- اذا كنتو باحدى الدول الداعية للحرية وعم تحجب مواقع الانترنت, فيكم تضلو على تواصل معنا عن طريق اللينك : www.ch-g.org


- يرجى الاطلاع على قوانين المنتدى " التعديل الاخير 9-5-2012 "


+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1

    افتراضي كلام الرب في الانجيل اليومي

    كلام الرب الانجيل اليومي
    كلام الرب الانجيل اليومي

    01-01-2012 انجيل اليوم



    أحد ما قبل الظهور

    إنجيل القدّيس مرقس.1: 1-8

    بَدءُ إِنجيلِ يَسوعَ ٱلمَسيحِ ﭐبنِ ٱللهِ
    * كَما هُوَ مَكتوبٌ في ٱلأَنبِياء .
    هاءَنَذا أُرسِلُ مَلاكي أَمامَ وَجهِكَ يُهَيِّىءُ طَريقَكَ قُدّامَكَ
    * صَوتُ صارِخٍ في ٱلبَرّيَّةِ أَعِدّوا طَريقَ ٱلرَّبِّ .
    وَﭐجعَلوا سُبُلَهُ قَوِيمَة
    * كانَ يوحَنّا يُعَمِّدُ في ٱلبَرِّيَّةِ وَيَكرِزُ بِمَعمودِيَّةِ ٱلتَّوبَةِ لِغُفرانِ ٱلخَطايا
    * وَكانَ يَخرُجُ إِلَيهِ كُلُّ أَهلِ بِلادِ ٱليَهودِيَّةِ وَجَميعُ سُكّانِ أورَشَليمَ . فَيَعتَمِدونَ مِنهُ جَميعُهُم في نَهرِ ٱلأُردُنِّ مَعتَرِفينَ بِخَطاياهُم
    * وَكانَ لِباسُ يوحَنّا مِن وَبَرِ ٱلإِبِلِ .
    وَعَلى حَقوَيهِ مِنطَقَةٌ مِن جِلدٍ .
    وَكانَ طَعامُهُ ٱلجَرادَ وَعَسَلَ ٱلبَرِّ .
    وَكانَ يَكرِزُ قائِلاً
    *إِنَّهُ يَأتي بَعدي مَن هُوَ أَقوى مِنّي .
    وَأَنا لَستُ بِأَهلٍ أَن أَنحَنِيَ وَأَحُلَّ سَيرَ حِذائِهِ
    * أَنا عَمَّدتُكُم بِٱلماءِ .
    وَأَمّا هُوَ فَسَيُعَمِّدُكُم بِٱلرّوحِ ٱلقُدُس *

    ††† ††† †††


    كلام الرب الانجيل اليومي

    الشرح

    سلام الرب يسوع معكم يا أخوتي

    اعتادت الشعوب قديمًا أن يرسل الملك أو الإمبراطور من يهيئ له الطريق،
    أما ربنا يسوع المسيح فقد سبق فأعلن بأنبيائه عن السابق له
    "يوحنا المعمدان"
    بكونه ملاك الرب والصوت الصارخ في البرية.
    يقول الإنجيلي: كما هو مكتوب في الأنبياء:
    "ها أنا أرسل أمام وجهك ملاكي، الذي يهيئ طريقك قدامك.
    صوت صارخ في البرية، أعدوا طريق الرب، اصنعوا سبله مستقيمة" [2-3].


    جاء في بعض النسخ
    "كما هو مكتوب في إشعياء النبي..."
    وقد اقتبس القديس مرقس نبوتين عن
    "السابق للسيد"
    إحداهما من ملاخي النبي (3: 1)،
    والأخرى من إشعياء (40: 3).
    والنبوتان تكشفان عن شخص "السابق للرب" الذي يهيئ له الطريق:



    أولاً: دعاه ملاخي "ملاك الرب".
    وقد اعتادت الكنيسة أن تصور القديس يوحنا المعمدان بجناحين كملاك الرب.
    وهنا يليق بنا ألا نقبل الفكر الأوريجاني بأنه ملاك حقيقي حمل طبيعة بشرية لخدمتنا، إنما دُعي ملاكًا من أجل حياته الملائكية وكرامته السامية.
    ولعله دعي هكذا من أجل سمو رسالته،
    فإن كلمة "ملاك" في اليونانية كما في اللاتينية معناها "رسول"،
    أوفد مرسلاً قدام الرب لتهيئة الطريق له بالتوبة، أو لعله دعي هكذا لأنه في أول لقاء تم بينه وبين السيد لم يره حسب الجسد بل رآه بالإيمان وهو في أحشاء أمه أليصابات،
    حين ركض مبتهجًا عندما دخلت القديسة مريم إليها تحمل السيد في أحشائها
    (لو 1: 44).
    [لم يُدع يوحنا ملاكًا للمسيح فحسب، وإنما دعي أيضًا سراجًا يضيء أمامه،
    إذ تنبأ داود:
    "رتبت سراجًا لمسيحي" (مز 132: 35)،
    بكونه ليس فقط أعد سبله في البرية، وإنما أشار أيضًا إلى حمل الله منيرًا أذهان البشر بكرازته عنه، ليدركوا أنه هو الحمل الذي اعتاد موسى أن يتحدث عنه بأنه يجب أن يتألم.]


    ثانيًا: دعاه إشعياء النبي
    "الصوت الصارخ في البرية"
    ، فان كان قد جاء كملاك رحمة يكشف لنا عن المخلص وينير أذهاننا لمعرفة حمل الله، فهو أيضًا الأسد الذي يزأر بصوته المرعب في برية قلوبنا القاحلة حتى لا نعتذر بعدم سماعنا كرازته. كملاك يهيئ قلوبنا لحلول حمل الله المصلوب فينا، وكصوت صارخ يهز أعماقنا القاحلة لتترقب باشتياق عمل الله الخلاصي.


    يميز بين السيد المسيح الكلمة وبين سابقه يوحنا الصوت،
    فيرى الأول كالشمس الساطعة التي يسبقها كوكب الصبح المنير،
    إذ يقول:
    [كان إشعياء على علم بعمل يوحنا التبشيري، فبينما يسمي إشعياء المسيح إلهًا وربًا (إش 9: 6)، يشير إلى يوحنا بأنه رسول خادم ومصباح يضيء قبل ظهور النور الحقيقي.
    هو كوكب الصبح الذي يعلن بزوغ الشمس من وراء الأفق، فتبدد أشعتها الساطعة سجف الظلام الحالكة.
    كان يوحنا صوتًا لا كلمة، يتقدم المسيح، كما يتقدم الصوت الكلمة.]



    هذا الصوت يدوي في البرية لأنها قاحلة لا تحمل في داخلها شجرة الحياة كما في الفردوس الأول في عدن، غايته أن يُعلن عن السيد المسيح شجرة الحياة التي تغرس في برية طبيعتنا، ليقيم منها فردوسًا فائقًا بحلوله فيها.
    بهذا المعنى :
    "كانت كلمة الله على يوحنا بن زكريا في البرية" (لو 3: 2)
    ، [قبل أن يقيم ابن الله أعضاء الكنيسة بدأ عمله في خادمه يوحنا، لهذا أظهر القديس لوقا كلمة الله حالاً على يوحنا بن زكريا في البرية...
    تحقق هذا في البرية الموحشة،
    لأن بني المستوحشة أكثر من التي لها أولاد (إش 54: 1)،

    وقد قيل لها: "افرحي أيتها العاقر التي لم تلد" (إش 54: 1)...
    إذ لم تكن بعد قد زرعت وسط الشعوب الغريبة...
    ولم يكن بعد قد جاء ذاك الذي قال:
    "أما أنا فمثل زيتونة مخصبة في بيت الله" (مز 52: 8)،
    ولم يكن قد وهب الكرام السماوي للأغصان ثمرًا (يو 15: 1).
    إذن فقد رنّ الصوت لكي تنتج البرية ثمارًا.]



    بماذا كان ينادي هذا الصوت الصارخ؟
    "أعدوا طريق الرب، اصنعوا سبله مستقيمة" [3].
    يرى الأب ثيوفلاكتيوس أن طريق الرب هو إنجيله أو العهد الجديد، أما سبله فهي النبوات التي تقودنا إليه، فكأن غاية يوحنا المعمدان أن نتقبل إنجيل الرب خلال الإدراك المستقيم لنبوات العهد القديم ورموزه.



    كان هذا الصوت الذي يقودنا إلى السيد المسيح والتمتع بإنجيله هو صوت التوبة المعلن لا بكلمات يوحنا المعمدان فحسب وإنما حتى بلباسه وطعامه،
    فكانت حياته كلها صوتًا صارخًا يقود النفوس نحو المسيح.
    لذلك يقول الإنجيلي:
    "كان يوحنا يعمد في البرية، ويكرز بمعمودية التوبة لمغفرة الخطايا.
    وخرج إليه جميع كورة اليهودية وأهل أورشليم، وأعتمد جميعهم منه في نهر الأردن، معترفين بخطاياهم.
    وكان يكرز قائلاً:
    يأتي بعدي من هو أقوى مني، الذي لست أهلاً أن أنحني وأحل سيور حذائه. أنا أعمدكم بالماء وأما هو فسيعمدكم بالروح القدس" [4-8].



    ويلاحظ في هذا النص الآتي:


    أ‌. كان موضوع كرازته هو "معمودية التوبة" للتمتع بغفران الخطايا.
    وقد حملت معموديته قوتها لا في ذاتها، وإنما في رمزها لمعمودية السيد المسيح،
    كما حملت الحية النحاسية في أيام موسى قوة الشفاء من أجل رمزها للصليب.
    هكذا كان القديس يوحنا المعمدان يعدّهم بمعموديته
    للتمتع بمعمودية السيد المسيح ويدفعهم إليها حتى ينعموا لا بغفران الخطية فحسب، وإنما بشركة الدفن مع السيد والقيامة،
    لتكون لهم الحياة الجديدة المقامة (رو 6: 4-5).

    وكما يقول القديس جيروم:
    [كما كان هو سابقًا للمسيح، كانت معموديته تمهيدًا لمعمودية الرب.]


    ب‌.يرى القديس جيروم في القديس يوحنا المعمدان صورة حية للحياة النسكية، فقد كانت أمه تقية، وأبوه كاهنًا ومع هذا لم تجتذبه عاطفة أمه ولا مركز أبيه،
    بل انطلق إلى البرية يطلب المسيح بعيني الإيمان رافضًا كل شيء سواه.
    وبقدر ما ترك القديس يوحنا العالم استطاع أن يسحب القلوب معه إلى البرية من العالم، سحب جميع كورة اليهودية وأهل أورشليم خلال رائحة المسيح الفائقة التي فاحت فيه.


    ت‌. ترك القديس يوحنا ملذات المدينة ومباهجها، وانطلق إلى البرية يأكل العسل البري والجراد.
    وكأنه جذب للسيد المسيح شعوب الأمم الجافة روحيًا كعسل بري يحمل عذوبة في فم السيد، ويحول من اليهود الذين صاروا كالجراد الساقط بسبب عدم طاعتهم للوصية إلى طعام شهي! بمعنى آخر، إذ نرفض مع يوحنا طعام العالم المبهج نكسب حتى نفوس الآخرين طعامًا شهيًا للرب!



    في صراحة ووضوح أعلن القديس يوحنا المعمدان أنه ليس المسيح، معموديته غير معمودية السيد، وشخصه أقل من أن يقارن بشخص السيد.
    فمن جهة المعمودية يقول:
    "أنا أعمدكم بماء، وأما هو فسيعمدكم بالروح القدس".
    كانت معمودية يوحنا ظلاً أو رمزًا تمس غسلات الجسد،
    أما معمودية السيد المسيح فبحق تقدس الجسد والروح معًا،
    [الماء والروح لا يفترقان، إذ اختلفت معمودية التوبة عن معمودية النعمة التي تشمل العنصرين معًا، أما الأولى فتخص عنصرًا واحدًا.
    إن كان الجسد والنفس يشتركان معًا في الخطية، فالتطهير واجب


    للاثنين.]

    أما من جهة شخص السيد فيقول:
    "يأتي بعدي من هو أقوى مني، الذي لست أهلاً أن أنحني وأحل سيور حذائه".
    [لم يقصد يوحنا بهذه المقارنة إثبات أن المسيح أعظم منه، فلا وجه للمقارنة بين ابن الله وإنسان.
    إذ يوجد أقوياء كثيرون،
    فإبليس قوي:
    "لا يستطيع أحد أن يدخل بيت القوي وينهب أمتعته إن لم يربط القوي أولاً".
    (مر 3: 27)،
    لكن لا يوجد من هو أقوى من المسيح،
    دليل ذلك أن يوحنا لم يشأ أن يقارن نفسه بالمسيح بقوله:
    "لست مستحقًا أن أحل سيور حذائه".]


    د. يعلن القديس يوحنا أنه غير مستحق أن يمد يده ليحل سيور حذائه، وكما سبق فرأينا أن في هذا إشارة إلى إعلانه عن عجزه لإدراك سرّ تجسده، كيف صار كلمة الله إنساناً.
    على أي الأحوال لقد أحنى السيد المسيح رأسه تحت هذه اليد المتواضعة ليكمل كل برّ، وكما يقول القديس يوحنا الذهبي الفم:
    [اليدّ التي أكد أنها غير مستحقة أن تمس حذائه سحبها المسيح على رأسه!]


    ويبقى ايها الاخوة ان اتمنى لكم اوقاتاً مليئة بالايمان الحب والفرح والسلام.
    بارككم الرب يسوع المسيح .
    آمين



    ††† ††† †††

    حكمة اليوم : وَكَما رَفَعَ موسى ٱلحَيَّةَ في ٱلبَرِّيَّةِ .
    هٰكَذا يَنبَغي أَن يُرفَعَ ﭐبنُ ٱلبَشَرِ *
    لِكَي لا يَهلِكَ كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِهِ . بَل تَكونَ لَهُ ٱلحَياةُ ٱلأَبَدِيَّة *


    يوحنا 3: 15


    كلام الرب الانجيل اليومي
    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  3. #2

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي



    02-01-2012 انجيل اليوم

    تذكار أبينا في القدّيسين سلفستروس بابا روما
    انجيل القديس يوحنا 3: 1-15
    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    كانَ رَجُلٌ مِنَ ٱلفَرّيسِيّينَ ﭐسمُهُ نيقوديموسُ وَهُوَ مِن أَعيانِ ٱليَهودِ
    *
    هٰذا جاءَ إِلى يَسوعَ لَيلاً وَقالَ لَهُ .
    يا مُعَلِّمُ نَحنُ نَعلَمُ أَنَّكَ أَتَيتَ مِنَ ٱللهِ مُعَلِّمًا .
    لِأَنَّهُ لا يَقدِرُ أَحَدٌ أَن يَعمَلَ هٰذِهِ ٱلآياتِ ٱلَّتي أَنتَ تَعمَلُها .
    ما لَم يَكُنِ ٱللهُ مَعَهُ
    أَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ .
    ٱلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكَ .
    إِن لَم يولَد أَحَدٌ مِن فَوقُ فَلا يَقدِرُ أَن يُعايِنَ مَلَكوتَ ٱللهِ
    * قالَ لَهُ نيقوديموس .
    كَيفَ يُمكِنُ أَن يولَدَ إِنسانٌ وَهُوَ شيخٌ .
    أَلَعَلَّهُ يَقدِرُ أَن يَلِجَ بَطنَ أُمِّهِ ثانِيَةً وَيولَدَ
    أَجابَ يَسوعُ وَقال .
    ٱلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكَ .
    إِن لَم يولَد أَحَدٌ مِنَ ٱلماءِ وَٱلرّوحِ فَلا يَقدِرُ أَن يَدخُلَ مَلَكوتَ ٱللهِ
    * إِنَّ ٱلمَولودَ مِنَ ٱلجَسَدِ إِنَّما هُوَ جَسَدٌ .
    وَٱلمَولودَ مِنَ ٱلرّوحِ إِنَّما هُوَ روحٌ
    * لا تَعجَبَنَّ مِن قَولي إِنَّهُ يَنبَغي لَكُم أَن تولَدوا مِن فَوقُ

    إِنَّ ٱلرّيحَ تَهُبُّ حَيثُ تَشاءُ وَتَسمَعُ صَوتَها .
    إِلاَّ أَنَّكَ لَستَ تَعلَمُ مِن أَينَ تَأتي .
    وَلا إِلى أَينَ تَذهَبُ . هٰكَذا كُلُّ مَولودٍ مِنَ ٱلرّوحِ
    أَجابَ نيقوديموسُ وَقالَ لَهُ . كَيفَ يُمكِنُ أَن يَكونَ هٰذا


    أَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ أَتَكونُ مُعَلِّمَ إِسرائيلَ وَلا تَعلَمَ هٰذه
    ٱلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكَ . إِنَّنا إِنَّما نَنطِقُ بِما نَعلَمُ .
    وَنَشهَدُ بِما رَأَينا .وَلَستُم تَقبَلونَ شَهادَتَنا
    إِن كُنتُ قُلتُ لَكُم ٱلأَرضِيّاتِ وَلَم تُؤمِنوا .
    فَكَيفَ إِن قُلتُ لَكُم ٱلسَّماوِيّاتِ تُؤمِنونَ
    *وَلَم يَصعَد أَحَدٌ إِلى ٱلسَّماءِ إِلاَّ ٱلَّذي نَزَلَ مِنَ ٱلسَّماءِ .
    ﭐبنُ ٱلبَشَرِ ٱلكائِنُ في ٱلسَّماءِ
    * وَكَما رَفَعَ موسى ٱلحَيَّةَ في ٱلبَرِّيَّةِ . هٰكَذا يَنبَغي أَن يُرفَعَ ﭐبنُ ٱلبَشَرِ
    *
    لِكَي لا يَهلِكَ كُلُّ مَن يُؤمِنُ بِهِ . بَل تَكونَ لَهُ ٱلحَياةُ ٱلأَبَدِيَّة *
    †††

    حكمة اليوم : فَدَخَلَ ٱلشَّيطانُ في يَهوذا ٱلمُلَقَّبِ بِٱلإِسخَريوطيِّ، ٱلَّذي كانَ مِن عِدادِ ٱلِٱثنَي عَشَر.

    فَمَضى وَفاوَضَ رُؤَساءَ ٱلكَهَنَةِ وَقُوّادَ ٱلجُندِ كَيفَ يُسلِمُهُ إِلَيهِم.
    فَفَرِحوا وَعاهَدوهُ أَن يُعطوهُ فِضَّةً،

    فَواعَدَهُم.
    وَكانَ يَطلُبُ فُرصَةً لِيُسلِمَهُ إِلَيهِم بِمَعزِلٍ عَنِ ٱلجَمع.
    لوقا 22: 3-6


    الاســـم:	3043.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	571.1 كيلوبايت

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  4. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  5. #3

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    03-01-2012 انجيل اليوم

    الاســـم:	imagesص.jpg
المشاهدات:	1
الحجـــم:	7.7 كيلوبايت

    الثلاثاء الثلاثون بعد العنصرة
    انجيل القدّيس لوقا 21: 37-38 22: 1-8
    في ذَلِكَ ٱلزَّمان،
    كانَ يَسوعُ في ٱلنَّهارِ يُعَلِّمُ في ٱلهَيكَلِ،
    وَفي ٱللَّيلِ يَخرُجُ وَيَبيتُ في ٱلجَبَلِ ٱلمُسَمّى جَبَلَ ٱلزَّيتون.
    وَكانَ ٱلشَّعبُ كُلُّهُم يُبَكِّرونَ إِلَيهِ في ٱلهَيكَلِ لِيَستَمِعوه.
    وَقَرُبَ عيدُ ٱلفَطيرِ ٱلمُسَمّى ٱلفِصح.
    وَكانَ رُؤَساءُ ٱلكَهَنَةِ وَٱلكَتَبَةُ يَلتَمِسونَ كَيفَ يَقتُلونَهُ، لِأَنَّهُم كانوا يَخافونَ مِن ٱلشَّعب.
    فَدَخَلَ ٱلشَّيطانُ في يَهوذا ٱلمُلَقَّبِ بِٱلإِسخَريوطيِّ، ٱلَّذي كانَ مِن عِدادِ ٱلِٱثنَي عَشَر.
    فَمَضى وَفاوَضَ رُؤَساءَ ٱلكَهَنَةِ وَقُوّادَ ٱلجُندِ كَيفَ يُسلِمُهُ إِلَيهِم.
    فَفَرِحوا وَعاهَدوهُ أَن يُعطوهُ فِضَّةً،
    فَواعَدَهُم.
    وَكانَ يَطلُبُ فُرصَةً لِيُسلِمَهُ إِلَيهِم بِمَعزِلٍ عَنِ ٱلجَمع.
    وَبلَغَ يَومُ ٱلفَطيرِ ٱلَّذي كانَ يَنبَغي أَن يُذبَحَ فيهِ ٱلفِصحُ،
    فَأَرسَلَ بُطرُسَ وَيوحَنّا قائِلاً:
    «إِمضِيا فَأَعِدّا لَنا ٱلفِصحَ لِنَأكُل».
    †††

    الاســـم:	1.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	62.4 كيلوبايت
    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  6. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  7. #4
    كركر أهواك بلا أمل has a spectacular aura about أهواك بلا أمل has a spectacular aura about الصورة الرمزية أهواك بلا أمل
    نورنا ب
    Dec 2011
    Gender
    المطرح
    لا أهمية للأمكان... لأننا بشر
    العمر
    32
    المشاركات
    271

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي

    حماك الرب
    وانار دربك
    اشكرك بحجم عظمة وقداسة كل حرف من ما قدمتي

    دمت بحماية الرب


    لك تقديري
    "إن الآلهة لا تكشف سرها لأول قادم
    وان الملوك والعضماء لايظهرون لكل من طرق أبوابهم
    وأنما ينبغي الصبر الطويل والجلوس بأعتاب الهياكل وأبواب
    القصور
    والتوسل والرغبة الصادقة بالوصول
    وكذلك في الحب الصبر مفتاح الطريق "

  8. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أهواك بلا أمل على المشاركة :


  9. #5

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    04-01-2012 انجيل اليوم

    الأربعاء الثلاثون بعد العنصرة

    انجيل القدّيس مرقس 8: 11-21

    في ذَلِكَ ٱلزَّمان،
    أَتى ٱلفَرّيسِيّونَ إِلى يَسوعَ وَأَخَذوا يُباحِثونَهُ،
    سائِلينَ إِيّاهُ آيَةً مِنَ ٱلسَّماءِ لِيُجَرِّبوهُ.
    فَتَنَهَّدَ بِروحِهِ وَقال:
    «وَما بِالُ هَذا ٱلجيلِ يَطلُبُ آيَة؟
    أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُ لَن يُعطى هَذا ٱلجيلُ آيَة».
    ثُمَّ تَرَكَهُم وَرَكِبَ ٱلسَّفينَةَ مِن جَديدٍ وَمَضى إِلى ٱلعِبر.
    فَنَسِيَ تَلاميذُهُ أَن يَأخُذوا خُبزًا، وَلَم يَكُن مَعَهُم في ٱلسَّفينَةِ سِوى رَغيفٍ واحِد.

    وَأَوصاهُم قائِلاً:
    «أُنظُروا وَتَحَرَّزوا مِن خَميرِ ٱلفَرّيسِيّينَ وَخَميرِ هيرودُس».
    فَفَكَّروا قائِلينَ بَعضُهُم لِبَعض: «إِنَّهُ لَيسَ مَعَنا خُبز».

    فَعَلِمَ يَسوعُ فَقالَ لَهُم:
    «لِماذا تُفَكِّرونَ أَن لَيسَ مَعَكُم خُبز؟
    أَحَتّى ٱلآنَ لا تَعقِلونَ وَلا تَفهَمون؟
    أَحَتّى ٱلآنَ قُلوبُكُم غَليظَة؟

    أَفَلا تُبصِرونَ وَلَكُم عُيونٌ، أَوَ لا تَسمَعونَ وَلكُم آذانٌ، أَوَ لا تَذكُرون؟

    إِذ كَسَرتُ ٱلخَمسَةَ ٱلأَرغِفَةَ لِلخَمسَةِ ٱلآلافٍ، كَم قُفَّةً مَملوءَةً كِسَرًا رَفَعتُم؟»
    قالوا لَهُ: «إِثنَتَي عَشرَة».

    «وَإِذ كَسَرتُ ٱلسَّبعَةَ ٱلأَرغِفَةَ لِلأَربَعَةِ ٱلآلافٍ،
    كَم سَلَّةً مَملوءَةً كِسَرًا رَفَعتُم؟»
    قالوا لَهُ: «سَبعًا».
    فَقالَ لَهُم: «فَكَيفَ لا تَفهَمون؟»
    †††

    الشرح

    سلام الرب يسوع معكم ايها الاخوة
    كان الفرّيسيّون ينتظرون الرب، طالبين آية من السماء.
    كان عماهم وجرأتهم في غاية الضخامة.
    فالذي وقف مقابلهم كان أعظم من كل آية: الربّ يسوع نفسه.
    فهو بالحقّ آية من السماء، لكنّهم لم يقدّروه.
    وقد سمعوا كلماته التي لا تُضاهى، ورأوا معجزاته الرائعة،
    ولمسوا الإنسان الذي لم يعرف خطيّة
    – الله ظاهرًا في الجسد
    – ومع ذلك طلبوا في عماهم آية من السماء!
    لكنهم طلبوا آية ...
    فلا عجب أنّ المخلّص تنهّد بروحه!
    فإن كان لجيل في تاريخ العالم امتياز، فإنّه جيل اليهود الذي كان الفرّيسيّون جزءًا منه.
    ومع ذلك، إذ أُعمِيت عيونهم عن أوضح دليل لظهور المسيح،
    طلبوا منه معجزة في السماوات، لا على الأرض.
    فقال لهم يسوع ما معناه:
    ”لن تكون بعدُ معجزة أخرى، فقد كانت لكم فرصتكم“.
    ثم دخلوا السفينة أيضًا، وأبحروا شرقًا.
    هل ينقصكم الطعام ؟

    نسي التلاميذ أن يأخذوا معهم خبزًا أثناء رحلتهم.
    وكان الربّ يسوع ما يزال يفكّر في مواجهته مع الفرّيسيّين عندما حذّر تلاميذه من خمير الفرّيسيّين وخمير هيرودس.
    والخمير في الكتاب المقدّس هو دائمًا رمز إلى الشرّ،
    فهو ينتشر ببطء وهدوء ويؤثّر في كل ما يمسّه.
    ويتضمّن خمير الفرّيسيّين الرياء والتعلّق بالطقوس والبّر الذاتيّ والتعصّب الأعمى.
    وقد أظهر الفرّيسيّون ادّعاءات كبيرة خارجيّة من جهة القداسة لكنّهم كانوا من الداخل فاسدين ونجسين.
    وربما يتضمن خمير هيرودس مذهب التشكيك، والانحطاط الخلقي،
    والروح الدنيوية الباطلة.
    فالهيرودسيّون كانوا مُشهَّرين بهذه الخطايا.
    أما التلاميذ فقد فاتهم القصد تمامًا.
    ولم يفكّروا إلا بالطعام.
    لذلك وجّه إليهم الربّ تسعة أسئلة سريعة.
    الخمسة الأولى منها وبّختهم على بلادة أذهانهم؛
    أما الأربعة الأخيرة فوبّختهم على قلقهم لتأمين احتياجاتهم رغم وجود الربّ معهم.
    أ لم يُشبِع الخمسة الآلاف بخمسة أرغفة، مع وفر اثنتي عشرة قفّة؟
    بَلى!
    أ لم يشبع الأربعة الآلاف بسبعة أرغفة، مع وفر سبعة سلال؟
    بَلى، لقد فعل ذلك. ف
    لماذا إذًا لم يفهموا أنه قادر أن يسدَّ بوفرةٍ احتياجاتِ حفنة من التلاميذ في سفينة؟
    ألم يدركوا أن خالق الكون وحافظه كان معهم في السفينة؟

    اخوتي الاعزاء ، ضعوا كامل ثقتكم بالرب يسوع ،
    فجسده مأكل لنا ودمه مشرب ابدي ،
    طوبى لمن يرتوي منهما فلن يجوع ابداً ..
    ما دام الرب يسوع معي فلماذا أخاف ؟؟؟
    آمين

    †††

    الاســـم:	570786301.jpg
المشاهدات:	3
الحجـــم:	36.3 كيلوبايت

    حكمة اليوم :
    أَثمِروا ثِمارًا تَليقُ بِٱلتَّوبَةِ .
    وَلا تَشرَعوا تَقولونَ في أَنفُسِكُم .
    إِنَّ أَبانا إِبرٰهيمَ .
    فَإِنّي أَقولُ لَكُم .
    إِنَّ ٱللهَ قادِرٌ أَن يُقيمَ مِن هٰذِهِ ٱلحِجارَةِ أَولادًا لِإِبرٰهيم
    *
    ها إِنَّ ٱلفَأسَ مَوضوعَةٌ عَلى أَصلِ ٱلشَّجَر .
    فَكُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثمِرُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقطَعُ وَتُلقى في ٱلنّار.
    لوقا 3: 8-9

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  11. #6

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    05-01-2012 انجيل اليوم

    الاســـم:	baptism-julia-bridget-hayes.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	289.9 كيلوبايت

    بارامون الظهور الإلهي

    إنجيل القدّيس لوقا.3: 1-18
    في ٱلسَّنَةِ ٱلخامِسَةَ عَشرَةَ مِن مُلكِ طيباريوسَ قَيصَرَ .
    إِذ كانَ بيلاطُسُ ٱلبُنطِيُّ وَالِيًا عَلى ٱليَهودِيَّةِ .
    وَهيرودُسُ رَئيسَ رُبعٍ عَلى ٱلجَليلِ .
    وَفيلِبُّسُ أَخوهُ رَئيسَ رُبعٍ عَلى إِيطورِيَّةَ وَبلادِ تَراكونيتِسَ .
    وَليسانِيوسُ رَئيسَ رُبعٍ عَلى أَبيلينَةَ
    * وَحَنّانُ وَقَيافا في رِئاسَةِ ٱلكَهَنوتِ .
    كانَت كَلِمَةُ ٱللهِ عَلى يوحَنّا بنِ زَكَرِيّا في ٱلبَرِّيَّة
    * فَجاءَ إِلى بُقعَةِ ٱلأُردُنِّ كُلِّها .
    يَكرِزُ بِمَعمودِيَّةِ ٱلتَّوبَةِ لِمَغفِرَةِ ٱلخَطايا *


    كَما هُوَ مَكتوبٌ في سِفرِ أَقوالِ أَشَعيا ٱلنَّبِيِّ ٱلقائِل.
    صَوتُ صارِخٍ في ٱلبَرِّيَّةِ أَعِدّوا طَريقَ ٱلرَّبِّ .
    وَﭐجعَلوا سُبُلَهُ قَويمَة
    * كُلُّ وادٍ سَيَمتَلِئُ .وَكُلُّ جَبَلٍ سَيَنخَفِضُ .
    وَٱلمُعوَجُّ سَيَستَقيمُ . وَوَعرُ ٱلطَّريقِ سَيَصيرُ سَهلاً
    * وَسَيُعايِنُ كُلُّ جَسَدٍ خَلاصَ ٱلله
    * وَكانَ يَقولُ لِلجُموعِ ٱلَّذينَ يَأتونَ إِلَيهِ لِيَعتَمِدوا مِنهُ .
    يا أَولادَ ٱلأَفاعي . مَن دَلَّكُم عَلى ٱلهَرَبِ مِنَ ٱلغَضَبِ ٱلآتي
    * أَثمِروا ثِمارًا تَليقُ بِٱلتَّوبَةِ . وَلا تَشرَعوا تَقولونَ في أَنفُسِكُم .
    إِنَّ أَبانا إِبرٰهيمَ .
    فَإِنّي أَقولُ لَكُم .
    إِنَّ ٱللهَ قادِرٌ أَن يُقيمَ مِن هٰذِهِ ٱلحِجارَةِ أَولادًا لِإِبرٰهيم
    * ها إِنَّ ٱلفَأسَ مَوضوعَةٌ عَلى أَصلِ ٱلشَّجَر .
    فَكُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثمِرُ ثَمَرًا جَيِّدًا تُقطَعُ وَتُلقى في ٱلنّار
    * وَكانَ ٱلجُموعُ يَسأَلونَهُ قائِلين .
    ماذا نَصنَعُ إِذَن
    * فَيُجيبُهُم وَيَقولُ لَهُم . مَن لَهُ ثَوبانِ فَليُعطِ مَن لَيسَ لَهُ .
    وَمَن لَهُ طَعامٌ فَليَصنَع كَذٰلِك
    * وَجاءَ أَيضًا عَشّارونَ لِيَعتَمِدوا مِنهُ فَقالوا لَهُ .
    ماذا نَصنَعُ يا مُعَلِّم
    * فَقالَ لَهُم .
    لا تَستَوفوا أَكثرَ مِمّا فُرِضَ لَكُم
    * وَسَأَلَهُ أَيضًا جُنودٌ قائِلين .
    وَنَحنُ أَيضًا ماذا نَصنَع .
    فَقالَ لَهُم . لا تَظلِموا أَحَدًا وَلا تَفتَروا عَلى أَحَدٍ .
    وَﭐقنَعوا بِمُرَتَّباتِكُم
    *
    وَإِذ كانَ ٱلشَّعبُ يَنتَظِرُ .
    وَٱلجَميعُ يُفَكِّرونَ في قُلوبِهِم عَن يوحَنّا لَعَلَّهُ هُوَ ٱلمَسيح
    * أَجابَهُم يوحَنّا أَجمَعينَ قائِلاً .
    أَنا أُعَمِّدُكُم بِٱلماء . وَلٰكِن يَأتي مَن هُوَ أَقوى مِنّي .
    وَأَنا لَستُ بِأَهلٍ أَن أَحُلَّ سُيورَ حِذائِهِ .
    وَهُوَ سَيُعَمِّدُكُم بِٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ وَٱلنّار
    * ٱلَّذي بِيَدِهِ ٱلمِذرى يُنَقّي بَيدَرَهُ .
    وَيَجمَعُ ٱلقَمحَ إِلى أَهرائِهِ وَيُحرِقُ ٱلتِّبنَ بِنارٍ لا تُطفَأ
    * فَبِهٰذِهِ ٱلأَشياءِ وَبِكَثيرٍ غَيرِها كانَ يُبَشِّرُ ٱلشَّعبَ في وَعظِهِ


    ††† ††† †††

    حكمة اليوم : فَلَمّا ٱعتَمَدَ يَسوعُ صَعِدَ لِلوَقتِ مِنَ ٱلماءِ .
    وَإِذا ٱلسَّماواتُ قَد ٱنفَتَحَت لَهُ .
    وَرَأى روحَ ٱللهِ يَنزِلُ مِثلَ حَمامَةٍ وَيَحِلُّ عَلَيهِ
    * وَإِذا صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماءِ يَقول .
    هٰذا هُوَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ ٱلَّذي بِهِ سُرِرتُ


    متى 3: 16- 17



    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  13. #7

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    06-01-2012 انجيل اليوم
    الاســـم:	Epiphany[1].jpg
المشاهدات:	3
الحجـــم:	38.3 كيلوبايت
    عيد ظهور ربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح المقدّس

    إنجيل القدّيس متى.3: 13-17
    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    أَقبَلَ يَسوعُ مِنَ ٱلجَليلِ إِلى ٱلأُردُنِّ . إِلى يوحَنّا لِيَعتَمِدَ مِنهُ
    * فَكانَ يوحَنّا يُمانِعُهُ قائِلاً .
    أَنا ٱلمُحتاجُ أَن أَعتَمِدَ مِنكَ وَأَنتَ تَأتي إِلَيَّ
    * فَأَجابَهُ يَسوعُ قائِلاً .
    دَعِ ٱلآنَ فَهٰكَذا يَنبَغي لَنا أَن نُتِمَّ كُلَّ بِرٍّ . حينَئِذٍ تَرَكَهُ
    * فَلَمّا ٱعتَمَدَ يَسوعُ صَعِدَ لِلوَقتِ مِنَ ٱلماءِ .
    وَإِذا ٱلسَّماواتُ قَد ٱنفَتَحَت لَهُ .
    وَرَأى روحَ ٱللهِ يَنزِلُ مِثلَ حَمامَةٍ وَيَحِلُّ عَلَيهِ
    * وَإِذا صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماءِ يَقول .
    هٰذا هُوَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ ٱلَّذي بِهِ سُرِرتُ *
    ††† ††† †††
    الشرح
    لقد آن الأوان أخيراً لإعلان الملك؛
    وظهر يسوع وسط الحشد وخطا مُتقدِّماً لينال الطقس الذي خضع له الكثيرون من الخُطاة المعترفين.
    ذاك الذي كان سيأخذ مكان الخاطئ جاء ليعتمد على يد يوحنا,
    لكي يتطابق بذلك مع الخطاة الذين كان سيبذل حياته من أجلهم.
    "وَلَكِن يُوحَنَّا مَنَعَهُ قَائِلاً:
    «أَنَا مُحْتَاجٌ أَنْ أَعْتَمِدَ مِنْكَ وَأَنْتَ تَأْتِي إِلَيَّ!»".
    فبالنسبة للمعمدان, بدا من غير المعقول أن مَن كان بلا خطيئة سيخضع لمعمودية التوبة لغفران الخطايا.
    لقد شعر أنه هو بنفسه من كان بحاجة بالأحرى لأن يعتمد على يد يسوع.
    "فأجاب يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ:
    «ﭐسْمَحِ الآنَ لأَنَّهُ هَكَذَا يَلِيقُ بِنَا أَنْ نُكَمِّلَ كُلَّ بِرٍّ».

    حِينَئِذٍ سَمَحَ لَهُ".
    لكأن يسوع كان يقول:
    "أرغبُ أن أخضع لهذه كعربون ودلالة على أني أتيت لأحقق كل مطالب عرش الله المُحقَّة بالنيابة عن الخطاة".

    لقد كان تكرُّس الرب العالمي لعمل الصليب الذي لأجله جاء إلى هذا العالم.
    إنه لتفسير ضحل بالفعل أن تُعتبر عملية المعمودية تحقيق للبرّ.
    بمعنى آخر, لم يعتمد يسوع لأنه أراد أن يعطينا مثالاً صالحاً,
    بل بالحري لكي يطابق نفسه مع الخطاة
    على أنه الذي سيحمل المسؤولية بنفسه لإرضاء كل مَطلب عادل
    عن أولئك الذين أقرّوا بأنهم استحقوا اللعنة بعدل لأنهم انتهكوا الناموس,
    وهكذا لا يكون لهم بر في أنفسهم.
    لقد كانوا كمثل المدينين الذين يقدّمون الكمبيالات لله.
    ويسوع ظهَّر تلك الكمبيالات ضامناً الدفع بالكامل- تلك التسوية قد تمَّت على الصليب.
    في الآيتين التاليتين نعلم كيف أن الله عبّر عن تأييده للابن بطريقة لافتة:
    وفي الحال بعد تكريس الرب نفسه علنياً,
    "انفتحت السماء" فوقه,
    وظهر تجلٍّ مرئيٍّ منظور على مسح الروح القدس له
    لأجل العمل العظيم الذي جاء ليتعهَّد بالقيام به لمجد الله وخلاص العالم الضالّ الساقط.
    إلى هذا يشير بطرس,
    كما يُدوِّن لنا سفر الأعمال 10: 38,
    والذي يتحدث عنه يسوع في يوحنا 6: 27.
    لقد مُسِح كنبيّ, وكاهن, وملك, ومسحه نفس الروح لأنه قدّوس الله,
    الذي يستطيع وحده أن يسدّ حاجة عالم محتضر.
    هنا, في إنجيل متى,
    يُلفَت انتباهنا بشكل خاص إلى مسحه كملك.
    وبينما مرقس
    يؤكد على منصبه النبويّ,
    ويوحنا يصوره
    على أنه رئيس كهنتنا العظيم,
    ولكن هذا كان بعد إنجاز العمل الذي أوكله الآب له.
    "
    وَصَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ قَائِلاً:
    «هَذَا هُوَ ابْنِي الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ»".

    لقد أعلن الآب بالصوت رضاه عن ابنه.
    فذاك الذي قدَّم نفسه لله بالمعمودية ليصير ذبيحة خطيئة
    كان بذلك قد شُهِد له على أنه ذاك الذي بلا خطيئة,
    لأن ذبيحة الخطيّة يجب أن تكون قُدس أقداس (لاويين 6: 25).
    فلم تكن فيه لطخة خطيئة,
    ولا شرٌّ فطريّ كما لدى جميع أبناء آدم الساقطين.
    لقد أمكنه أن يقول:
    "لأَنِّي فِي كُلِّ حِينٍ أَفْعَلُ مَا يُرْضِيهِ" (يوحنا 8: 29).
    لقد وجد الآب مسرّته أبداً في التأمل بكمال ابنه.
    وإنه ليريدنا أن نُسرَّ به أيضاً.

    الاســـم:	Epiphany[1].jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	9.2 كيلوبايت
    حكمة اليوم :
    وَأَنا قَد عايَنتُ وَشَهِدتُ أَنَّ هٰذا هُوَ ﭐبنُ ٱللهِ
    * يوحنا 1: 34





    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  15. #8

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    07-01-2012 انجيل اليوم

    محفل مقدّس إكرامًا للنبيّ الكريم السابق المجيد يوحنّا المعمدان

    إنجيل القدّيس يوحنا.1: 29-34

    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    رَأى يوحَنّا يَسوعَ مُقبِلاً إِلَيهِ فَقال . هُوَذا حَمَلُ ٱللهِ ٱلَّذي يَرفَعُ خَطيئَةَ ٱلعالَمِ
    *هٰذا هُوَ ٱلَّذي قُلتُ عَنهُ إِنَّهُ يَأتي بَعدي رَجُلٌ قَد تَقَدَّمَ عَلَيَّ .
    لِأَنَّهُ كانَ قَبلي
    *وَأَنا لَم أَكُن أَعرِفُهُ . لٰكِن لِكَي يُظهَرَ لإِسرائيلَ جِئتُ أَنا أُعَمِّدُ بِٱلماءِ
    *
    وَشَهِدَ يوحَنّا قائِلاً .
    إِنّي رَأَيتُ ٱلرّوحَ مِثلَ حَمامَةٍ نازِلاً مِنَ ٱلسَّماءِ وَقَدِ ٱستَقَرَّ عَلَيهِ

    * وَأَنا لَم أَكُن أَعرِفُهُ . لٰكِنَّ ٱلَّذي أَرسَلَني لِأُعَمِّدَ بِٱلماءِ هُوَ قالَ لي .
    إِنَّ ٱلَّذي تَرى ٱلرّوحَ يَنزِلُ وَيَستَقِرُّ عَلَيهِ هُوَ ٱلَّذي يُعَمِّدُ بِٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ
    * وَأَنا قَد عايَنتُ وَشَهِدتُ أَنَّ هٰذا هُوَ ﭐبنُ ٱللهِ *


    ††† ††† †††

    حكمة اليوم : أَرضُ زَبولونَ وَأَرضُ نَفتاليمَ .
    طَريقُ ٱلبَحرِ عِبرُ ٱلأُردُنِّ جَليلُ ٱلأُمَمِ
    * ٱلشَّعبُ ٱلجالِسُ في ٱلظُّلمَةِ أَبصَرَ نورًا عَظيمًا .
    وَٱلجالِسونَ في بُقعَةِ ٱلمَوتِ وَظِلالِهِ أَشرَقَ عَلَيهِم نورٌ
    متى 4: 15 – 16
    ††† ††† †††

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  16. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  17. #9

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي

    07-01-2012 شرح انجيل اليوم
    الاســـم:	images.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	11.4 كيلوبايت
    سلام الرب يسوع معكم يا أخوت
    فقال: هوذا حمل اللَّه الذي يرفع خطية العالم" )29).
    في شهادة يوحنا له نلاحظ الآتي:

    أنه حمل الله فقد اعتادت البشرية أن تقدم الذبائح لله لمراضاته.
    أما هنا فالذي يُعد الذبيحة هو الله الآب نفسه الذي يقدم ابنه الوحيد ذبيحة.
    أنه ذبيحة كفارة أو ذبيحة إثم، قادرة بالحق أن ترفع الخطايا، وليست ظلاً أو رمزًا كالذبائح الحيوانية.

    يمتد عملها إلى البشرية كلها.
    هذا ما كان غريبًا عن الفكر اليهودي، يحمل المسيا خطايا الإسرائيليين".
    أما أن يمتد إلى العالم كله، فهذا ما لا يقبله اليهود.
    هنا هو اللقاء الثاني بين شخص السيد المسيح والسابق له يوحنا المعمدان.
    أما اللقاء الأول فيرويه لنا لوقا الإنجيلي (لو ١: ٣٩-٤١)
    حيث التقى الجنين الذي في أحشاء القديسة مريم بالجنين في أحشاء القديسة اليصابات.

    يتساءل البعض لماذا دُعي المخلص حملاً مع أن ذبائح العهد القديم هي ثلاثة أنواع من الحيوانات ونوعان من الطيور: الثور، الحمل، الماعز، يمامتان، فرخا حمام (لا ٥: ٦ - ٧، ١٨).
    يجيب على ذلك بأن خروفين حوليين كانا يُقدمان كل يوم دائمًا، واحد كتقدمة صباحية دائمة، والآخر كتقدمة مسائية دائمة.

    [أية ذبيحة دائمة يمكن أن تكون روحية تقدم للكائن الروحي أفضل من الكلمة في أولويته،
    الكلمة الذي يُدعى رمزيا "الحمل" الذي أُرسل حتى تستنير النفس
    (لأن هذه هي الذبيحة الصباحية)
    وترفع أيضًا في نهاية (المساء) وقت العقل المنشغل بالأمور السماوية؟]

    هكذا نبدأ فجر حياتنا بذبيحة الحمل لنقضي يومنا كله مشغولين بخلاصه حتى يحل مساء عمرنا، فننعم بذات الذبيحة التي تحملنا إلى يومنا الجديد،
    الأبدية التي لا تنقطع، فنراه في السماء مع القديس يوحنا الحبيب:
    "الحمل كأنه مذبوح" (رؤ ٥: ٦).


    ماذا يلزمنا أن نفهم، وأية عظمة لحمل الله الذي ذُبح لكي يرفع الخطية ليس عن قليلين بل عن كل العالم (٢٩)،
    الذي من أجله تألم؟
    "لأنه إن أخطأ أحد فلنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار، وهو كفارة لخطايانا، ليس لخطايانا فقط، بل لخطايا العالم أيضًا"
    (١ يو ٢: ١-٢).
    إذ هو مخلص كل بشر ولاسيما المؤمنين (١ تي ٤: ١٠).
    إنه هو الذي محا الصك الذي كان علينا بدمه، ورفعه من الوسط، فلم يعد أثر للخطايا التي وُجدت بل مُحيت، مسمرًا إياها على الصليب، هذا الذي إذ جرد الرئاسات والسلاطين أشهرهم جهارًا ظافرًا بهم في الصليب (كو ٢: ١٤-١٥).
    هكذا تعلمنا أن نكون فرحين حينما نتألم في العالم.
    نتعلم علة فرحنا، وهو أن العالم قد انهزم (يو ١٦: ٣٣).
    وبالتأكيد خضع لمن غلبه.
    لهذا كل الأمم تتحرر ممن سيطروا عليهم، وصاروا يخدمونه، إذ ينقذ الفقراء من الجبار وذلك بقوة آلامه، ويخلص المسكين الذي لا معين له (مز ٧٢: ٤-٥).

    صار حمل الله حملاً صغيرًا بريئًا يُقاد للذبح لكي ينزع خطية العالم
    (إش ٥٣: ٧؛ يو ١: ٢٩).
    الذي يهب الكلام (الكلمة) للكل صار مقارنًا بحملٍ صامتٍ أمام جازيه (إش ٥٣: ٧)،
    لكي نتطهر نحن جميعًا بموته، الذي يُوزع كدواءٍ ضد تأثيرات العدو، وضد خطية الذين يشتاقون إلى قبول الحق.
    فإن موت المسيح أبطل القوات المقاومة للجنس البشري، وأباد بسلطان لا يوصف الحياة في الخطية في حياة كل مؤمن.

    خلصت الطبيعة البشرية ومن وصمة الخطية بعد أن رفع حمل اللّه خطية العالم وحطم الإثم
    (يو 29:1).
    لذلك يقول النشيد:
    "كلك جميل يا حبيبتي، ليس فيك عيبة"
    ويضيف إلى ذلك سرّ الانفعال الذي يرمز إليه المرّ (نش 6:4)،
    ثم يذكر خليط الأعشاب العطرة والبخور التي تُشير إلى ألوهية المسيح.
    أن الذي يشارك المسيح في المرّ سوف يحصل على رائحة الأعشاب العطرة والبخور، لأن الذي يتألم معه سينال معه المجد (رو 17:8).
    وعندما يكون في المجد الإلهي سيحصل على الجمال الكامل ويكون بعيدًا جدًا عن كل عيب بغيض بواسطة المسيح ومن خلال المسيح ينفصل عن الخطية.
    إنه مات وقام من الأموات لأجلنا، وله المجد والقوة الآن وإلى الأبد آمين.

    الاســـم:	images.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	39.3 كيلوبايت
    ماذا يُقصد بالعالم؟
    يميل العلامة أوريجينوس الذي يؤمن بخلاص كل البشرية أن العالم كله سيخلص معتمدًا على قول الرسول بولس:
    "لأننا قد ألقينا رجاءنا على الله الحي الذي هو مخلص جميع الناس، ولاسيما المؤمنين"
    (١ تي ٤:١٠).
    غير أن الرأي السائد في الكنيسة في أيامه غالبًا ما كان يقصد بالعالم هنا العالم الذي استنار بالمخلص فصار كنيسته المقدسة بدمه.
    [يرى البعض أن العالم يعني الكنيسة وحدها، بكونها زينة العالم.
    إذ قيل أيضًا أنها نور العالم، إذ يقول الكتاب:
    "أنتم نور العالم" (مت ٥: ١٤).
    الكنيسة هي زينة العالم حيث أن المسيح الذي هو نور العالم الأول هو زينتها...
    ليته يُقال عن الكنيسة أنها العالم المستنير بالمخلص].


    الاســـم:	images.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	5.7 كيلوبايت

    في تسبحة الملائكة في صلاة (تسبحة) باكر نترنم قائلين:
    "يا حمل الله، يا حامل خطية العالم ارحمنا".
    يرى البعض إنها من أقدم التسابيح في الشرق والغرب.
    ففي الغرب قبيل التناول يرددون:
    "يا حمل الله الرافع خطية العالم، ارحمنا"."
    هذا هو الذي قلت عنه:
    يأتي بعدي رجل صار قدامي، لأنه كان قبلي" (30).

    يكرر المعمدان هذه الشهادة أنه وإن سبق في الزمن مجيئه عن مجيء الكلمة المتجسد إنما ليهيئ الطريق، أما من جهة الوجود، فالكلمة كائن أزلي سابق له، وأعظم منه في الكرامة.
    يقول المعمدان:
    "مجيئي ليس له هدف إلا أن يعلن عن المحسن العام لكل العالم المسكون، وأن يقدم معمودية الماء، أما هذا فيطّهر كل البشرية ويهب طاقة الروح.
    يأتي بعدي ذاك الذي يظهر أكثر مني بهاءً، "لأنه كان قبلي".

    القديس يوحنا الذهبي الفم

    "وأنا لم أكن أعرفه، لكن ليظهر لإسرائيل، لذلك جئت أعمد بالماء" (31).
    غاية رسالة يوحنا هو تقديم يسوع المسيح لشعب إسرائيل مع أنه لم يكن بعد قد رأى وجهه ولا عرفه،
    ولم يكن قادرًا أن يصفه سوى أنه حمل الله الذي يرفع خطية العالم.
    كانا قريبين حسب الجسد...
    ولئلا يبدو إنه يقدم مجدًا له بسبب القرابة استمر يقول:
    "وأنا لم أكن أعرفه".
    كيف تكون يا يوحنا شاهدًا مؤهلاً للتصديق، كيف تُعلم أناسًا آخرين إن كنت جاهلاً به؟!
    إلا أن يوحنا لم يقل:
    "لم أعرفه"،
    لكنه قال: "أنا لم أكن أعرفه".
    وبهذه الشهادة صار مؤهلاً لتصديقه كثيرًا،
    إلا أنك إن سألته: فكيف عرفته؟
    يقول لك: عرفته بنزول الروح عليه...

    أما كان يمكن ليوحنا أن ينذر بالمسيح بدون التعميد، ويقتاد الجموع بسهولة؟
    فأجيبك:
    لم يكن ذلك ممكنًا البتة،
    لأنه لو كان قد نادى وأنذر بدون معمودية لما كان أهل ذلك البلد تقاطروا إليه كلهم على هذا المثال في كثرتهم،
    ولا عرفوا من المقايسة بينهما سمو أحدهما، إذ أن جموع الشعب خرجت إليه ليس لأنهم سمعوا الأقوال التي قالها، لكنهم خرجوا إليه ليعتمدوا ويعترفوا بخطاياهم، فلما جاءوا إليه علَّمهم وعرَّفهم ما شهد به في وصف المسيح والفرق بين المعمودية التي له والتي للمسيح.

    الاســـم:	images.jpg
المشاهدات:	0
الحجـــم:	10.2 كيلوبايت
    القديس يوحنا الذهبي الفم
    وإن كان قد عرفه وهو لا يزال في رحم أمه
    (لو ١: ٤١-٤٤)
    بالتأكيد لم يعرف كل شيء عنه، وربما لم يكن يعرف أنه ذاك
    "الذي يعمد بالروح القدس ونار".
    عندما رأى الروح نازلاً ومستقرًا عليه (٣٣)
    "وشهد يوحنا قائلاً:
    إني قد رأيت الروح نازلاً مثل حمامة من السماء، فاستقر عليه" (32).
    لا تظن أن هذا تجسد، بل ظهور.
    لقد جلب المظهر أمامه، حتى بالمظهر يؤمن ذاك الذي لم يرَ الروح.
    وبالمظهر يعلن أنه شريك مع الآب والابن في كرامة السلطة، عمل واحد في السرّ، عطية واحدة في الغطس.
    قال بما يليق:
    "استقر عليه"، لأن الروح أوحى بالكلام أو العمل للأنبياء كيفما شاء، لكنه مستقر على الدوام في المسيح.
    لا تهتز من القول: "عليه" إذ هو يتحدث عن "ابن الإنسان"،
    إذ اعتمد بكونه ابن الإنسان.
    فهو ليس عليه حسب اللاهوت، بل فيه، كما أن الآب في الابن والابن في الآب.


    القديس باسيليوس الكبير

    "عيناه كالحمام على مجارى المياه" (نش 5: 12)...
    يُعبر النص عن الحياة الروحية النقية بالحمام، الذي شاهد شبيهها يوحنا عندما حلَّ الروح القدس على المياه (يو 32:1)،
    لذلك فإن الذي يُعيّن بواسطة اللّه كعيون لجسد الكنيسة يجب عليه أن يغسل أي شيء يعوق بصره، لكي يقوم بوظيفة المراقبة والرؤية كما يجب.
    يقول اللّه أنه لا يوجد نوع واحد من المياه لغسل عيوننا، بل توجد أنواع كثيرة.
    فتوجد فضائل عديدة تمثل عدة ينابيع لتنقية المياه التي نغسل بها عيوننا لكي تُصبح نقية.
    والأمثلة على هذه الينابيع لتنقية المياه هي:
    المثابرة والعمل الدءوب، والتواضع، والصدق، والبر، والحزم والشجاعة، والرغبة في عمل الخير، والبعد عن الشر. تفيض أنواع هذه المياه وغيرها من نبع واحد وهو يضم مجاريها في مجرى واحد وبواسطتها تتنقى العيون من أي إفرازات للانفعالات.

    "وأنا لم أكن أعرفه، لكن الذي أرسلني لأعمد بالماء ذاك قال لي:
    الذي ترى الروح نازلاً ومستقرًا عليه، فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس" (33).
    يسوع المسيح هو ابن اللُه، ومع هذا لم يكرز قبل العماد بالإنجيل
    (الذي صُلبه التمتع بالتبني للُه خلال السيد المسيح).
    إن كان السيد نفسه قد اتبع هذا الوقت المناسب اللائق، فهل يجوز لنا نحن خدامه أن نخالفه النظام؟!
    إذ (من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز)
    عندما "نزل عليه الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة"
    (مت 17:4، لو 22:3)،
    لا لكي يراه يسوع فيعرفه، إذ هو يعرفه قبلما يأتي عليه على هيئة جسمية، إنما لكي يراه يوحنا الذي يعمده إذ يقول:
    "لكن الذي أرسلني لأعمد بالماء ذاك قال لي:
    الذي ترى الروح نازلاً ومستقرًا عليه فهذا هو الذي يعمد بالروح القدس" (يو 23:1).

    إن كنت أنت أيضًا تحمل درعًا قويًا فإن الروح القدس يحل عليك، والآب يكلمك من فوق من الأعالي ليس قائلاً:
    "هذا هو ابني" بل "الآن صرت ابني"،
    لأن فعل المضارع في
    "هذا هو ابني" يخص الابن وحده الذي
    "في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند اللُه وكان الكلمة اللُه" (يو 1:1)،
    فهو وحده الذي يقال له:
    "هو ابني" إذ هو على الدوام ابن اللٌه.
    أما أنت فيُقال لك: "الآن تكون"
    إذ لا تحمل بنوة طبيعية بل تتقبلها بالتبني.
    هو ابن سرمدي، أما أنت فتقبلت النعمة مؤخرًا.

    القديس أغسطينوس
    أظن أننا لا نستطيع أن نكف عن رؤية تلك النار عندما نقرأ أن الرب يسوع يعمد بالروح القدس ونار (33)،
    كما يقول يوحنا في إنجيله...
    لذلك يقول إرميا بعد قبوله الروح:
    "صارت في قلبي كنارٍ حارقة ملتهبة في عظامي، وأنا كحقير لا أحتملها "
    (إر 9:20)...
    ماذا يعني هذا - أعني أن هذه النار تصير ماءً، والماء يستدعي نارًا
    - إلا تلك النعمة الروحية التي تحرق خطايانا بالنار وتغسلها بالماء؟
    فإن الخطية تُغسل وتحترق.

    قبل المسيح ما هو ليس ضروري له، لكنه ضروري لحسابنا نحن.
    مرة أخرى لئلا ما تقبله المسيح من يوحنا يُفضل عن عماد المسيح سمح للآخرين أيضًا أن يعتمدوا بواسطة يوحنا.
    وأما الذين اعتمدوا بواسطة يوحنا فمعموديتهم لم تكن كافية، إذ كان يلزمهم أن يعتمدوا بمعمودية المسيح.
    كما كان المسيح هكذا كانت معموديته: معمودية الرب، إلهية لأن الرب هو اللَّه.

    القديس أغسطينوس
    "وأنا قد رأيت وشهدت أن هذا هو ابن اللَّه" (34).
    لما كان يوحنا قد عمد، والمسيح قد عمد،
    فلكي لا يتوهم متوهم من الحاضرين أن القول الذي قيل من أجل يوحنا،
    جاء الروح متلافيًا هذا التوهم واستقر على المسيح.

    ††† ††† †††


    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  18. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  19. #10

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    08-01-2012 انجيل اليوم

    اليوم الثالث بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة الاثنين الحادي والثلاثون بعد العنصرة
    انجيل القدّيس مرقس 1: 9-15
    في تِلكَ ٱلأيّامِ، جاءَ يَسوعُ مِن ناصِرَةِ ٱلجَليلِ وَٱعتَمَدَ مِن يوحَنّا في ٱلأُردُنّ.
    وَلِلوَقتِ إِذ صَعِدَ مِنَ ٱلماءِ رَأى ٱلسَّماواتِ تَنفَتِحُ، وَٱلرّوحَ مِثلَ حَمامَةٍ يَنـزِلُ عَلَيه.

    وَكانَ صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماواتِ يَقول:
    «أَنتَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ ٱلَّذي بِهِ سُرِرت!»

    وَلِلوَقتِ أَخرَجَهُ ٱلرّوحُ إِلى ٱلبَرِّيَّة.
    فَكانَ هُناكَ في ٱلبَرِّيَّةِ أَربَعينَ يَومًا يُجَرِّبُهُ ٱلشَّيطان.
    وَكانَ مَعَ ٱلوحوشِ، وَكانَتِ ٱلمَلائِكَةُ تَخدُمُهُ.

    وَبَعدَما أُسلِمَ يوحَنّا، أَتى يَسوعُ إِلى ٱلجَليلِ يَكرِزُ بِإِنجيلِ مَلَكوتِ ٱللهِ
    قائِلاً:
    «قَد تَمَّ ٱلزَّمانُ وَٱقتَرَبَ مَلَكوتُ ٱلله. توبوا وَآمِنوا بِٱلإِنجيل».

    الاســـم:	images.jpg
المشاهدات:	1
الحجـــم:	5.3 كيلوبايت
    حكمة اليوم :«قَد تَمَّ ٱلزَّمانُ وَٱقتَرَبَ ملَكوتُ ٱلله. توبوا وَآمِنوا بِٱلإِنجيل».
    مرقس 1: 15

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  20. #11

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي

    08-01-2012 شرح انجيل اليوم
    انصرف السيّد المسيح إلى الجليل.
    لقد ترك الناصرة وأتى وسكن في كفرناحوم، التي عند البحر في تخوم زبولون ونفتاليم:
    "لكي يتم ما قيل بإشعياء النبي القائل. أرض زبولون وأرض نفتاليم، طريق البحر عبر الأردن، جليل الأمم.
    الشعب الجالس في ظلمة أبصر نورًا عظيمًا، والجالسون في كورة الموت وظلاله أشرق عليهم نور" [14-16].

    منطقة "الجليل" عبارة عن دائرة تضم عشرين مدينة أهداها سليمان إلى حيرام ملك صور، وكان اليهود فيها قليلي العدد، أكثر سكانها من الفينيقيّين واليونان والعرب، ولهذا سُمّيت "جليل الأمم". كان حال سكان هذه المنطقة قد بلغ أردأ ما يكون، فجاء السيّد المسيح، معلّم البشريّة وشمس البرّ ليضيء على الجالسين في الظلمة (إش 9: 1-2).

    أما منطقة كفرناحوم التي تعني "المعزّي" فتعتبر من أهم مناطق الجليل، وهي قلعة رومانيّة بها حامية من قواد الرومان.

    نلاحظ يا أخوتي أول ما بدأ يكرز السيد المسيح قال :
    " توبوا فقد أقترب ملكوت السماوات "
    وفي هذه دعوة صريحة موجهة في كل زمان ومكان.
    أنه صرخت المخلص وسبب تجسده لكي لا يبقى جسد هالك ، ولا تبقى روح شاردة عن الله.
    أنها ساعة الصفر حيث يستطيع كل واحد منا أن يترك خطيئته دون رجوع ، مهما كانت كبيرة ومهما كان مقيد بها حسب الزمن.
    توبوا يا أخوتي لان ملكوت السماوات قد أقترب.
    آمين


    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  21. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  22. #12

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    09-01-2012 انجيل اليوم


    اليوم الثالث بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة الاثنين الحادي والثلاثون بعد العنصرة


    انجيل القدّيس مرقس 1: 9-15


    في تِلكَ ٱلأيّامِ، جاءَ يَسوعُ مِن ناصِرَةِ ٱلجَليلِ وَٱعتَمَدَ مِن يوحَنّا في ٱلأُردُنّ.
    وَلِلوَقتِ إِذ صَعِدَ مِنَ ٱلماءِ رَأى ٱلسَّماواتِ تَنفَتِحُ، وَٱلرّوحَ مِثلَ حَمامَةٍ يَنـزِلُ عَلَيه.
    وَكانَ صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماواتِ يَقول: «أَنتَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ ٱلَّذي بِهِ سُرِرت!»
    وَلِلوَقتِ أَخرَجَهُ ٱلرّوحُ إِلى ٱلبَرِّيَّة.
    فَكانَ هُناكَ في ٱلبَرِّيَّةِ أَربَعينَ يَومًا يُجَرِّبُهُ ٱلشَّيطان. وَكانَ مَعَ ٱلوحوشِ، وَكانَتِ ٱلمَلائِكَةُ تَخدُمُهُ.
    وَبَعدَما أُسلِمَ يوحَنّا، أَتى يَسوعُ إِلى ٱلجَليلِ يَكرِزُ بِإِنجيلِ مَلَكوتِ ٱللهِ
    قائِلاً:
    «قَد تَمَّ ٱلزَّمانُ وَٱقتَرَبَ مَلَكوتُ ٱلله. توبوا وَآمِنوا بِٱلإِنجيل».



    †††



    حكمة اليوم
    : وَفيما هُوَ يُصَلّي ٱنفَتَحَتِ ٱلسَّماءُ، وَنَزَلَ عَلَيهِ ٱلرّوحُ ٱلقُدُسُ في صورَةٍ جِسمِيَّةٍ مِثلَ حَمامَة. وَكانَ صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماءِ يَقول:
    «أَنتَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ، بِكَ سُرِرت».

    لوقا 3: 22

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  23. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  24. #13

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    10-01-2012 انجيل اليوم


    اليوم الرابع بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة الثلاثاء الحادي والثلاثون بعد العنصرة


    انجيل القدّيس لوقا 3: 19-22

    في ذَلِكَ ٱلزَّمان، إِذ كانَ يوحَنّا يُبَكِّتُ هيرودُسَ رَئيسَ ٱلرُّبعِ مِن أَجلِ هيرودِيّا ٱمرَأَةِ أَخيهِ،
    وَمِن أَجلِ جَميعِ ٱلشُّرورِ ٱلَّتي كانَ هيرودُسُ قَد فَعَلَها، زادَ عَلى ذَلِكَ جَميعِهِ أَنَّهُ حَبَسَ يوحَنّا في ٱلسِّجن.


    وَلَمّا ٱعتَمَدَ جَميعُ ٱلشَّعبِ ٱعتَمَدَ يَسوعُ أَيضًا.
    وَفيما هُوَ يُصَلّي ٱنفَتَحَتِ ٱلسَّماءُ،
    وَنَزَلَ عَلَيهِ ٱلرّوحُ ٱلقُدُسُ في صورَةٍ جِسمِيَّةٍ مِثلَ حَمامَة.
    وَكانَ صَوتٌ مِنَ ٱلسَّماءِ يَقول:
    «أَنتَ ٱبنِيَ ٱلحَبيبُ، بِكَ سُرِرت».


    †††


    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  25. #14

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي



    11-01-2012 انجيل اليوم


    اليوم الخامس بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة تذكار أبينا البار ثيوذوسيوس رئيس الأديار

    إنجيل القدّيس لوقا 4. 1-15

    أَمّا يَسوعُ فَرَجَعَ مِن ٱلأُردُنِّ وَهُوَ مُمتَلِئٌ مِن ٱلرّوحِ ٱلقُدُس .
    فَٱقتادَهُ ٱلرّوحُ إِلى ٱلبَرِّيَّةِ
    * يُجَرِّبُهُ إِبليسُ أَربَعينَ يَومًا .
    وَلَم يَأكُل شَيئًا في تِلكَ ٱلأَيّام . فَلَمّا ٱنقَضَت جاع
    * فَقالَ لَهُ إِبليس . إِن كُنتَ ﭐبنَ ٱللهِ فَمُر هٰذا ٱلحَجَرَ أَن يَصيرَ خُبزًا
    فَأَجابَهُ يَسوعُ قائِلاً .
    مَكتوبٌ لَيسَ بِٱلخُبزِ وَحدَهُ يَحيا ٱلإِنسانُ .
    بَل بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ ٱلله

    * فَأَصعَدَهُ إِبليسُ إِلى جَبَلٍ عالٍ .
    وَأَراهُ جَميعَ مَمالِكِ ٱلمَسكونَةِ في لَمحَةٍ مِن ٱلزَّمان
    * وَقالَ لَهُ إِبليس . لَكَ أُعطي كُلَّ هٰذا ٱلسُّلطانِ وَمَجدَ هٰذِهِ ٱلمَمالِكِ .
    لِأَنَّها دُفِعَت إِلَيَّ . وَأَنا أُعطيها لِمن أَشاء
    * فَإِن أَنتَ سَجَدتَ أَمامي فَهٰذِه كُلُّها لَكَ
    * فَأَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ .
    إِذهَب خَلفي يا شَيطان .
    فَإِنَّهُ مَكتوبٌ . لِلرَّبِّ إِلٰهِكَ تَسجُدُ وَإِيّاهُ وَحدَهُ تَعبُد

    * وَأَتى بِهِ إِلى أورَشَليمَ . وَأَقامَهُ عَلى جَناحِ ٱلهَيكَلِ وَقالَ لَهُ .
    إِن كُنتَ ﭐبنَ ٱللهِ فَأَلقِ بِنَفسِكَ مِن هٰهُنا إِلى أَسفَل
    * فَإِنَّهُ مَكتوبٌ أَنَّهُ يوصي مَلائِكَتَهُ بِكَ لِتَحفَظَكَ
    * وَأَيضًا إِنَّها تَحمِلُكَ عَلى ٱلأَيدي . لِئَلاَّ تَصدِمَ بِحَجَرٍ رِجلَكَ
    * فَأَجابَ يَسوعُ وَقالَ لَهُ . قَد قيل . لا تُجَرِّبِ ٱلرَّبَّ إِلٰهَكَ
    * فَلَمّا أَتَمَّ إِبليسُ كُلَّ تَجرِبَةٍ ٱبتَعَدَ عَنهُ إِلى حين
    * وَرَجَعَ يَسوعُ بِقُدرَةِ ٱلرّوحِ إِلى ٱلجَليلِ . وَذاعَ صيتُهُ في تِلكَ ٱلنّاحِيَةِ كُلِّها
    * وَكانَ يُعَلِّمُ في مَجامِعِهِم وَٱلجَميعُ يُمَجِّدونَهُ

    حكمة اليوم :
    فَأَجابَهُ يَسوعُ قائِلاً . مَكتوبٌ لَيسَ بِٱلخُبزِ وَحدَهُ يَحيا ٱلإِنسانُ .
    بَل بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ ٱلله .


    لوقا 4: 4

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  26. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ كريستين ويسوع ربي على المشاركة :


  27. #15
    Support Team retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute الصورة الرمزية retta
    نورنا ب
    Nov 2010
    Gender
    المطرح
    حمص
    العمر
    30
    المشاركات
    9,438

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    12-01-2012 انجيل اليوم
    اليوم السادس بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة الخميس الحادي والثلاثون بعد العنصرة


    إنجيل القدّيس يوحنا 10: 39-42

    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    طَلَبَ ٱليَهودُ مِن جَديدٍ أَن يُمسِكوا يَسوعَ .
    فَتَخَلَّصَ مِن بَينِ أَيديهِم
    * وَذَهَبَ أَيضًا إِلى عِبرِ ٱلأُردُنِّ .
    إِلى حَيثُ كانَ يوحَنّا يُعَمِّدُ أَوَّلاً . وَمَكَثَ هُناك
    * فَأَتى إِلَيهِ كَثيرونَ وَقالوا .
    إِنَّ يوحَنّا لَم يَعمَل آيَةً وَلٰكِنَّ ما قالَهُ يوحَنّا عَن هٰذا كانَ حَقًّا
    * فَآمَنَ بِهِ هُناكَ كَثيرونَ *


    من له يسوع , له الحياة.
    الله لا يحبنا لاننا ذا قيمة , بل اننا ذا قيمة لان الله يحبنا.



  28. #16
    Support Team retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute retta has a reputation beyond repute الصورة الرمزية retta
    نورنا ب
    Nov 2010
    Gender
    المطرح
    حمص
    العمر
    30
    المشاركات
    9,438

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    13-01-2012 انجيل اليوم
    اليوم السابع بعد الظهور وتُقرأ فِيهِ رسالة يوم الجمعة الحادي والثلاثون بعد العنصرة

    إنجيل القدّيس لوقا 20: 1-8

    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان . فيما يَسوعُ يُعَلِّمُ ٱلشَّعبَ في ٱلهَيكَلِ وَيُبَشِّرُهُم .
    أَقبَلَ عَلَيهِ رُؤَساءُ ٱلكَهَنَةِ وَٱلكَتَبَةُ مَعَ ٱلشُّيوخِ
    * وَخاطَبوهُ قائِلين . قُل لَنا بأَيِّ سُّلطانٍ تَفعَلُ هٰذا .
    وَمَنِ ٱلَّذي أَعطاكَ هٰذا ٱلسُّلطان
    * فَأَجابَ وَقالَ لَهُم . وَأَنا أَيضًا أَسأَلُكُم عَن كَلِمَةٍ واحِدَةٍ . فَقولوا لي
    * مَعمودِيَّةُ يوحَنّا مِن ٱلسَّماءِ كانَت أَم مِنَ ٱلنّاس
    * فَفَكَّروا في أَنفُسِهِم قائِلين .
    إِن قُلنا مِن ٱلسَّماءِ يَقولُ فَلِماذا لَم تُؤمِنوا بِهِ*
    وَإِن قُلنا مِن ٱلنّاسِ يَرجُمُنا ٱلشَّعبُ كُلُّهُ . لِأَنَّهُم موقِنونَ أَنَّ يوحَنّا نَبِيٌّ
    * فَأَجابوا أَنَّهُم لا يَعلَمونَ مِن أَينَ هِيَ
    * فَقالَ لَهُم يَسوع .
    وَلا أَنا أَقولُ لَكُم بأَيِّ سُلطانٍ أَفعَلُ هٰذا *

    من له يسوع , له الحياة.
    الله لا يحبنا لاننا ذا قيمة , بل اننا ذا قيمة لان الله يحبنا.



  29. #17

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي






    14-01-2012 انجيل اليوم

    سبت ما بعد الظهور وفيه يُودَّع عيد الظهور الإلهيّ

    إنجيل القدّيس متى.4: 1-11




    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    ٱقتادَ ٱلرّوحُ يَسوعَ إِلى ٱلبَرِّيَّةِ لِيُجَرِّبَهُ إِبليس
    *
    فَصامَ أَربَعينَ يَومًا وَأَربَعينَ لَيلَةً وَأَخيرًا جاعَ
    * فَدَنا ٱلمُجَرِّبُ قائِلاً .
    إِن كُنتَ ﭐبنَ ٱللهِ فَمُر أَن تَصيرَ ٱلحِجارَةُ خُبزًا
    * فَأَجابَ قائِلاً .
    مَكتوبٌ لَيسَ بِٱلخُبزِ وَحدَهُ يَحيا ٱلإِنسانُ . بَل بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخرُجُ مِن فَمِ ٱلله
    * حينَئِذٍ أَخَذَهُ إِبليسُ إِلى ٱلمَدينَةِ ٱلمُقَدَّسَةِ وَأَقامَهُ عَلى قِمَّةِ ٱلهَيكَلِ
    * وَقالَ لَهُ . إِن كُنتَ ﭐبنَ ٱللهِ فَأَلقِ بِنَفسِكَ إِلى أَسفَلُ .
    فَقَد كُتِبَ أَنَّهُ يوصي مَلائِكتَهُ بِكَ .
    فَتَحمِلُكَ عَلى أَيديها لِئَلاَّ تَصدِمَ بِحَجَرٍ رِجلَكَ
    *فَقالَ لَهُ يَسوع . مَكتوبٌ أَيضًا لا تُجَرِّبِ ٱلرَّبَّ إِلٰهَكَ
    * فَأَخَذَهُ أَيضًا إِبليسُ إِلى جَبَلٍ عالٍ جِدًّا . وَأَراهُ جَميعَ مَمالِكِ ٱلعالَمِ وَمَجدَها
    * وَقالَ لَهُ . أُعطيكَ هٰذِهِ كُلَّها إِن خَرَرتَ ساجِدًا لي
    * حينَئِذٍ قالَ لَهُ يَسوع . إِذهَب خَلفي يا شَيطان . فَإِنَّهُ قَد كُتِبَ .
    لِلرَّبِّ إِلٰهِكَ تَسجُدُ وَإِيّاهُ وَحدَهُ تَعبُد *

    حينَئِذٍ تَرَكَهُ إِبليسُ وَإِذا مَلائِكَةٌ جاءَت وَأَخَذَت تَخدُمُهُ *




    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  30. #18

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي




    15-01-2012 انجيل اليوم
    أحد البرص العشرة
    إنجيل القدّيس لوقا 17: 12 -19
    في ذٰلِكَ ٱلزَّمان .
    فيما يَسوعُ داخِلٌ إِلى قَريَةٍ ٱستَقبَلَهُ عَشَرَةُ رِجالٍ بُرصٍ وَوَقَفوا مِن بَعيدٍ
    * وَرَفَعوا أَصواتَهُم قائِلين .
    يا يَسوعُ ٱلمُعَلِّمُ ٱرحَمنا
    * فَلَمّا رَآهُم قالَ لَهُم .
    أُمضوا وَأَروا ٱلكَهَنَةَ أَنفُسَكُم .
    وَفيما هُم ذاهِبونَ طَهُروا
    * وَإِنَّ واحِدًا مِنهُم لَمّا رَأى أَنَّهُ قَد بَرِىءَ .
    رَجَعَ يُمَجِّدُ ٱللهَ بِصَوتٍ عَظيمٍ
    * وَخَرَّ عَلى وَجهِهِ عِندَ قَدَمَيهِ شاكِرًا لَهُ .
    وَكانَ سامِرِيًّا *
    فَأَجابَ يَسوعُ وَقال .
    أَلَيسَ ٱلعَشَرَةُ قَد طَهُروا . فَأَينَ ٱلتِّسعَةُ *
    أَلَم يوجَد مَن يَرجِعُ لِيُمَجِّدَ ٱللهِ . إِلاَّ هٰذا ٱلأَجنَبيّ
    * وَقالَ لَهُ . قُم وَﭐمضِ .
    فَإِنَّ إِيمانَكَ قَد خَلَّصَكَ *

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  31. #19

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    16-01-2012 انجيل اليوم

    تكريم سلسلة القدّيس بطرس الرسول الجدير بكلّ مديح
    انجيل القديس يوحنا 21: 14-25

    في ذَلِكَ ٱلزَّمان،
    أَظَهَرَ يَسوعُ نَفسَهُ لِتَلاميذِهِ مِن بَعدِ ما قامَ مِن بَينِ ٱلأَموات
    . قالَ لَهُ ثانِيَةً:
    “يا سِمعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني؟”
    قالَ لَهُ:“نَعَم يا رَبُّ، أَنتَ تَعلَمُ أَنّي أُحِبُّكَ”.
    قالَ لَهُ: “إِرعَ غَنَمي”.
    “قالَ لَهُ ثالِثَةً: “يا سِمعانُ بنَ يونا، أَتُحِبُّني؟
    ” فَحَزِنَ بُطرُسُ لِأَنَّهُ قالَ لَهُ مَرَّةً ثالِثَةً: أَتُحِبُّني؟
    فَقالَ لَهُ: «يا رَبُّ، أَنتَ تَعلَمُ كُلَّ شَيء.
    أَنتَ تَعرِفُ أَنّي أُحِبُّكَ”.
    قالَ لَهُ يَسوع: “إِرعَ غَنَمي.
    أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكَ:
    إِذ كُنتَ شابًّا، كُنتَ تُمَنطِقُ ذاتَكَ وَتَذهَبُ حَيثُ تَشاء.
    فَإِذا شِختَ، فَسَتَمُدُّ يَدَيكَ، وَآخَرُ يُمَنطِقُكَ وَيَذهَبُ بِكَ حَيثُ لا تَشاء”
    . وَإِنَّما قالَ هَذا، لِيَدُلَّ بِأَيَّةِ ميتَةٍ سَوفَ يُمَجِّدُ ٱلله.
    وَلَمّا قالَ هَذا، قالَ لَهُ: “إِتبَعني”.


    فَٱلتَفَتَ بُطرُسُ، فَرَأى ٱلتِّلميذَ ٱلَّذي كانَ يَسوعُ يُحِبُّهُ يَتبَعُهُ،
    وَهُوَ ٱلَّذي كانَ ٱتَّكَأَ في ٱلعَشاءِ عَلى صَدرِهِ،
    وَقال: “يا رَبُّ، مَنِ ٱلَّذي يُسلِمُكَ؟”
    فَلَمّا رَآهُ بُطرُسُ، قالَ لِيَسوع: “يا رَبُّ، ما لِهَذا؟
    ” قالَ لَهُ يَسوع: “إِن شِئتُ أَنا أَن يَثبُتَ إِلى أَن أَجيءَ، فَماذا لَكَ؟
    أَنتَ ٱتبَعني!”
    فَشاعَ بَينَ ٱلإِخوَةِ هَذا ٱلقول: إِنَّ ذَلِكَ ٱلتِّلميذَ لا يَموت!
    وَلَم يَقُل لَهُ يَسوعُ إِنَّهُ لا يَموتُ بَل:
    “إِن شِئتُ أَنا أَن يَثبُتَ إِلى أَن أَجيءَ، فَماذا لَكَ؟”
    هَذا هُوَ ٱلتِّلميذُ ٱلشّاهِدُ بِهَذِهِ ٱلأُمورِ وَٱلكاتِبُ لَها، وَقَد عَلِمنا أَنَّ شَهادَتَهُ حَقّ.
    وَأَشياءُ أُخَرُ كَثيرَةٌ صَنَعَها يَسوعُ، لَو أَنَّها كُتِبَت واحِدًا فَواحِدًا،
    لَما ظَنَنتُ أَنَّ ٱلعالَمَ نَفسَهُ يَسَعُ ٱلصُّحُفَ ٱلمَكتوبَة.
    آمين

    †††

    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




  32. #20

    افتراضي رد: كلام الرب في الانجيل اليومي


    17-01-2012 انجيل اليوم
    تذكار أبينا البار اللابس الله أنطونيوس الكبير
    إنجيل القدّيس لوقا 6: 17-23
    في ذَلِكَ ٱلزَّمان، وَوَقَفَ يسوع في مَوضِعٍ سَهلٍ .هُوَ وَجَمعٌ مِن تَلاميذِهِ .
    وَجُمهورٌ كَبيرٌ مِنَ ٱلشَّعبِ . مِن كُلِّ ٱليَهودِيَّةِ وَأورَشَليمَ .
    وَساحِلِ صورَ وَصَيدا
    * ٱلَّذينَ جاؤوا لِيَستَمِعوهُ وَيُبرَأوا مِن أَمراضِهِم .
    وَٱلَّذينَ تُعَذِّبُهُمُ ٱلأَرواحُ ٱلنَّجِسَةُ . وَكانوا يُشفَون
    * وَكانَ ٱلجَمعُ كُلُّهُ يَطلُبونَ أَن يَلمُسوهُ .
    لِأَنَّ قُدرَةً كانَت تَخرُجُ مِنهُ وَتُبرِئُ ٱلجَميع
    * وَرَفَعَ عَينَيهِ إِلى تَلاميذِهِ وَقال .

    طوبى لَكُم أَيُّها ٱلمَساكينُ . فَإِنَّ لَكُم مَلَكوتَ ٱلله
    * طوبى لَكُم أَيُّها ٱلجِياعُ ٱلآنَ . فَإِنَّكُم سَتُشبَعون .
    طوبى لَكُم أَيُّها ٱلباكونَ ٱلآنَ . فَإِنَّكُم سَتَضحَكون
    * طوبى لَكُم إِذا أَبغَضَكُمُ ٱلنّاسُ . وَإِذا نَفَوكُم وَعَيَّروكُم .
    وَنَبَذوا ٱسمَكُم نَبذَ شِرّيرٍ مِن أَجلِ ﭐبنِ ٱلإِنسانِ
    * إِفرَحوا في ذٰلِكَ ٱليَومِ وَتَهَلَّلوا . فَهُوَذا أَجرُكُم عَظيمٌ في ٱلسَّماء *

    †††
    حكمة اليوم :
    فَكُلُّ مَن يَحُلُّ واحِدَةً مِن تِلكَ ٱلوَصايا ٱلصُّغرى وَيُعَلِّمُ ٱلنّاسَ هَكذا،
    فَإِنَّهُ يُدعى ٱلأَصغَرَ في مَلَكوتِ ٱلسَّماوات.
    وَأَمّا مَن يَعمَلُ بِها وَيُعَلِّمُ، فَهَذا يُدعى عَظيمًا في مَلَكوتِ ٱلسَّماوات


    متى 5: 19


    †††
    يريدون صلب وطني..
    ألا يعلمون أن بعد الصلب


    قيامة مجيدة

    (( وينـــك يــايسـوع وطننـا مـوجـوع
    ))




+ الرد على الموضوع
الصفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الانجيل للموبايل
    By rany noufal in forum Mobile
    مشاركات: 17
    المشاركة الأخيرة: 14-01-2012, 02:40 AM
  2. الانجيل اليومي
    By جوانا in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 451
    المشاركة الأخيرة: 29-11-2011, 06:57 PM
  3. منتدى نور الانجيل
    By noor alinjil in forum اعلانات منتدى الشباب المسيحي
    مشاركات: 3
    المشاركة الأخيرة: 02-04-2010, 11:53 AM
  4. هل اله التوراة غير اله الانجيل ؟؟؟
    By SOFY in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 2
    المشاركة الأخيرة: 14-02-2009, 05:45 PM
  5. نص من الانجيل
    By ABDO in forum اللاهوت المسيحي
    مشاركات: 8
    المشاركة الأخيرة: 20-02-2008, 03:48 AM

Bookmarks

تعليمات المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
Loading