دعا ملك الأردن إسرائيل لقبول المبادرة العربية ووصفها بأنها فرصة تاريخية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، في حين أعربت وزيرة الخارجية الإسرائيلية عن خيبة أملها لعدم اختيار دول عربية أخرى غير مصر والأردن للتفاوض مع إسرائيل بشأن هذه المبادرة.