة وعملهم، إلا أنه لم يكن له خلا ل مدة طويلة سوى فكرة غير واضحة عن طبيعتهم وعلاقتهم بالله. وحتى يتحدث عنهم، يستخدم صوراً جارية اصطلح عليها العرف العام.
    2. عبادة الشياطين في الديانات الوثنية:
    كانت هناك تجربة تُراود دائماً الوثنيين، بأن يسعوا إلى استمالة هذه الأرواح الشريرة، بتقديم ذبائح لها، وهكذا يعملون على تأليهها. ولم يكن إسرائيل في منأى عن هذه التجربة. فعندما كان يترك خالقه. كان يولي وجهه هو أيضاً شطر الآلهة الأخرى (تثنية 13: 3 و7 و14) أي شطر الشياطين (32: 17)، متمادياً في ذلك لدرجة تقديم الذبائح البشرية لهم (مزمور 106: 37). وكان يمارس الفجور باتباعه الشياطين (لاويين 17: 7) التي كانت تسكن مشارفه العليا غير الشرعية (2 أخبار الأيام 11: 15). وقد كرست الترجمة اليونانية للكتاب المقدس هذا التفسير الشيطاني لعبادة الأصنام فوحَدوا الصورة صراحة بين الشياطين وبين الآلهة الوثنية (مزمور96: 5، باروك 4: 7) مُدرجين هذه الآلهة في سياق بعض النصوص حيث لم يعد الأصل العبري يتكلم عنها (مزمور 91: 6، إشعيا 13: 21، 65: 3). وهكذا تحول عالم الشياطين إلى عالم منافس لله.
    3. جيش الشيطان:
    ينتظم عالم الشيطان هذا في فكر يهود ما بعد السبي في صورة أكثر رتابة. فكانوا ينظرون إلى الشياطين على أنهم ملائكة ساقطون. شركاء إبليس وقد أصبحوا أعوانه. ولتفسير سقطتهم، يستعملون تارة الصور الأسطورية للحرب القائمة بين النجوم (راجع إشعيا 14: 12) أو المعركة الأولية بين يهوه والوحوش التي تشخص البحر، وتارة أخرى يعودون إلى التقليد القديم بشأن أبناء الله الذين سقطوا في حبّ بنات الناس (تكون 6: 31، راجع 2 بطرس2: 4). وطوراً يمثَلونهما في صورة تمرّد أثيم على الله (راجع إشعيا 14: 13- 14، حزقيال 28: 2). وعلى كل حال، إنهم ينظرون إلى الشياطين كأرواح نجسة تتميز بالكبرياء والفجور إنها تعذَب البشر وتسعى لإيقاعهم في الشر. ولمحاربتها يلجأ المرء إلى التعاويذ (طوبيا 6: 8، 8: 2- 3، راجع متى 12: 27). ولم تعد التعاويذ كما كانت قديماً في بابل سحرية في طابعها، ولكنها أخذت طابع التضرّع، فإنه يرجى من الله أن يقهر إبليس وأعوانه بقوة اسمه (راجع زكريا 3: 2، يهوذا 9). ومن المعروف أيضاً أن ميخائيل و جنوده السماويين في حرب دائمة ضدهم وأنهم يسرعون لنصرة الشر (راجع دانيال 10: 13). هكذا في الأدب الرؤيوي، أسوة بالحال في الاعتقادات الشعبية نشهد تطوراً كبيراً في الأسلوب المستعمل للتعبير بطريقة رمزية عن فاعلية قوى الشر في هذه الدنيا دون الوصول ذلك إلى حد التناسق الكامل.
    العهد الجديد

    1. المسيح، قاهر، إبليس والشياطين:
    يجب أن ننظر إلى حياة يسوع وعمله من زاوية هذا الصراع الذي يقوم بين عالمين، والذي يرتهن به في نهاية الأمر خلاص الإنسان. ويواجه يسوع شخصياً إبليس وينتصر عليه (متى 4: 11، يوحنا 12: 31). ويواجه أيضاً الأرواح الشريرة ذات السلطان على البشرية الخاطئة، ويهزمها في عقر دارها. هذا هو المعنى في العديد من المشاهد حيث يظهر ممسوسون: ممسوس كفرناحوم (مرقس 1: 23- 27)، وممسوس الجراسيين (مرقس 5: 1- 20)، وابنة المرأة الكنعانية (مرقس 7: 25- 30)، والصبي المصروع (مرقس 9: 14- 29)، والممسوس الأخرس (متى 12: 22- 24)، ومريم المجدلية (لوقا 8: 2) وفي أغلب الأحيان، يختلط الاستحواذ الشيطاني مع المرض (راجع متى 17: 15- 18). ولهذا يقال أحياناً إن المسيح يشفي الممسوسين (لوقا 6: 18، 7: 21)،وأحياناً إنه يطرد الشياطين(مرقس1: 34- 39). وإن كنّا لا نثير شكّاً حول بعض حالات الاستحواذ الواضحة جداً (مرقس 1: 23- 24، 5: 6)، إلا أنه ينبغي أن نضع في اعتبارنا الرأي الجاري في ذلك الزمان الذي كان يعزو إلى الشياطين مباشرة ظواهر تدخل اليوم: في نطاق الطب النفساني (مرقس 9: 20- 22)، ويجب أن نذكر بوجه خاص أن كل مرض هو علامة لقدرة إبليس على البشر (راجع لوقا 13: 11). إن المسيح إذ يواجه المرض إنما يواجه إبليس. وفي منحه الشفاء، إنما يظهر انتصاره على الشيطان. قد تصوّرت الشياطين أنها استقرت كأسياد في هذه الدنيا، فجاء يسوع يهلكها (مرقس 1: 24). وأمام السلطان الذي يظهره تجاهها، تدهش الجموع (متى 12: 23، لوقا 4: 35- 37)، ويتّهمه أعداؤه أنه ببعل زبول سيّد الشياطين، يطرد الشياطين (مرقس 3: 22//) "ألاّ يكون هو نفسه به روح نجس؟" (مرقس 3: 30، يوحنا 7: 21، 8: 48- 49 و52، 10: 20- 21). ولكن يقدّم يسوع التعليل الحقيقي: إنه بروح الله يطرد الشياطين، وهذا يدلّ على أن ملكوت الله قد وافى البشر (متى 12: 25- 28 //). كان إبليس يحسب أنه قوي، ولكن طرده من هو أقوى منه (متى 12: 29). من الآن فصاعداً. سيتم إذن طرد الشيطان باسم يسوع (متى 7: 22، مرقس 9: 38- 39). وهو إذ يوفد التلاميذ للرسالة يمنحهم سلطاناً على الأرواح الشريرة (مرقس 6: 7). و بالفعل يتحقق التلاميذ أن الشياطين قد أخضعت لله: هذا برهان جليَ على سقوط إبليس (لوقا 10: 17- 20). هكذا سيشكلّ إخراج الشياطين، على مدى الأجيال، علامة من العلامات التي ستصاحب ا لبشارة بالإنجيل، بالإضافة إلى المعجزات.
    2. معركة الكنيسة:
    فعلاً، يشهد كتاب أعمال الرسل على حالات إخراج الشياطين (أعمال 8: 7، 11،19 17). ومع ذلك فإن صراع مرسلي المسيح ضد الشياطين يتخذ له حينئذٍ أشكالاً أخرى: مكافحة السحر، والخرافات الباطلة من كل نوع (أعمال 13: 108، 19: 18- 19) والاعتقاد في الأرواح العرّافة (أعمال 16: 16). وهم يحاربون الوثنية التي تقدّم العبادة للشياطين (رؤيا 9: 20) الداعية الناس إلى مائدتها (1 كورنتس 10: 20- 21)، وهم يعلنون الحرب أيضاً على الحكمة الزائفة (يعقوب 3: 15)، وعلى المعتقدات الشيطانية التي تعمل جاهدة في كل زمان على خداع الناس (1 تيموتاوس 4: 1)، وعلى فاعلي العجائب الخادعة، القائمين بخدمة الوحش (رؤيا 16: 13- 14). يعمل إبليس وأعوانه وراء. كل هذه الأحداث البشرية التي تعترض تقدم انتشار الإنجيل " وقد يعزو الكتاب المقدس محن الرسول نفسها إلى ملاك إبليس (2 كورنتس 12: 7). ولكن بفضل الروح القدس، نعرف الآن كيف نميّز بين الأرواح (1 كورنتس 12: 10)، ولا تستسلم لخداع العالم الشيطاني وآياته الزائفة (راجع 1 كورنتس 12: 1- 30). إن الكنيسة قد دخلت، على أثر يسوع، في حرب حتى الموت ضد الأرواح الشريرة، وهي تدّخر رجاء لا يقهر: فقد انهزم إبليس ولم يعد له إلا سلطان محدود، وستشهد آخر الأزمنة هزيمته النهائية وهزيمة كل أعوانه (رؤيا 20: 1- 3 و7- 10
    ).

    "سلامي امنحكم, سلامي اعطيكم, لا كما يعطي العالم اعطيكم أنا."
    "ثقوا لقد غلبت العالم"
    ======================================


  5. #45
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    شكرا ً حبيبنا ملهم عالمرجع .. إي هه .. هيك ..

    و بالحقيقة بتلاقي الجواب من أول سطر إنو الشيطان موجود ..

    الشياطين هي هذه الكائنات الروحية الشريرة
    لأنو بكل بساطة .. كلمة كائن = شخص إلو وجودو الخاص ..
    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  6. #46
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    ممكن نعرف بشو إنغر هادا الملاك والظاهر ما كان أي ملاك كان رئيس الملائكة .
    بالحقيقة .. و حتى التعبير يكون دقيق .. ماكان رئيس ((ال))ملائكة .. كان رئيس ملائكة .. بدون أل التعريف ..

    لأنو مو كل الملائكة كانو تحت إمرتو .. و كان في عدة رؤساء ملائكة غيرو ( ميخائيل - جبرائيل - روفائيل - .. الخ )

    و أللـه اختصو بإنو يكون حامل النور ( لوسيفورس ) ..

    و هوّي وقع بالغرور لأنو حس حالو أعلى مرتبة من البقية ..

    و مشان هيك من أكتر الأسلحة اللي بيستخدمها ضدنا هوّي الغرور ..

    فا .. إذا حضرت فلم ( محامي الشيطان ) بطولة آل باتشينو .. بتلاقي إنو الشيطان بختام الفلم بيقول :
    الغرور .. خطيئتي المفضلة ..

    بتمنى إنو كون قدرت وضّح الفكرة ..

    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Maximos على المشاركة :


  8. #47
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    صديقي العزيز إن قصة أيوب ومصائبه والتجربة
    وإن كانت تتكلم بتفاصيل عن أن الشيطان يتكلم مع الله
    ويسأله الإذن ليجرب
    إلا أن هذا لا يعني أبدا أن هذه هي طريقة الله

    إن سفر أيوب يتكلم عن ثقة الله بمحبيه لا عن أنه يسمح او لا يسمح بالتجربة


    إذا صرلك حبيبنا تقرا كتاب ( القديس سلوان الآثوسي ) أوعاااااااك تفوّتو عليك .. لأنو شي سوووووووبر دسم ..

    شو جاب سيرتو ؟؟

    القديس سلوان بيحكي عن إقبال و إدبار النعمة .. الكلام معناه :

    الشيطان شرير .. طيب ليش ما رماني بالنار و بالميّ متل ممسوس كورة الجدريين ؟؟

    لأنو الرب عم يمنعو ..

    يعني أذى الشيطان عم يكون محدود مو لأنو مو حابب يؤذينا .. لأ .. لأنو الرب عم يحمينا ..

    و حماية الرب و مواهب الرب هيي اللي منسميه ( إقبال النعمة ) ..

    أما إدبار النعمة كيف بيتم ؟؟

    إذا وقت اللي هالنعمة بتحمينا ... منفكر إنو نحنا قبضايات و .. و .. و .. منكون وقعنا بالغرور ..

    فا .. هون محبة أللـه إلنا شو بتعمل .. بترفع هالسور اللي حمتنا فيه .. بترفعو شويّ بس ( متل وقت كان يشارطو للشيطان بحادثة ايوب ) .. و هون بتجي التجربة .. اللي هيي ( متل ما الشيخ باييسيوس الآثوسي بيوصفها ) إنو متل ضربة أو (نكعة) مشان تنفض الغبرا عنّا ..

    فا .. بسبب تخفيف الستر منتعرض للتجربة .. هون في احتمالين :
    1- منصمد بوجه التجربة .. و هادا بيخللينا نتنبه ..
    2- منوقع بالتجربة .. و هادا بينتج عنّو احتمالين :
    --------------- أ - بيكون هادا دافع للتوبة و التواضع أمام الرب
    ---------------ب - منيأس متل يهوذا ..

    و طبعا ً هون دورنا نحنا .. نحنا اللي منقرر إذا منستفيد من هالتجربة أو مننضرّ ..
    أللـه قصدو إنو نستفاد .. مشان هيك ما بيسمح بتجربة أكبر من مقدرتنا ..
    أما نحنا مننضرّ إذا تكاسلنا عن المواجهة ..

    بتأمل كون قدرت وضّح الفكرة ..

    و تحية محبة لكل اللي شاركو بهالنقاش ..

    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  9. #48
    مشرف اللاهوت المسيحي Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Molham Haddad
    نورنا ب
    Feb 2009
    Gender
    المطرح
    Chawang,Nakhon si tammarat, Thailand
    العمر
    30
    المشاركات
    4,756

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    الفكرة وضحت

    ولكن انا ما ني مقتنع
    انو محبة الله تسمح بأن يرفع الستار

    لأنو انا بفهم علاقتي مع الرب بطريقة مشابهة بشكل رهيب للقديس سلوان الآثوسي

    ولكن الفرق الوحيد

    هو بهالنقطة الرب لا يضع ستار الله يبني لي قلعة من حولي

    ولكل القلاع توجد نوافذ(كما ان لكل الاسيجة ثغرات)

    رح استعين بقصة صغيرة

    ((كان هناك خروف يعيش في الحظيرة وكان امامها ساحة مسيجةوكان يقضي يومه فيها يتسائل عما يوجد وراء السياج

    وذات يوم وجد ذلك الخروف ثغرة في السياج

    فتسلل منها ليعرف ماذا يوجد خارجا

    ومشى طول النهار حتى ادرك انه قد ابتعد كثيرا
    وبدأ الظلام يأتي وسمع عواء الذئاب فانتابه الخوف وبدأ يثغو
    وفجأة سمع حركة بين الحشائش وإذا بالراعي يخرج منها (وقد كان يبحث عنه)ويحمله بيديه القويتين ويعيده الى الحظيرة
    وفي اليوم التالي اجتمع اهل القرية وبدأوا يطلبون من الراعي ان يغلق هذه الثغرة
    ولكنه لم يفعل ابدا

    النتيجة: "ما أحسن ظن الله بي وما اسوء ظني به"

    نفس فكرة القلعة نفس فكرة جنة عدن

    كان بإمكان الله ألا يجعل جنة عدن محتوية شجرة معرفة الخير والشر

    ولكنه يثق بالانسان الذي خلقه اكتفى فقط بتنبيهه

    إن الله لايسمح بالتجربة

    ولكنه لا يوقفنا اذا اردنا الخوض في تجربة

    إنه لايحبسنا ولا يخنقنا بمحبته

    إن الستار الذي يضعه الله حولي
    هو لحمايتي ولكن ان كان دون ثغرة فيسصبح سجنا

    وحاشا لله ان يكون سجانا

    فعلى ضوء هالفكرة انا بعّرف سفر ايوب
    هذا لا يعني اني ارفض كلام القديس وإذ كان عندك نسخة من كتابه او تعرف رابطا لها او من اين استطيع شرائه
    او استعارته سأكون أكثر من ممنون

    "خلاصة سريعة" انا لا اومن ابدا ان الله قد يدبر نعمته(يمنعها) عن الانسان لأن ذلك يخالف طبيعته (عدل كامل ومحبة كاملة)

    "سلامي امنحكم, سلامي اعطيكم, لا كما يعطي العالم اعطيكم أنا."
    "ثقوا لقد غلبت العالم"
    ======================================


  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Molham Haddad على المشاركة :


  11. #49
    فستوك hassansrour is on a distinguished road الصورة الرمزية hassansrour
    نورنا ب
    Dec 2008
    Gender
    المطرح
    ابو ظبي
    العمر
    35
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    كل واحد منا في شيطان يا بيكبر وبيعيش فينا وبنصير نحنا وياه واحد او منكبر يسوع بقلبنا وبنخليه بقلوبنا وبيقوينا ضد الشيطان الصغير اللي فينا
    واحلى موضوع من dodi والله معك
    لا تستهن بالقطرة

    قطرة المطر تحفر في الصخر ,ليس بالعنف ولكن بالتكرار


    فكن كالقطرة

  12. #50
    الــوالــــي TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold TheAngel is a splendid one to behold الصورة الرمزية TheAngel
    نورنا ب
    Mar 2009
    Gender
    المطرح
    بمدينة الياسمين
    المشاركات
    1,696

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    الشيطان موجود بكل فعل سيء
    أو أي نية خبيثة
    لذلك هو موجود عند كل الناس
    وهون الإنسان بإرادته القوية وإيمانة
    بينتصر على الشر لي بيمثل الشيطان

    Dodi دائماً متميزة
    يسلمون
    :smily (24)::smily (24)::smily (24):
    يوماً ما...سأجرب احساس أولئك الراحلين...الراحلين بصمت...تاركين قلوب الآخرين في منتصف الطريق...لكن قبل ذلك... سأجبر ضميري أن يخلد للنوم
    كي لايزعجني!!!!

  13. #51
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    رجاء حار من كل الأخوة

    قبل ما يشاركو يقرو كل المشاركات

    معلش .. بدنا نعذبكم معنا حبايبنا
    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  14. #52
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    حبيبنا ملهم

    التشبيه بالقلعة مزبوط

    هوّي أكتر من قلعة

    بس تعابيرنا البشرية ما بتعبّر أكتر


    أما موضوع الفتحة .. فهيي غير موجودة .. ليييييييش ؟؟

    باختصار .. لأنو عمل الرب كامل


    و هيي مانا سجن .. لأنو ما بتحدّنا .. بل بتتحرك معنا

    يعني متل بأفلام كرتون .. الهالة اللي بتحمي

    أما رفع الرب لهالستر أو القلعة

    فا .. بيكون مو رفع كامل

    و بنفس الوقت مو على طول

    رفع جزئي لوقت قليل

    و أكيد .. لأهداف تربوية لأنو بدّو يانا دوم نكون أفضل و نتحسن


    ما بعرف .. وضحت ؟؟ ... وللا ( نيّلتها بِ نيلة ) هههه

    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Maximos على المشاركة :


  16. #53
    Lord ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future ninos has a brilliant future الصورة الرمزية ninos
    نورنا ب
    Jan 2009
    Gender
    المطرح
    ايش بك خيو كني انت من حلب
    العمر
    33
    المشاركات
    4,010

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    مشكورين يا شباب بذلتن جهد كبير و بتصور توسعتن بالشرح .طبعاً لأنه الشيطان كائن بروفيلو غامض
    بس أنا فيني عرفو بكم كلمة و ببساطة.
    و بحسب رأي الخاص
    الشيطان مخلوق ناري ملتهب (روح ناري) . كان رئيس على كل الملائكة يا جوجو
    و عدد الملايكة اللي تبعوه يكون تلت الملايكة الموجودين لخدمة المسيح .بحسب بستان الرهبان و قصة موسى الأسود
    إبليس و ملائكته عندهن سلطان يعملوا كل شي بالإنسان (مثال قصة أيوب ) , بشرط أن يسمح المسيح. بس روحه ما يقدروا يخدوها
    طبعاً هالقوة و الميزات كان يتمتع فيها الشيطان قبل الصلب , بس بعد الصلب قيده المسيح
    فأصبح كليث زائر يبحث عن فريسة ليبتلعها "
    بس لهلا يتمتع ببعض القوة مثلاً :يقدر ان يظهر نفسه بشبه ملاك
    و في سؤال انطرح و هو : هل الله يكره الشيطان ؟
    رأي خاص . الله ما يكره شي خلقه . و بإعتبار الله محبة فالمحبة ما تعرف الكره
    بس الشيطان هو عدوه الوحيد فينا نقول أنو الله ما بيكره الشيطان كمخلوق و لكن ييكره تصرفاته و أ‘عماله
    و أكيد توبة الشيطان و ملائكته مستحيلة لإنه صدر الحكم عليه بالنار الإبدية (إلى النار المعدّة لإبليس و ملائكته )
    الشيطان ما لو سلطان على الإنسان (و هو متل الطير اللي يحوم على راسك بس بتقدر ما بتخليه يعشش على راسك) .
    أهم شي ما لازم نخاف من الشيطان لإنه مغلوب بدم المسيح
    و من شان فلم "محامي الشيطان " ل كيانو رايفيرس و ألباتشينو
    فهو فلم حلو كتير و ألو معاني و بنصح الكل يحضروه
    و مشكور كل من ساهم في إحياء الموضوع بالردود المفيدة
    ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه
    خِسرتُ كل الأشياءِ و أنا أَحسبها نفاية لكي أربح المسيح
    http://www.christian-guys.net/vb/showthread.php?t=86580

  17. #54
    مشرف اللاهوت المسيحي Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute Molham Haddad has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Molham Haddad
    نورنا ب
    Feb 2009
    Gender
    المطرح
    Chawang,Nakhon si tammarat, Thailand
    العمر
    30
    المشاركات
    4,756

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    شكرا اول شي لكل من شارك

    وبتمنى تتوسعو اكثر بحكيكن وشوفكن بأغلب مواضيع منتدانا اللاهوتية

    واما مداخلاتك يا جوجو
    ما بخفيك اني بقلق لما شوفك مشارك (بسبب اندفاعك)
    ولكن هاد اللي بيميزك ومنعرفك فيه فهو جزء من الشغلات اللي منحبا

    الفكرة وصلت وحاشاك انو تنيل شي

    ولكن على ما يبدو انا ما وصلت فكرتي

    انت قلت انو عمل الله كامل وهذا لا خلاف عليه مهما اختلفنا على غيره

    والكامل لا يقبل النقص بطبيعته
    وبعتقد انو هاد كمان متفقين عليه

    فضلت الفكرة هي بكلمة ثغرة
    انت فسرتا نقص في قلعة الله الحامية
    اما انا فقد فسرتها بنتيجة القصة القصيرة
    بكلمة ما احسن ظن الله بي

    إن هذه الثغرة التي تكلمت عنها هي ثقة الله
    فإما ان تكون واثقا به انه يحميك او انك تستغل ثقته لتتسلل

    وانتبه اني قلت انه يبحث عنك
    ويردك ويبقى واثقا بك

    هذه الفتحة تكون ثغرة اذا اردنا استغلالها على مزاجنا وشهواتنا
    او تكون مصدر فرح لنا ونعتبرها بوابة الى قلعة الملك العظيم

    انا معك انه لا يحدنا وانت فسرتها بأنو بتمشي معنا وهاد تعبير أجمل واجمل

    ولكن بعتقد انك متفق معي بأن الله لا يريد ان يعرف نياتنا او على الاقل لا يتدخل بها مباشرة
    والشيطان مسموح له ان يعرض التجربة لا ان يجرب
    نحن من نجرب الله
    بارادتنا

    بتمنى انو فكرتي هالمرة صارت اوضح

    اما نينوس الحبيب
    فأهلا وسهلا فيك

    وانا بضم صوتي الك ولجوجو
    بأنو محامي الشيطان من أجمل الافلام واروعها اللي بتحكي عن تجريب الشيطان وكيف انو الانسان يستجيب للتجربة
    بارادته الحرة(يستغل ثقة الله فيه= بيعتبر فتحة السياج ثغرة)

    "سلامي امنحكم, سلامي اعطيكم, لا كما يعطي العالم اعطيكم أنا."
    "ثقوا لقد غلبت العالم"
    ======================================


  18. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Molham Haddad على المشاركة :


  19. #55
    Forum's Columns Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Dodi
    نورنا ب
    Mar 2009
    Gender
    المطرح
    بينَ العينِ والبصرِ
    المشاركات
    11,509

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    بعد ما قريت الردود غالبية الآراء أجمعت أنو الشيطان موجود طيب اوكي اتفقنا بس النتيجة يلي أنا وصلتلا ويلي مستحيل أقتنع غير فيها انو الشيطان( الانسان هو الذي يقويه وهو الذي يضعفه لأن الله كامل ولا يقبل الا بالكمال ) متفقين كلنا على هالفكرة او لأ
    في كل يوم يصلب الانسان الف مرة ومرة ويصلب الوطن على طريق الجلجلة يسير شعب يحمل المسمار والصليب لانه يعيش في موطنه الحنون كالغريب وزهرة الخلاص في يديه مقصلة وسائر على طريق الجلجلة قد كللته المحنة السوداء بالسواد ومزقته اربا رصاصة الاحقاد
    أنا لا أحد وأنت،من تكون؟هل أنت أيضاً لا أحد وإذاً فثمة إثنان منا، إياك أن تخبرأحدا!وإلاألقوا بنا في المنفى
    وراء كل فوضى واشنطن وتل أبيب

  20. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Dodi على المشاركة :


  21. #56
    مشرف منتدى علوم + رياضة The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute الصورة الرمزية The D.I.S
    نورنا ب
    Oct 2008
    Gender
    المطرح
    بهالدني
    المشاركات
    6,578

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    مشكور جوووجو وملهم و دودي وكل من شارك بالموضوع أنا حابب ضيف شي انشالله ينال اعجاب الجميع من كتاب علم اللاهوت النظامي .
    ماذا يقول الكتاب المقدس في أصل الملائكة الأشرار وسبب سقوطهم؟
    * جاء فيه أن بعض الملائكة لم يحفظوا رئاستهم الأولى، وهؤلاء هم الذين أخطأوا، فلُقّبوا «أشرار» و«أرواح نجسة» و«رؤساء» و«سلاطين» و«ولاة العالم.. على ظلمة هذا الدهر» و«أجناد الشر الروحية (الأرواح الشريرة) في السماويات» (لأنهم كانوا من سكان السماء أصلاً. وقيل عن إبليس إنه رئيس سلطان الهواء أف 2:2، لأن قوتهم ليست محدودة بحدود قوة أهل الأرض، وهجومهم غير قاصر على أجساد البشر، بل على نفوسهم الخالدة أيضاً). وجميع هذه الألقاب مع ما تقدم ذكره من أسمائهم وألقابهم تدل على طبيعتهم وقوتهم وصفاتهم. ونرى في الكتاب أنهم خُلقوا أولاً في حالة القداسة ثم سقطوا منها، ولكن لم يعلن لنا فيه شيء عن الوقت الذين سقطوا فيه، ولا المعصية التي سقطوا بها. غير أن علماء الكنيسة قالوا إن خطيتهم الأولى كانت الكبرياء مستندين في ذلك على قول الرسول إن الأسقف يجب أن يكون غير حديث الإيمان «لئلا يتصلَّف فيسقط في دينونة إبليس» (1تي 3: 6). وتفسير هذه الآية أن الدينونة التي استحقها إبليس كانت بسبب خطية الكبرياء كما يُستفاد من القرينة، لأن معنى الفعل تصلف هو «ادَّعى فوق ما عنده إعجاباً وتكبُّراً». وقال البعض إن ما حمل الشيطان على العصيان على الله وإغواء أبوينا الأولين هو الطمع في التسلط على أرضنا وجنسنا. ولكن ليس في الكتاب المقدس ما يؤيد هذا الزعم، لأن الكتاب يذكره أول ما يذكره بصفة ملاك مرتد ساقط، ثم جاء كلام صريح على أنه ملاك ساقط أرفع من رفقائه قدراً وقدرة، وأنه عدو لدود لله وللإنسان، ومضاد لكل خير، ومجتهد في انتشار الشر. أما قول العقليين إن الشيطان كناية عن الشر، فيكون الشيطان أمراً معنوياً، لا شخصاً عاقلاً حقيقياً فيخالف الكتاب المقدس وإيمان الكنيسة، بدليل ما يأتي:
    (1) ينسب الكتاب المقدس إليه صريحاً الصفات والأعمال الشخصية، فقد جرَّب آدم الأول وألقاه في الخطية (تك 3: 13، 14) وهجم بكل قواه وخداعه وحيله بهذا القصد الخبيث على آدم الثاني (مت 4: 1-11) وحاول أن يغربل التلاميذ مثل الحنطة (لو 22: 31) ويجول كأسد زائر ملتمساً من يبتلعه (1بط 5: 8) ويشتكي على إخوتنا، ويضل العالم كله (رؤ 12: 9، 10) وأنه منذ البدء كذاب وقتال للناس (يو 8: 44) وله مملكه مؤلفة من فعلة عاقلين يقاومون ملكوت الله (مت 12: 25، 26) وأنه سيُدان في اليوم الأخير ويُعاقب مع البشر الخطاة الهالكين (2 بط 2: 4 ويه 6 ومت 25: 41).
    (2) ما جاء في التاريخ يدل على أنه شخص عاقل وله رفقاء ساقطون مثله. ومن ذلك الكلام على قيام حرب هائلة منذ السقوط بين الخير والشر، نشأت عنها طوائف وثنية وأديان خرافية وفلسفات كاذبة ملأت العالم والزمان، وكلها تدل على قوة عقل إبليس الطاغي، سبب الخطية ومصدرها. وخلاصة ما جاء في أسفار الكتاب المقدس التعليمية والتاريخية أن الشيطان شخص عاقل ذو قوة وسلطان ورُسل وأتباع، وأنه يجرب ويقاوم، وسوف يُحاسَب ويُعاقَب. وفي الكتاب المقدس أدلة كافية على شخصية الملائكة والبشر.
    وقال البعض إن اعتقاد وجود الشيطان اشتهر بين العبرانيين بعد السبي من مصدر وثني. ولكن هذا يخالف الكتاب الذي يقول إنه هو الذي جرب أبوينا الأوَّلين، وحاول أن يرد أيوب عن الله. وقد جرت هاتان الحادثتان قبل سبي بابل بزمان طويل. وجاء صريحاً في الكتاب أن الشيطان عدو الله، ورئيس ملكوت الظلمة الذي يشمل كل الخلائق الأشرار، وأن الإنسان بارتداده عن الله سقط تحت سلطانه، وأن خلاص الإنسان يقوم بنقله من ملكوت إبليس إلى ملكوت ابن محبة الله.
    وقال آخرون إن الذين قيل عنهم إنهم خاضعون للشيطان هم أرواح البشر الساقطون الذين خرجوا من هذا العالم، لا الملائكة الأشرار. وهذا يتضح بطله:
    (1) من التمييز بينهم وبين الملائكة المختارين.
    (2) من قول يهوذا إنهم لم يحفظوا رياستهم أو حالتهم الأولى.
    (3) من قول بطرس «لأنه إن كان الله لم يشفق على ملائكةٍ قد أخطأوا» (2بط 2: 4).
    (4) من تلقيبهم بسلاطين وقوات ورؤساء ونحوها من الألقاب التي تدل على أنهم أسمى من الإنسان أصلاً وأشد منه قوة.
    ماذا ورد في الكتاب المقدس في قوة الملائكة الأشرار وسطوتهم؟
    ورد أنهم كثيرو العدد وأقوياء جداً، وأن لهم سلطاناً في عالمنا، ويقدرون أن يؤثروا في أجساد البشر وعقولهم. ومن أمثلة تأثيرهم في الجسد ما جاء من ذكر عملهم مع أيوب (أي 2: 4-7) ومع بعض المجانين والمصروعين (مر 9: 17-26). ومن أمثلة تأثيرهم في العقل ما فعلوه مع حواء (تك 3: 1-6) وأخآب لما أراد أن يصعد على راموت جلعاد (1مل 22: 20-22) وحنانيا وامرأته (أع 5: 3) والجارية التي كان فيها روح عرافة (أع 16:16) وكل المجانين المذكورين في العهد الجديد لأنهم كانوا مصابين في العقل والجسد. غير أن قوتهم محددة من الله، لا يقدرون أن يغتصبوا أحداً. وينجح كل من يحاول أن يخلع نيرهم ويهزمهم بسلاح الله (أف 6: 13 ويع 4: 7). أما الحدود التي تحصرهم فهي:
    (1) إنهم تحت سلطان الله، فلا يقدرون أن يعملوا إلا بإذنه.
    (2) ينفذون أعمالهم بموجب نواميس طبيعية.
    (3) لا يقدرون أن يُبطلوا حرية الإنسان ومسؤوليته. ومع ذلك فقوتهم عظيمة جداً لأنهم يقدرون أن يستأسروا من يريد من الناس أن يسلم نفسه إليهم، وأن يعملوا في أبناء المعصية. ويحذر الكتاب المسيحيين من خداعهم، ويحثُّهم على مقاومتهم بقوة الرب متسلحين بسلاح الله الكامل.
    وبالغ البعض في سلطان الأرواح الشريرة، فنشأت عن ذلك شرور كثيرة، إذ نسبوا إليهم كل الكوارث الطبيعية، كالعواصف والحرائق والأوبئة ونحوها، بل اعتقدوا ما هو أفظع من ذلك، وهو أنهم يقطعون عهوداً مع البشر، وأن الإنسان يقدر أن يعقد اتفاقاً مع الشيطان وينال منه قوة فائقة العادة لأجلٍ مسمّى على شرط أن يسلم الإنسان نفسه للهلاك. وفي القرنين 17، 18 حُكم ظلماً على كثيرين ممن اتُّهموا بالسحر والشعوذة والعرافة والكهانة ونحوها مما نُسب إلى عمل الشيطان. وخُدع كثيرون من أهل أوربا بهذه الضلالات واشتركوا في إبادة الذين اتُّهموا بالسحر، وآل ذلك إلى هلاك ألوف لا تُحصى منهم. غير أنه لا يجوز أن نتطرف في إنكار سلطان الأرواح الشريرة في الطبيعة أو في أجساد البشر وعقولهم لنتخلص من الشرور التي تنشأ عن التطرف من الجهة الأخرى. بل يكفي أن نتمسك بتعليم كتاب الله الصريح أن هذه الأرواح لا تقدر أن تعمل إلا بموجب قوانين الطبيعة وحرية الإنسان، وأنه لا يمكن اكتشاف أعمالهم وبيانها بالدليل القاطع أكثر مما يمكن اكتشاف أعمال الملائكة وبيانها. فنحن لا نقدر أن ننسب بالتأكيد إلى فئة منهما تأثيراً خاصاً. فيجب أن نشكر الله لأجل خدمة ملائكة النور غير المنظورة وغير المدركة، وأن نحترس من حيل أرواح الشر ونطلب إلى الله أن يحمينا منها.
    ماذا يُقال في تجربة الشيطان للمسيح في البرية؟
    قال البشيرون إن المسيح بعد معموديته أُصعد إلى البرية من الروح ليُجرَّب من إبليس (مت 4: 1-11). وهناك آراء في كيفية حدوث هذه التجربة:
    (1) إنها خواطر جرت على بال المسيح، نشأت في عقله، لكنه لم يخضع لها. وهذا الرأي مرفوض لما يأتي: (أ) لا يمكن أن تنشأ هذه الخواطر من عقل المسيح. (ب) لا يمكن أن هواجس الشيطان تدخل العقل القدوس البريء من الخطأ.
    (2) إنها قد جرت في رؤيا. وهذا الرأي مرفوض لما يأتي: (أ) إن خبر الكتاب المقدس لا يدل على شيء من الرؤيا. (ب) إن تفصيل الخبر أكثر مما يلزم للرؤيا. (ج) تم ذلك في مدة أربعين نهاراً وأربعين ليلة، وهي أكثر جداً مما يلزم للرؤيا.
    (3) إنها جرت بالفعل، فخرج المسيح إلى البرية بقوة الروح القدس وتكلم الشيطان معه، وهاجم لاهوته مرتين في تجربتين، وحدد له البرهان الذي يثبت به لاهوته. ولما أفحمه المسيح بالدليل الكتابي هاجم إبليس ناسوت المسيح، وحاول أن يحرك فيه الطمع في الشهرة والمجد والقدرة، فأفحمه المسيح أيضا بقوله «مكتوب». نعم جاء الشيطان ليجرب المسيح ولو أن «ليس له فيه شيء» (يو 14: 30).
    ما معنى سكن الأرواح النجسة في البشر، وماذا يقول الكتاب المقدس في ذلك؟
    * معناه حلول روح شرير في الإنسان يُحدث فيه تأثيرات واضطرابات وآلاماً جسدية وعقلية. وكان فعل تلك الأرواح يقتصر أحياناً على العقل كما في أمر الجارية التي كان فيها روح عرافة (أع 16:16). وربما كان من هذا النوع بعض الأنبياء الكذبة والسحرة. وأحياناً يقتصر فعل الروح الشرير على الجسد فقط. وغالباً يعم الجسد والعقل معاً. ولم يكن جنون المجانين المذكورين في العهد الجديد ناشئاً عن مرضٍ، بل من سكن الشياطين فيهم. ويبرهن ذلك:
    (1) إن ذلك كان اعتقاد اليهود جميعاً في ذلك العصر.
    (2) صدق المسيح وتلاميذه هذا الاعتقاد بدليل قولهم عن هؤلاء المجانين إن فيهم أرواحاً نجسة، وخاطبوا تلك الأرواح كما يخاطبون الأشخاص، فأمروهم بالخروج من الناس. ولا شك أن جميع الذين سمعوا هذا الكلام من المسيح والرسل فهموا هذا المعنى، ولم ينفِ المسيح ذلك، بل أثبته بأن وعد تلاميذه أن يعطيهم سلطاناً أن يُخرجوا الأرواح النجسة، لأن له هذا السلطان، وقد فوَّضه إليهم. وبما أنه قال إنه أتى لينقض أعمال إبليس كانت غلبته عليه وعلى ملائكته تبرهن صدق قوله، وأنه الملك الموعود به والغالب الذي جاء للعالم ليؤسس ملكوت الله الذي لا انقضاء له.
    وقال مفسرو الأناجيل عن الذين دخلتهم الأرواح النجسة آراء مختلفة. والأرجح أن أرواحاً نجسة حقيقية سكنت أولئك الناس وفعلت فيهم بقواها كما شاءت لتتمم مقاصدها الشريرة. وقد شاعت في ذلك آراء باطلة منها:
    (1) مذهب المجاز، وهو أن أولئك المجانين كانوا مصابين بأمراض مختلفة جسدية وعقلية، وقد قيل مجازاً إنهم مسكونون.
    فنجيب: (أ) يميز الكتاب بين الأمراض وسكن الشياطين، فجاء فيه «فأحضروا إليه جميع السقماء المصـابين بأمراض وأوجاع مختلفة والمجانين والمصـروعين والمفلوجين فشفاهم» (مت 4: 24). و«لما صار المساء قدموا إليه مجانين كثيرين، فأخرج الأرواح بكلمة، وجميع المرضى شفاهم» (مت 8: 16). ولما أرسل تلاميذه قال لهم «اشفوا مرضى. طهِّروا بُرصاً. أقيموا موتى. أخرِجوا شياطين» (مت 10: 8) فأعطاهم سلطاناً على عمل أربعة أشياء مختلفة يتميز كل منها عن الآخر. (ب) عرفت الأرواح أن المسيح إله حق، فقال واحدٌ منهم «أنا أعرفك من أنت: قدوس الله» (مر 1: 24) والأمراض الجسدية لا تجعل صاحبها يقول هذا للمسيح. (ج) عاتبت الأرواح يسوع قائلة «ما لنا ولك يا يسوع ابن الله! أجئت إلى هنا قبل الوقت لتعذبنا؟» (مت 8: 29). (د) اختار الأرواح لأنفسهم معاملة خاصة من المسيح، وألحوا عليه أن يفعلها لهم، فطلبوا منه «إن كنت تخرجنا فائذن لنا أن نذهب إلى قطيع الخنازير» (مت8: 31). (هـ) كانت الأرواح تتكلم مع المسيح، وكان ينتهرها «وكانت شياطين أيضا تخرج من كثيرين وهي تصرخ وتقول: أنت المسيح ابن الله! فانتهرهم ولم يدعهم يتكلمون لأنهم عرفوه أنه المسيح» (لو 4: 41). وكل هذا يدل على أن المعنى المقصود حقيقي لا مجازي.
    (2) مذهب المجاراة، وهو أن يهود ذلك العصر اعتقدوا بسكن الأرواح النجسة في البشر. ولم يصدق المسيح ذلك، غير أنه جارى أهل عصـره على اعتقادهم، فتكلم وتصرف بطريقة تُثبت تلك الخرافة، فصدق الشعب ما يعرف المسيح أنه باطل.
    والرد على هذا المذهب الباطل أنه يعني أن المسيح قاد الشعب ليصدقوا ما يعلم هو أنه خطأ، مع أنه البريء من الخطأ وأنه نور العالم! وكل ما سبق من الأدلة على خطأ مذهب المجاز يصدق على بطل هذا المذهب أيضاً.
    ولم يُذكر في العهد القديم سوى قليلين من الذين يُظن أنهم كانوا مسكونين. ومنذ نهاية القرن المسيحي الأول إلى الآن انحسرت هذه الظاهرة، فقام السؤال: لماذا حصر الله تأثير الأرواح النجسة بهذه الكيفية في أول مدة العهد الجديد، خاصة في عصر المسيح، لأنه حيثما ذهب كان يصادفهم؟ وربما كان الجواب الصحيح لذلك هو أن «نسل المرأة» وتلك «الحية القديمة» كانا في حرب شديدة منذ سقوط الإنسان. وبسماح من الله اشتدت الحرب في زمان المسيح، وربح الشيطان سلطاناً واسعاً مخيفاً على البشر، وكانت المظاهر المنظورة لأعمال الشياطين في المجانين وسائل خاصة لإظهار قوة المسيح، وفرصة لبيان طبيعته الإلهية ورسالته وحقيقة نصرته الأخيرة الأبدية، وأن المسيح هو أقوى من الرجل القوي المتسلح، فقد أُظهر لينقض أعمال إبليس (لو 11: 22) ووعد أن يعطي جميع المتكلين عليه هذه النصرة على ذلك العدو.

    أنت الأسد... وقلب الأسد بعيونك نلحظو ... ضلّ ابتسم .... ضحكك زمجره ... خلّي العِدا ...من زمجراتك ترتعد ... نحنا الك
    يا حمص دام عزك, والضحكة إلِك عنوان ................ ليش الشعب هزك, وما خلا فيكي أمان




    كل شي انفجر ..... و صار الحجر يبكي حجر .... دم الضحايا و البشر .... و شفتك يا شام بتدمعي .... لكن ابد ما بتركعي ..... و يا شمس بدك تطلعي .... و ترجع تنور يا قمر




  22. #57
    Forum's Columns Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute Dodi has a reputation beyond repute الصورة الرمزية Dodi
    نورنا ب
    Mar 2009
    Gender
    المطرح
    بينَ العينِ والبصرِ
    المشاركات
    11,509

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    شكراً thedis تسجيل متابعة
    في كل يوم يصلب الانسان الف مرة ومرة ويصلب الوطن على طريق الجلجلة يسير شعب يحمل المسمار والصليب لانه يعيش في موطنه الحنون كالغريب وزهرة الخلاص في يديه مقصلة وسائر على طريق الجلجلة قد كللته المحنة السوداء بالسواد ومزقته اربا رصاصة الاحقاد
    أنا لا أحد وأنت،من تكون؟هل أنت أيضاً لا أحد وإذاً فثمة إثنان منا، إياك أن تخبرأحدا!وإلاألقوا بنا في المنفى
    وراء كل فوضى واشنطن وتل أبيب

  23. #58
    الـعـكـيــد Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of Maximos has much to be proud of الصورة الرمزية Maximos
    نورنا ب
    Nov 2008
    Gender
    المطرح
    Himsi in Lattakia
    المشاركات
    1,644

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    يسلمووووووووو The D.I.S شي كتييييييير حلو

    ملاحظة : أنا .. بلييييييييز بدون جدالات .. أنا بحط رأيي أو معلومة و بسسسس


    مــــــواضــــيـع


  24. #59
    كركر the ghost is a jewel in the rough the ghost is a jewel in the rough the ghost is a jewel in the rough the ghost is a jewel in the rough الصورة الرمزية the ghost
    نورنا ب
    May 2009
    Gender
    المطرح
    تحت السما
    المشاركات
    288

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    موضوع حلو دودي ولاحظت انو موجود الشيطان با الانفس الضعيفة ونشكر الله على القوة يلي عطانا ياها لنتغلب على هادا الشي ومتفق معك 100/100

  25. #60
    مشرف منتدى علوم + رياضة The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute The D.I.S has a reputation beyond repute الصورة الرمزية The D.I.S
    نورنا ب
    Oct 2008
    Gender
    المطرح
    بهالدني
    المشاركات
    6,578

    افتراضي رد: من هو الشيطان ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jooojo مشاهدة المشاركة
    يسلمووووووووو The D.I.S شي كتييييييير حلو


    حبيب القلب jooojo

    أنت الأسد... وقلب الأسد بعيونك نلحظو ... ضلّ ابتسم .... ضحكك زمجره ... خلّي العِدا ...من زمجراتك ترتعد ... نحنا الك
    يا حمص دام عزك, والضحكة إلِك عنوان ................ ليش الشعب هزك, وما خلا فيكي أمان




    كل شي انفجر ..... و صار الحجر يبكي حجر .... دم الضحايا و البشر .... و شفتك يا شام بتدمعي .... لكن ابد ما بتركعي ..... و يا شمس بدك تطلعي .... و ترجع تنور يا قمر




+ الرد على الموضوع
الصفحة 3 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عبادة الشيطان ( ثانوي ) + ( جامعي )
    By Molham Haddad in forum مدارس الاحد
    مشاركات: 37
    المشاركة الأخيرة: 30-12-2010, 10:02 PM
  2. سمكة الشيطان
    By الكربوج in forum صور و رسومات
    مشاركات: 5
    المشاركة الأخيرة: 08-08-2009, 04:17 AM
  3. الشيطان يخطط
    By ابراهيم غطاس in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 4
    المشاركة الأخيرة: 29-11-2008, 03:16 PM
  4. الطارق هو الشيطان
    By رولا in forum مكتبة القصص الروحية
    مشاركات: 2
    المشاركة الأخيرة: 08-11-2008, 02:29 AM
  5. من هو الشيطان؟
    By pardy in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 7
    المشاركة الأخيرة: 19-05-2008, 11:16 PM

Bookmarks

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts