تستضيف بغداد يوم غد اجتماعا إقليميا على درجة كبيرة من الأهمية لإتاحته ولأول مرة فرصة جلوس مسؤولين من الولايات المتحدة وإيران وسوريا على طاولة حوار واحدة لبحث مستقبل العراق الأمني. وستحاول واشنطن الضغط على طهران ودمشق للرد علنا على الاتهامات الأميركية.