أسفرت الاشتباكات بين الجيش اللبناني ومسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد خلال اليومين الماضيين عن مقتل ثمانية من جنوده وإصابة ثلاثين آخرين. وجدد الجيش والحكومة اللبنانية التأكيد على أنه لا خيار لفتح الاسلام إلا الاستسلام، فيما تمسكت الحركة بالقتال.