انتقد الزعيم الدرزي وليد جنبلاط موقف الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله من أزمة نهر البارد وقال إنه ساوى بين الجيش ومن أسماهم القتلة و"حجم نفسه". ووصف جنبلاط تنظيم فتح الإسلام بأنه "عصابة سورية تنسق بنهر البارد مع القيادة العامة وفتح الانتفاضة".