أعلنت واشنطن مجددا أنها لا تبحث عن ذريعة أو تخطط لشن حرب على طهران، وقالت وزارة الدفاع إنها لا تملك أدلة على تورط القيادة الإيرانية في تهريب أسلحة للعراق. وأوضحت وزيرة الخارجية الأميركية أن بلادها قد تستصدر قرارا جديدا بمعاقبة الجمهورية الإسلامية.