قال المتحدث باسم تنظيم فتح الإسلام للجزيرة إن قوات اليونيفيل متورطة بقصف مواقعها في مخيم نهرالبارد ما يجعل فتح الاسلام في حل من تعهد سابق باستهداف القوة الدولية. التصريحات هذه تزامنت مع إحكام الجيش اللبناني حصاره لمقاتلي فتح الإسلام بالمخيم.