قال قيادي في فتح الإسلام للجزيرة إن طرفا ثالثا في الحكومة اللبنانية "يعمل وفق مشروع أميركي" ورط الجيش اللبناني في المواجهة مع تنظيمه. وفيما استمر النزوح من مخيم نهر البارد نفى ممثل منظمة التحرير بلبنان موافقة الفلسطينيين على اقتحام المخيم.