أوصت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية باجتماعها في رام الله بإعلان حالة الطوارئ وإقالة حكومة الوحدة الوطنية. يأتي هذا فيما سيطرت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس على أبرز المقار الأمنية بغزة، وأوشكت على بسط سيطرتها التامة على كافة القطاع.